إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-29-2009, 03:10 PM   #1
ABDUL SAFI
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: May 2009
الإقامة: طيبه الطيبه
المشاركات: 5,570
معدل تقييم المستوى: 21
ABDUL SAFI will become famous soon enough
افتراضي آبار المدينة المنورة 1

آبار المدينة المنورة 1



الرحلة الحجازية
محمد لبيب البتنوني ص 257
مكتبة المعارف ـ الطائف / ط3

وأهل المدينة يشربون من آبار كثيرة منها: بئر الأعواف، وبئر أنس بن مالك، وبئر رومة التي اشتراها عثمان بن عفان لشرب المسلمين منها في صدر الإسلام. وفيها بئر القويم، وبئرالعباسية، وبئر صفية، وبئر البويرة، وبئر فاطمة، وبئر عروة. وكان أهل المدينة فى السابق يهدون من ماء البئرين الأخيرين للملوك وكبار المسلمين.
وفي قباء بئر يسمونه بئر الخاتم، وهي بئرأريس التي وقع فيها خاتم النبي صلى الله عليه وسلم من عثمان بن عفان وهو خليفة، وكانوا لذلك الوقت يختمون به على مكاتباتهم، وكان نقشه (محمد رسول الله).

___________________

أخبار المدينة لمحمد بن الحسن ابن زبالة
جمع وتوثيق ودراسة: صلاح عبد العزيز زين سلامة ص 212
ط1/ 1424هـ


بئر الأعواف
روى ابن زبالة عن عثمان بن كعب قال: طلب رسول الله صلى الله عليه وسلم سارقاً، فهرب منه، فنكبه الحجر الذي وضع بين الأعواف صدقة النبي صلى الله عليه وسلم وبين الشطبية مال ابن عتبة، فوقع السارق، فأخذه رسول الله صلى الله عليه وسلم.


بئر بضاعة
بئر أثرية قديمة تقع في الجهة الشمالية الغربية من الحرم النبوي، كانت البئر لبني ساعدة، أتاها النبي صلى الله عليه وسلم فتوضأ منها وبصق فيها، وكان يُغْسَل المرضى من مائها فيعافون، وقد بيع أكثر بستان بضاعة، وشيدت فيه المباني الضخمة، وأما البئر فباقية داخل منزل الشريف زيد الذي شيده في وسط البستان.
دخلت بئر بضاعة في التوسعة الأخيرة للمسجد النبوي الشريف، وصارت أرضها جزءاً من الساحات الخارجية.
-------------------------------------------
للتوسع:
تاريخ المدينة المنورة 1/156 ـ معجم البلدان 1/524 ـ المغانم المطابة ص31 ـ وفاء الوفا ص956 ـرحلة العياشي ص155 ـ مرآة الحرمين ج1/429 ـ عمدة الأخبار ص264 ـ معجم معالم الحجاز 1/161 ـ آثار المدينة المنورة 1/156 ـ تاريخ معالم المدينة المنورة قديماً وحديثاً ص185.


بئر السقيا
بئر أثرية قديمة، تقع في الجهة الجنوبية الغربية من المسجد النبوي الشريف، جنوب بناية السكة الحديد في أرض تسمى الفلجان، على يسار الخارج من باب العنبرية، وعلى يمين الداخل إلى المدينة، منقورة بالجبل عمقها 14م وقطرها 6 أمتار.
شرب الرسول صلى الله عليه وسلم من مائها وتوضأ منها وعرض عندها الجيش الذاهب إلى بدر، ثم أصبحت منازل زوار المدينة عند هذه البئر.
أطلق عليها في بعض الفترات بئر الأعجام لتجديدها من قبل بعض العجم.
وأصبحت مؤخراً ضمن أراضي أمانة المدينة في سوق الخضار والفاكهة جنوب محطة القطار.

___________________

آثار المدينة المنورة ص247.
تاريخ معالم المدينة المنورة قديماً وحديثاً ص192


بئر ذروان
بئر أثرية قديمة، تقع في الجهة الجنوبية للمسجد النبوي الشريف في محلة ذروان، تحت أحد أبراج سور المدينة الأول، وهي في منازل بني زريق، وهي التي وضع فيها المنافق اليهودي لبيد بن الأعصم السحر لرسول الله صلى الله عليه وسلم فأمر الرسول صلى الله عليه وسلم بردمها.
والشائع بين الناس أنها البئر المردومة أمام محلة النخاولة، وقد تحولت منطقة البئر إلى مزبلة لرمي القاذورات، وما تزال المحلة تحمل الاسم نفسه (ذروان).
وهي في الميدان الجنوبي للمحكمة الشرعية القديمة، مقابل مبنى الدوائر الشرعية في منطقة الصافية.

___________________

المغانم المطابة في معالم طابة
مجد الدين محمد بن يعقوب الفيروز آبادي ج2/619
ط1/1423هـ

بئر إهاب: بئر بالحرة.
عن محمد بن عبد الرحمن، أن النبي صلى الله عليه وسلم أتى بئرإهاب بالحَرَّة، وهي يومئذ لسعد بن عثمانفوجد [ابنه] عبادة بن سعد مربوطاً بين القرنين يَفْتِلُ، فانصرف رسولُ الله صلى الله عليه وسلم، فلم يلبث سعدٌ أن جاء، فقال لابنه: هل جاءك أحد؟ قال: نعم، ووصف له صفة رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقال: ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم، فحلَّه وقال: الحقه، فخرج عُبادة، حتى لَحِقَ برسول الله صلى الله عليه وسلم [فمسح رسولُ الله صلى الله عليه وسلم على رأس عُبادة، وبَرَّك فيه.قال:] فمات وهو ابن ثمانين [وما شاب]، قال: وبصق رسول الله صلى الله عليه وسلم في بئرها.
قال: وقال سعد بن عثمان [لولده]: لو أعلم أنكم لا تبيعونَها لقُبرت فيها، فاشترى نصفها إسماعيل بن الوليد بن هشام بن إسماعيل بن هشام بن الوليد بن المغيرة، وابتنى عليها قصره الذي بالحرة مقابل حوض ابن هشام، وابتاع النصفَ الآخر إسماعيلُ بن أيوب بن سلمة بن هشام، وتصدّق بها.

ج2/831
زَمْزَمُ: بئرٌ بالمدينة، على يمين السَّالك إلى بئر عليٍّ رضي الله عنه، المحرم، بعيدة عن الجادَّة قليلاً في سَنَدٍ من الحَرَّة، وحُوِّط حولها ببناء مُجَّصص، وكان على شفيرها حوض من حجارة تكسَّرَ، لم يزل أهل المدينة ينزلون بها، وينقل منها إلى الآفاق، كما ينقل من زمزم مكَّةَ، ولا يعرف فيها أثر، وهي بالقرب من البئر التي تعرف بِسُقيا سعد.
قال الشيخ جمال الدين المطريُّ: ولا تعرف أهي السُّقيا الأولى لقربها من الطَّريق، أم هذه؟ لتواتر التَّبرُّك بها. قال: ولعلَّها البئرُ التي احتفرتها فاطمة بنت الحسين بن علي، زوج الحسن بن الحسن بن علي، حين خرجت من بيت جدِّتها فاطمة الكبرى في أيام الوليد، لما أمر بإدخال الحجرات وبيت فاطمة في المسجد، فإنَّها بنَتْ دارها بالحرَّة وأمرت بحفر بئر فيها، فطلع لهم جبل وأَكْدَوا، فذكروا لها، فتوضَّأت وصلَّت ودعت، ورشَّت موضع البئر بفضل وَضوئها، وأمرتهم فحفروا فبلغوا الماء بسرعة، فالظاهر أنها هذه السقيا الأولى. والله أعلم.

___________________
المغانم المطابة في معالم طابة
مجد الدين محمد بن يعقوب الفيروز آبادي ج2/813
ط1/1423هـ

بئر الرِّقَاع
ككتاب جمعُ رُقْعَةٍ. قال الواقديُّ: ذات الرِّقاع: قريبة من النُّخَيل، على ثلاثة أميال من المدينة، وهي بئرٌ جاهليةٌ، وإنَّما سُمِّيت بذات الرِّقاع؛ لأنَّه كان في تلك الأرض بقع بيضٌ وحمرٌ وسود.
وقال [ابن] إسحاق: رقَّعوا راياتِهم، ذوات الرقاع.
وقيل: سُمِّيت باسم شجرة كانت في موضع الغزو.
وقيل: لأنَّ أقدامهم نقبت من المشي، فلفُّوا عليها الخرق، قاله مسلم في (صحيحه).
وقيل: بل سُمِّيت برقاعٍ كانت في ألويتهم.
وقيل: ذاتُ الرِّقاع: جبلٌ فيه سوادٌ وبياضٌ وحمرةٌ، فكأنَّها رِقاعٌ في الجبل.

___________________
وفاء الوفا ج 3 ـ ص 977

بئر العهن
بكسر العين المهملة، وسكون الهاء، ونون ـ ذكر المطري الآبار التي ذكرها ابن النجار ـ وهي: أريس، والبصة، وبضاعة، ورومة، والغرس، وبير حاء ـ ثم قال: والآبار المذكورة ست، والسابعة لا تعرف اليوم، ثم ذكر ما تقدم عنه في بئر جمل.
ثم قال: إلا أني رأيت حاشية بخط الشيخ أمين الدين بن عساكر على نسخة من "الدرة الثمينة، في أخبار المدينة" للشيخ محب الدين بن النجار ما مثاله العدد ينقص عن المشهور بئراً واحدة؛ لأن المثبت ست، والمأثور المشهور سبع، والسابعة اسمها، بئر العهن" بالعالية، يزرع عليها اليوم، وعندها سدرة، ولها اسم آخر مشهورة به.
قال المطري عقبه: وبئر العهن هذه معروفة بالعوالي، وهي بئر مليحة جداً، منقورة في الجبل، وعندها سدرة كما ذكر، ولاتكاد تعرف أبداً، وقال الزين المراغي عقب نقله: والسدرة مقطوعة اليوم.
قلت: ولم يذكروا شيئاً يتمسك به في فضلها ونسبتها إلى النبي صلى الله عليه وسلم ولكن لم يزل الناس يتبركون بها. والذي ظهر لي بعد التأمل أنها بئر اليسرة الآتي ذكرها، وأن النبي صلى الله عليه وسلم نزل عليها وتوضأ وبصق فيها؛ لأن اليسرة بئر بني أمية من الأنصار كما سيأتي، وبئر العهن عند منازلهم، وقد أشار ابن عساكر إلى تسميتها باسم آخر، فأظنه الاسم المذكور، والله أعلم.


بئر البصة أوالبوصة الصغرى
البصة أو البوصة: بئر أثرية قديمة، تقع في الجهة الجنوبية للمسجد النبوي الشريف خارج السور، وهي قريبة من البقيع على طريق العوالي بين النخل.
خرج إليها الرسول صلى الله عليه وسلم فغسل رأسه وصب غسالة رأسه فيها، وإلى جانبها: بئر البصة الصغرى، ويختلف الناس في أيتهما بئر البصة الصغرى، والمرجح أنها القبلية، وعرضها ستة أذرع، وقد جعل لها درجاً.
وموضعها حالياً على يمين المتجه عبر الجسر من العوالي إلى العنبرية. مقابل مبنى بنك الرياض ومجمع وقف البوصة والنشير قائم على بستانها.

___________________

تاريخ معالم المدينة المنورة قديماً وحديثاً ص188.
علي حافظ -فصول من تاريخ المدينة - ص184.


بئر غَرس
بئر غَرس، والغرس الفسيل، أو الشجر الذي يغرس لينبت. وهي بئر بقباء على منازل بني النضير، وحولها مقابر بني حنظلة، شرقي مسجد قباء، على نصف ميل (1500متر) إلى جهة الشمال، بين النخيل في المكان المسمى الآن (قربان)، ويمر إلى الجنوب منها قريباً الطريق الذي يربط بين طريق قربان والعوالي، ويلتقيان في مثلث فيه إشارة مرور على مجرى بطحان المطوي بالإسمنت، وأصبحت الأرض التي فيها البئر الآن في ظل مبنى معهد الهجرة التابع لعبد الباري الشاوي. كانت لسعد بن خيثمة وهو الذي كان النبي صلى الله عليه وسلم يبيت في منزله أيامه في قباء قبل أن يتحول إلى المدينة، لذلك تعد من آبار قباء.
كان النبي صلى الله عليه وسلم يستطيب ماءها ويبارك فيها، وقال لعلي رضي الله عنه حين حضرته الوفاة [إذا مت فاغسلني من بئر غرس بسبع قرب]. وقد ورد ذكرها في حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم: ومن ذلك مارواه ابن عمر رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو قاعد عند بئر غرس [رأيت الليلة كأني جالس على عين من عيون الجنة]، يعني بئر غرس.
كما ورد أن رباحاً غلام النبي صلى الله عليه وسلم كان يستقي من بئر غرس مرة، ومن بئر السقيا مرة.
جددت هذه البئر بعد السبعمائة، وماؤها يغلب عليه الخضرة، طيب عذب، ثم خربت بعد ذلك، فابتاعها وما حولها الشيخ العلامة خواجا حسين بن الشيخ شهاب الدين أحمد القاواني، وعمرها وحوط عليها حديقة، وجعل لها درجة ينزل إليها منها من داخل الحديقة وخارجها، وأنشأ بجانبها مسجداً لطيفاً، ووقفها، وذلك سنة اثنتين وثمانين وثمانمائة.
وقد رآها الشنقيطي (صاحب كتاب الدر الثمين) في عام (1378هـ)، ويقول: (شربت من مائها الملح نوعاً ما، وقيل إن في مائها مادة معدنية تداوي المغص وآلام المعدة. ويعرف مكانها اليوم وماحولها بالغرس. وقد غطيت هذه البئر سنين عديدة من طرف إدارة الحسبة بالمدينة، ولعل ذلك بسبب ظهور مايخالف الشرع عندها، أما الآن ( 1405هـ) فقد كشف غطاؤها، وقعرها بين، إلا أنه لاماء فيها).
والدائر على ألسنة أهل المدينة ضم الغين (غُرس) كما وجد في خط الزين المراغي، والصواب الفتح (غَرس).
-----------------------------
انظر:
1 - سنن ابن ماجه رقم (1515).
2 - تاريخ المدينة لابن شبة ج1، ص161.
3 - المغانم المطابة في معالم طابة للفيروزآبادي، ص 46.
4 - وفاء الوفا بأخبار دار المصطفى للسمهودي، ج3،ص 978.
5 - رحلة العياشي، ص160.
6 - عمدة الأخبار، ص 261.
7 - آثار المدينة المنورة ، ص 242.
8 - تاريخ معالم المدينة المنورة قديماً وحديثاً، للخياري، ص 181.
9 - الدر الثمين في معالم دار الرسول الأمين، للشنقيطي، ص 135.


بئر أنس بن مالك
بئر أثرية قديمة، تقع في الجهة الشرقية من المسجد النبوي.
وهي في رباط شمال الحديقة المعروفة بالعينية، ثم أصبحت داخل بناء جميل، وعليه سور متين، وكان مقر مصنع السجاد حين تأسيسه، ثم انتقل المصنع منه، وأصبح من أملاك السيد محمود أحمد شرب الرسول الله صلى الله عليه وسلم من هذه البئر وبصق فيها، وكان اسم البئر في الجاهلية ((البرود)) و ((الحضارم)) وقرب البئر قبة على قبر يُزعَم أنه قبر والد النبي صلى الله عليه وسلم. وموقعها الحالي داخل التوسعة الشرقية للمسجد النبوي الشريف.

___________________
مرآة الحرمين ج1/428.
تاريخ معالم المدينة المنورة قديماً وحديثاً ص191.


بئر حاء
بئر أثرية قديمة، تقع خارج سور المدينة من الجهة الشمالية في منطقة الباب المجيدي.
كانت ملكاً لأبي طلحة الأنصاري الصحابي، فتصدق بها على أبي بن كعب، وحسان بن ثابت، ثم اشتراها معاوية، وبنى في بستانها قصر الجديلة.
ويخالف شكلها شكل الآبار بالمدينة، إذ هي مربعة الطي، والآبار غيرها مستديرة، وعليها عقد صغير من الطوب الأحمر.
دخلت مؤخراً في نطاق التوسعة من الجهة الشمالية للمسجد النبوي الشريف، وموضعها معروف داخل الحرم، وهي على بعد عدة أمتار من باب الملك فهد من داخله وضع عليها قطعة مستديرة من الرخام الملون.
---------------------------------------
للتوسع:
المغانم المطابة ص36 ، رحلة العياشي ص157 ، عمدة الأخبار ص263 ، آثار المدينة المنورة ص244 ، تاريخ معالم المدينة المنورة قديماً وحديثاً ص188.

___________________
المغانم المطابة في معالم طابة
مجد الدين محمد بن يعقوب الفيروز آبادي ج2/653
ط1/1423هـ

بئر مَعُونَةَ
بفتح الميم، وضم العين، ثم واو، ونون مفتوحة، وهاء_، وقد تتصحف ببئر معاوية التي بين عُسفان ومكة، وليست بها؛ فإن تلك بالياء وضم أوله، وأما هذه التي بالنون، فبئر بين جبال يقال لها: أُبْلى في طريق المُصْعِد من المدينة إلى مكة، وهي لبني سُلَيم.
وقال أبو عُبيدة في كتاب (مقاتل الفرسان): بئر مَعُونة ماء لبني عامر بن صعصعة .
وقال الواقدي: بئر معونة في أرض بني سُلَيم وأرض بني كلاب، وعندها كانت قصة الرَّجِيع.
وكان أصحاب بئر معونة سبعين رجلاً، وقول ابن إسحاق: كانوا أربعين وهْمٌ، والله الموفق.


بئر رومة
هي بئر قديمة تنسب لرجل من قبيلة غفار اسمه رومة يقال أنه اشتراها من رجل مزني، وتقع في الشمال الغربي من المدينة المنورة قرب مجرى وادي العقيق، وتبعد عن المسجد النبوي حوالي خمسة كيلومترات.
وفي العهد النبوي احتاج المسلمون إليها وكان يملكها رجل يهودي ـ وفي رواية رجل من غفار ـ فحض رسول الله صلى الله عليه وسلم المسلمين على بذلها للمسلمين فاشتراها عثمان بن عفان رضي الله عنه وجعلها في سبيل الله ويروى أنه زاد في حفرها ووسعها.
وقد ظلت هذه البئر معلماً تاريخياً عبر العصور الماضية ويبدو أنها أهملت في بعض الأوقات وردمت أو جف ماؤها ثم حفرت وبنيت جدرانها وفوهتها. وتسمى بئر عثمان.
وتذكر بعض المصادر أن البستان المحيط بها كان وقفاً للمسجد النبوي ويسمى أيضاً بستان عثمان.
-----------------------------------------
للتوسع:
تاريخ المدينة المنورة 1/157 ـ معجم معالم الحجاز 1/162، 4 /101 ـ وفاء الوفا 3/967 ـ فتح الباري بشرح صحيح البخاري 7/65 ـ الترمذي كتاب المناقب مناقب عثمان 4/3699 ـ معجم البلدان 1/356 ـ المغانم المطابة ص40 ـ آثار المدينة المنورة ص240 ـ رحلة العياشي ص157.


بئر أريس (الخاتم)
يقع غرب مسجد قباء من الجهة الغربية. وسمي بـ (أريس) نسبة إلى رجل من اليهود، كما سمي بـ (الخاتم) لأن خاتم الخلافة سقط فيه من عثمان بن عفان في السنة السادسة من خلافته وبحثوا عنه ثلاثة أيام دون جدوى، وهو الخاتم الذي كان لرسول الله صلى الله عليه وسلم، ثم حمله أبو بكر مدة خلافته، وكذلك عمر بن الخطاب مدة خلافته، وانتقل بانتقال الخلافة إلى عثمان، وقد عدَّ بعض المؤرخين ضياع الخاتم إرهاصاً بالفتنة والأحداث التي وقعت في السنوات التالية والتي انتهيت باستشهاد عثمان رضي الله عنه. ويذكر بئر أريس في الأحاديث الصحيحة، فقد ورد أن رسول الله صلى الله عليه وسلم جلس على حافتها ودلى رجليه فيها، وتوضأ منها، وجلس عنده الصحابة أبو بكر وعمر وعثمان. وقد دخلت بئر أريس في التوسعة الأخيرة لمسجد قباء وغطتها الساحةالخارجية من الجهة الغربية.
------------------------------------------
للتوسع: رحلة العياشي ص151 ـ آثار المدينة المنورة ص237 ـ فتح الباري بشرح صحيح البخاري 7/21 ـ وفاء الوفا 3/942 ـ المغانم المطابة ص25 ـ معجم معالم الحجاز 1/89.


___________________
تحقيق النصرة بتلخيص معالم دار الهجرة
أبو بكر بن الحسين بن عمر المراغي ص 299-300
تحقيق: د. عبد الله العسيلان
ط1/1422هـ

بئر جمل
والآبار المذكروة ست والسابعة لا تعرف اليوم إلا ما يسمع من قول العامة أنها (بئر جمل) ولم يعلم أين هي، ولا من ذكرها غير ما ورد في حديث عن أبي هريرة رضي الله عنه: أقبل رسول الله صلى الله عليه وسلم من نحو (بئر جمل).
وروى ابن زبالة أيضاً فيها عن عطاء بن يسار عن عبد الله وأسامة بن زيد قالا: ذهب رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى (بئر جمل) وذهبنا معه فدخل رسول الله صلى الله عليه وسلم ودخل معه بلال فقلنا: لا نتوضأ حتى نسأل بلالاً كيف توضأ رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: توضأ ومسح على الخفين والخمار، ولم يذكر (بئر جمل) في السبع المشهورات

شاركنا رايك عبر الفيس بوك

__________________




أحزان قلبي لا تزول.....حتى أبشر بالقبول

وأرى كتابي باليمين.....وتقر عيني بالرسول
ABDUL SAFI غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-29-2009, 03:13 PM   #2
أبو فاطمة
الإدارة
 
الصورة الرمزية أبو فاطمة
 
تاريخ التسجيل: May 2009
الإقامة: طيبة الطيبة
المشاركات: 11,720
معدل تقييم المستوى: 10
أبو فاطمة is on a distinguished road
افتراضي رد: أبيار المدينه المنوره "1"

شكرا وبارك الله فيك على المواضيع المميزة
__________________
أبو فاطمة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر

الكلمات الدليلية
"1", أبيار, المدينه, المنوره


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى الردود آخر مشاركة
دوره عن آثار المدينة المنورة نادي التدريب الصيفي 1432 صحيفة طيبة نت الاخبارية 6 07-11-2011 08:32 AM
آبار المدينة المنورة 4 ABDUL SAFI معالم وآثار طيبة الطيبة 1 05-29-2009 03:44 PM
آبار المدينة المنورة 3 ABDUL SAFI معالم وآثار طيبة الطيبة 0 05-29-2009 03:27 PM
آبار المدينة المنورة 2 ABDUL SAFI معالم وآثار طيبة الطيبة 0 05-29-2009 03:18 PM

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية