عرض مشاركة واحدة
قديم 11-20-2011, 10:57 PM   #1
ابومحمد المكي
إداري سابق
 
تاريخ التسجيل: May 2010
المشاركات: 865
معدل تقييم المستوى: 10
ابومحمد المكي will become famous soon enough
افتراضي حقائق الاسلام (الرسالة الرابعة عشرة عالمية القرآن)

عالمية القرآن
جلس أحد العلماء في الفكر الإنسانى الغربى أمام قوله تعالى فى فاتحة الكتاب: ( الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ ) واستغرق فى التفكير طويلاً ثم قال: ما أعظم هذا الرب! إنه ليس ربًّا لقوم دون قوم، ليس ربـًّا للعرب وحدهم ولا لليهود وحدهم، ولا ... ولا، إنه رب العالمين كلهم. وكانت هذه الآية بداية تأمل لهذا العالم انتهى به إلى الإيمان بالله تعالى.
هذا الموقف يكشف لنا عن حقيقة قرآنية مهمة، وهى: عالمية القرآن.
فالمتأمل للخطاب الإلهي فى القرآن الكريم يرى أنه جاء موجهًا للناس كافة، فأول آية فيه بعد البسملة: (الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ) وآخر سورة فيه: ( قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ ) .
فالقرآن يتحدث عن الله رب العالمين، رب الناس، لا رب العرب، ولا رب إسرائيل وحدهم كما يزعمون.
وجاءت نداءات القرآن خالية من أى نزعة أو طابع عنصرى أو إقليمي أو طبقي، وإنما جاءت النداءات القرآنية إما موجهة إلى الناس كافة كما فى: ( يَا أَيُّهَا النَّاسُ )، ( يَا أَيُّهَا الْإِنْسَانُ )، ( يَا بَنِي آدَمَ ).
أو تأتى النداءات القرآنية موجهة إلى أهل الأديان السابقة من اليهود والنصارى، فاختار الله لخطابـهم صيغة تؤنسهم وتقربـهم، وهى: ( يَا أَهْلَ الْكِتَابِ ).
أو تأتى النداءات القرآنية موجهة لمن آمنوا، كما فى: ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا ) عامة لكل مؤمن عربيًّا كان أو أعجميًّا. ولا تجد فى القرآن: يا عربى، أو يا أعجمى.
كل ذلك يصل بنا إلى حقيقة مؤكدة وهى: عالمية القرآن وعالمية الإسلام وعالمية نبي الإسلام الذى أرسله ربه للناس كافة، وهذا يُحَمِّلنا أمانة التبليغ لحقائق القرآن لتصل الرسالة القرآنية إلى كل الناس. وفى هذا خير للبشرية كى تتطهر من الطغيان والإفساد والضلال وترقى إلى النور والرحمة والعدالة والخير.


إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُولُو الْأَلْبَابِ

موسوعة بيان الاسلام

شاركنا رايك عبر الفيس بوك

__________________
إن انتقالنا لمعركة النصرة الواجبة للذات النبوية من التحدى المفتعل الى تجديد عهود الإتباع التام لصاحب الرسالة من خلال إحياء المناسبة الإسلامية وبأسلوب حضاري واعي هو الحل الأمثل والرد الأكمل على كافة عناصر التحدي والتعدي في العالم المعاصر..

الحبيب ابو بكربن علي المشهور
ابومحمد المكي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس