عرض مشاركة واحدة
قديم 07-20-2010, 02:13 AM   #1
ابومحمد المكي
إداري سابق
 
تاريخ التسجيل: May 2010
المشاركات: 865
معدل تقييم المستوى: 10
ابومحمد المكي will become famous soon enough
افتراضي مسجد الراية بمكة المكرمة , المعرض للازالة لصالح التوسعة (مكان راية الحبيب صلى الله عليه وسلم يوم فتح مكه)

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلى وسلم على سيدنا محمد زين الوجود , وعلى اله خير كل موجود

قام الفقير بزيارة مسجد الراية عدة مرات في الايام الماضيه وآخرها يوم السبت الموافق 5\8\1431هـ , وفي احدى الزيارات اخبرني احد السكان هناك ان المسجد تعرض للاقفال وفصل الكهرباء لمدة اسبوعين او عشرة ايام تقريبا , وذلك تمهيدا لهدمه وادخاله ضمن التوسعة الحالية للمنطقة , ثم اعيدت الكهرباء وتم فتحه للصلاة فيه الى اجل لاحق . وقد قمت بأخذ احداثيات الاركان الاربعة للمسجد وكذلك احداثيات المئذنه الواقعة خارج المسجد كما هو موضح في الصورالمرفقة , وذلك لمعرفة مكان هذا المكان المبارك في تالي الايام والليالي . اسأل المولى الكريم ان يوفق الجميع ويهيئ الاسباب للصلاة فيه قبل الازاله .

اترككم مع هذه النقولات ..


جاء في كتاب اخبار مكة وماجاء فيها من الاثار لابي الوليد محمد بن عبدالله بن احمد الازرقي
تحقيق رشدي الصالح مَلحَس

" ذكر المواضع التي يستحب فيها الصلاة بمكة ومافيها من آثار النبي صلى الله عليه وسلم وماصح من ذلك
ومسجد بأعلى مكةعند الردم عند بير جبير بن مطعم يقال أن النبي صلى الله عليه وسلم صلى فيه , وقد بناه عبدالله بن عبيد الله بن العباس بن محمد بن علي بن عبدالله بن عباس "
قال المحقق
" يمسى مسجد الراية , لان النبي صلى الله عليه وسلم ركز الراية في هذا الموضع يوم الفتح " اهـ


وجاء في كتاب الجامع اللطيف في فضل مكة وأهلها وبناء البيت الشريف لابن ظهيرة

" ذكر المساجد ..
وقد رأيت ان اذكر اولا المساجد المعروفة الى وقتنا هذا المستحب زيارتها , ثم أعقبها بالداثرة ثم انبه على ماذكره منفردا , ثم اذكر مالم يذكره الازرقي والفاسي فأقول :
أما المساجد المعروفة فمنها مسجد بأعلى مكة عند الردم وهو المدعى , عرفه الطبري بمسجد الراية ويعرف بذلك الى وقتنا هذا وبجانبه الان منارة تعرف بمنارة ابي شامة , يقال ان النبي صلى الله عليه وسلم صلى فيه كما نقله الازرقي وذكر ان عبدالله بن العباس بن محمد بن علي بن عبدالله بن عباس بناه " اهـ


وجاء في كتاب الزهور المقتطفة من تاريخ مكة المشرفة للامام الفاسي المكي

" الباب الحادي والعشرون
في ذكر الاماكن المباركة التي ينبغي زيارتها الكائنة بمكة المشرفة , وحرمها وقربه
مسجد الراية يقال ان النبي صلى الله عليه وسلم صلى فيه , وعمره عبدالله بن العباس بن محمد بن علي بن عبدالله بن عباس ثم عمر في سنة اربعين وستمائة وفي سنة احدى وثمانمائة " اهـ


وجاء في كتاب شفاء الغرام بأخبار البلد الحرام للامام الفاسي المكي

" ومن ذلك مسجد الراية وعرفة بذلك المحب الطبرى في "القرى" وهو من المساجد التي صلى فيها النبي صلى الله عليه وسلم – على مايقال – كما ذكر الازرقي وذكر ان عبدالله بن العباس بن محمد بن علي بن عبدالله بن عباس بناه . وفيه الان لوحان مكتوبان احدهما : كوفي لايعرف , والاخر: فيه ان المستعصم العباسي امر بعمله في شعبان سنة اربعين وستمائة وعمره في اوائل سنة احدى وثمانمائة الامير قطلوبك الحسامي المنجكي عمارته التى هو عليها الان " اهـ


وجاء في كتاب تاريخ مكة المكرمة قديما وحديثا للدكتور محمد الياس عبدالغني

" مسجد الراية
روى البخاري أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أمر ان تركز رايته بالحجون وذلك يوم الفتح , وقال ابن هشام أن رسول الله صلى الله عليه وسلم دخل يوم الفتح حتى نزل بأعلى مكة وضربت له هناك قبة .
ثم بنى عبدالله بن العباس بن محمد بن علي بن عبدالله بن عباس رضي الله عنهم مسجدا في هذا الموضع فعرف بمسجد الراية .
قال الفاكهي (المتوفى 272هـ) ومنه مسجد بأعلى مكة عند الردم الاعلى عند بئر جبير بن مطعم رضى الله عنه وقال لها : البئر العليا ولعل ذلك لوقوعها في اصل الردم الاعلى , وهو السد الذي بناه عمر ابن الخطاب رضى الله عنه في اعلى الوادي , وروى ابن ماجة باسناد حسن عن كيسان قال : رأيت النبي صلى الله عليه وسلم يصلي بالبئر العليا في ثوب , ورواه احمد ايضا باسناد محتمل للتحسين .
وهذا يؤكد نزول النبي صلى الله عليه واله وسلم وصلاته في موضع هذا المسجد وينطبق عليه وصف ابن ظهيرة (المتوفى 986هـ)أن مسجد الراية باعلى مكة عند المدعى , ويستفاد من كلام الفاسي (المتوفى 832هـ) انه يبعد من المروة بنحو 500م , ولعل ذلك من خلال الطرق المؤدية اليه في عصره وليس بخط مستقيم , وقد ذكره ابن الجوزي (المتوفى 597) ايضا.
وهو على بعد نحو 550 م بخط مستقيم من الكعبة المشرفة حسب الخريطة الصادرة من معهد خادم الحرمين الشريفين لابحاث الحج , مما يؤكد أن هذا هو المسجد الذي يعرف الان بمسجد الجودرية ايضا لوقوعه بالجودرية على شارع الغزة , وقد جدد بناؤه في عهد الملك عبدالعزيز – رحمه الله – سنة 1361هـ\1942م ثم اعيد بناؤه في عهد خادم الحرمين الشريفين " اهـ


وجاء في كتاب الاماكن المتواترة في مكة المكرمة للاستاذ الدكتور عبدالوهاب ابراهيم ابوسليمان

" مسجد الراية :
يقول المؤرخ فضيلة الشيخ محمد طاهر الكردي المكي الخطاط في تحديد وتعيين هذا المسجد :
" مسجد الراية : هو الواقع بالجودرية على يمين الصاعد من المدعى الى المعلا , وبين المسجد والبيوت التي قبله زقاق ضيق صغير نافذ الى الطريق العام , وبئر جبير بن مطعم واقعة في هذا الزقاق الضيق وملتصقة بجدار البيت الذي بجوارها وهي بئر مهجورة . ولقد جدد بناء هذا المسجد في زماننا سنة 1361هـ \1942م , فعند حفر اساسه عثروا على حجرين مكتوبين يدلان على ان هذا المسجد هو مسجد الراية , أحدها مؤرخ سنة 989هـ \1581م واثنيهما مؤرخ سنة 1000هـ \1591م , وقد رأينا الحجرين حين عمارة المسجد , ولايزال الحجران مثبتين في جداره . والبئر المذكور حفرها في الاول قصي ثم دثرت فاستخرجها جبير ابن مطعم بن عدي بن نوفل بن عبدمناف , وأحياها هكذا قاله الازرقي في تاريخه "
قد جددت عمارة المسجد عام 1394 هـ , وهو حاليا يقع وسطا بين سوق الجودرية وشارع الغزة ويسمى في الوقت الحاضر بمسجد الملك فهد . قد بني بناية جميلة حديثة يعلو المسجد قبة كبيرة ومنارة , وضعت الميضآت في اسفل المسجد , وله بابان رئيسان أحدهما : يطل على شارع الغزة العام مقابل عمارة الجفالي مرتفع عن مستوى الشارع العام يصعد اليه بدرج والاخر في الجهة الشرقية يطل على سوق الجودرية , صممت الميضآت أسفل بناء المسجد وهو من المساجد التي تقام فيها صلاة الجمعة .
وصلت توسعة ساحات الحرم الشريف الشمالية مع نهاية الشهر الثالث من عام 1431هـ االى حدود هذا المسجد الشريف , هدمت جميع البنايات القديمة والحديثة المتقدمة امامه نحو الحرم المكي الشريف بما فيها من فنادق ومحلات تجارية وقد كان هذان السوقان : المدعى والجودرية من أنشط اسواق مكة التجارية قديما وحديثا , حيث ان كل القادمين من سكان مكة المكرمة والحجاج والمعتمرين في احياء مكة المكرمة الشمالية يمرون بهذين السوقين لدى توجههم الى المسجد الحرام وكانت تعرض فيهما انواع مختلفة من البضائع : محلات الملابس والاحذية والعطارة وغيرها , وعادة مايزدحم هذان السوقان بالعابرين خلالهما , وبخاصة يوم الجمعة والمواسم الدينية , وكانت الجنائز تخترقهما الى جنة المعلاة غير انه في السنين الاخيرة وعندما اصبح نقل الموتى الى المسجد الحرام بسيارات الاسعاف فيسهل على المشيعين نقل الموتى من الحرم الشريف الى جنة المعلاة بنفس وسيلة النقل فيكون خروج الجنائز من باب الملك عبدالعزيز من خلال نفق الغزة .
بهدم السوقين وإزالتهما تماما عام 1430هـ ازيل من اسواق مكة الشهيرة قديما وحديثا سوق الجودرية وسوق المدعى ضمن ما ازيل من احياء قديمة في مكة المكرمة " اهـ


والله اعلم وبعلمه احكم .



1
N 21°25'40.2
E039°49'44.0
2
N 21°25'39.5
E039°49'42.9



3
N 21°25'40'5
E039°49'42.2
4
N 21°25'41.6
E039°49'43.2



5
N 21°25'41.5
E039°49'42.9




صور من داخل المسجد المبارك



شاركنا رايك عبر الفيس بوك

__________________
إن انتقالنا لمعركة النصرة الواجبة للذات النبوية من التحدى المفتعل الى تجديد عهود الإتباع التام لصاحب الرسالة من خلال إحياء المناسبة الإسلامية وبأسلوب حضاري واعي هو الحل الأمثل والرد الأكمل على كافة عناصر التحدي والتعدي في العالم المعاصر..

الحبيب ابو بكربن علي المشهور

التعديل الأخير تم بواسطة ابومحمد المكي ; 07-24-2010 الساعة 11:18 AM
ابومحمد المكي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس