عرض مشاركة واحدة
قديم 01-17-2012, 02:57 PM   #1
أبو فاطمة
الإدارة
 
الصورة الرمزية أبو فاطمة
 
تاريخ التسجيل: May 2009
الإقامة: طيبة الطيبة
المشاركات: 11,722
معدل تقييم المستوى: 10
أبو فاطمة is on a distinguished road
افتراضي حلم جماهير المدينة يتحقق بالبدء في تنفيذ مقر نادي أحد

حلم جماهير المدينة يتحقق بالبدء في تنفيذ مقر نادي أحد






أخيرا تحقق حلم جماهير نادي أحد في المدينة المنورة بالبدء في تنفيذ مقر نادي أحد بعد أن بدأ المقاول المنفذ للمشروع يوم أمس بتسوير الأرضية الخاصة في المقر ووضع الآليات للبدء في تنفيذ المشروع الذي طال انتظاره بعد أن تم اعتماده منذ ثلاث سنوات، وعادت البسمة مجددا لجماهير أحد على أمل عودة الماضي الجميل بعد أن بدأ المقاول في وضع المعدات بعد حصوله من أمانة المدينة المنورة على رخصة الإنشاء، ويضم المقر ثلاثة ملاعب لكرة القدم وملعبا رئيسيا تحيط فيه المدرجات من الجهتين بسعة 7 آلاف متفرج، بالإضافة لثلاثة ملاعب للألعاب المختلفة وصالة رياضية مغلقة ومكيفة تتسع لـ 800 متفرج، ومعسكرا للاعبين ومقرا للإدارة ومسجدا ومكاتب صيانة وذلك على مساحة 20 ألف م بتكلفة قدرها 83 مليون ريال.

من جانبه، شكر رئيس نادي أحد سعود بن سعد الحربي، صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن ماجد أمير منطقة المدينة المنورة على رعايته واهتمامه على إنشاء مقر نادي أحد، وحرص ومتابعة صاحب السمو الملكي الأمير نواف بن فيصل الرئيس العام لرعاية الشباب الذي كان في جولته التفقدية قبل عدة أشهر في المدينة المنورة، وكان حريصا على سرعة تنفيذ مقر نادي أحد الذي كان حلم جماهير المدينة المنورة، خاصة أن المقر كان المفترض العمل به من عام 1398هـ.

وقال: بدئ العمل في مقر النادي الذي سيكون نقلة نوعية لرياضة المدينة المنورة خاصة أن نادي أحد يمتلك جماهيرية عالية ومحبين ابتعدوا بسبب عدم وجود مقر، وأضاف قائلا «الوضع الحالي لرياضة المدينة ونادي أحد مؤلم ومحزن للأسف الشديد».

وقال إن تطور رياضة المنطقة الوسطى والشرقية والغربية ومنطقة القصيم وكذلك نادي نجران لم يكن من فراغ، بل كان لوقفة أبناء المنطقة مع ناديهم، لكن للأسف أن كثيرا من سكان المدينة وتجارها لا تعنيهم الرياضة بشيء. وقال إن وقفة رجال الأعمال في الأندية الكبيرة أوصلها إلى منصات التتويج.

وطالب الذين يتحدثون عن رياضة المدينة المنورة وحالها بزيارة مقراتها ميدانيا للاطلاع على الإشكاليات التي تواجه تلك الأندية، وقال: كنت أتمنى خلال الفترة السابقة أن يسأل من يتحدث عن نادي أحد أين يتمرن الفريق الأول والفئات السنية، بالتأكيد كانوا لا يعرفون أين يتدرب الفريق، كما أن الفترة السابقة شهدت أعمال صيانة لملعب مدينة الأمير محمد بن عبدالعزيز الرياضية.

وقال: أشكر مدير مكتب رعاية الشباب إبراهيم مصباح على كل الجهود التي يبذلها من أجل منح وقت أفضل في الملاعب الخارجية، لكن للأسف معظم المدربين يؤكدون أن الملعب الرديف غير جاهز فنيا وليس صالحا لإقامة تدريبات عليه.

وقال إنه تم تأمين حافلات للاعبين من الخمسة ملايين ريال التي تم منحها للأندية ولكن اللاعبين يصلون إلى الملعب وتنتهي التدريبات وينتظرون حتى وصول الحافلة ولا يجدون مكانا لتغيير الملابس وشرب العصير أو الشاي.


طيبة اليوم

شاركنا رايك عبر الفيس بوك

__________________
أبو فاطمة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس