إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-28-2010, 04:38 AM   #1
محمد الفضل
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 454
معدل تقييم المستوى: 9
محمد الفضل is on a distinguished road
Unhappy إعادة التحقيق في مقتل طفلة بعد 16 عاما

دخلت قضية الأب السعودي (55 عاما) الذي تسبب تعذيبه لبناته في مقتل إحداهن وهي طفلة صغيرة قبل 16 عاماً، منعطفاً جديداً أمس، حيث تم اتهام زوجته بالمسؤولية الجنائية عن مصرع الطفلة "حنان" ابنة الـ (10) أعوام، بعدما كشفت التحقيقات أن الزوجة دأبت على تعذيب الطفلة المغدورة بحرق جسدها مستخدمة في ذلك عدة طرق.
وكانت "الوطن" قد أثارت القضية للمرة الأولى في العدد (3492)، وكشفت عن توجيه هيئة التحقيق والادعاء العام في المدينة المنورة للأب الجاني تهمة الاحتجاز الجبري لابنته وإهمال رعايتها مما تسبب في وفاتها. وكان الأب قد احتجز طفلته المعاقة عقلياً في غرفة صغيرة وقيدها بالسلاسل بسبب شعوره بالحرج الاجتماعي منها، ثم قام في إحدى الليالي وقبل وفاتها بيومين بضربها بقسوة حتى فقدت الوعي، ومن ثم قام بربطها من قدميها في قاعدة إحدى المغاسل في فناء المسكن في فصل الشتاء القارس، لتفاجأ الأسرة في صباح اليوم التالي بأن الطفلة قد توفيت، وذلك في أوائل عام 1415 هـ.
وفي تطور جديد في سير القضية، تم اكتشاف تورط زوجة الأب في تعذيب الطفلة، وذلك بعد أن أدلت إحدى الجارات بشهادة، ذكرت فيها أن الطفلة قبيل وفاتها شوهدت وبها آثار حروق في اليدين والوجه والعنق، وبعد سؤالها عن مصدر تلك الآثار، ذكرت أن زوجة أبيها، وهي سيدة وافدة، سكبت عليها ماء مغلياً، إضافة إلى قيامها بكيها بواسطة سكين محماة على النار في مناطق متفرقة من جسدها.
وقد تعززت الشكوك لدى جهة التحقيق بمدى تورط زوجة الأب في وفاة الطفلة، عندما سارعت الأخيرة بالتقدم ببلاغ رسمي إلى مركز شرطة العيون تتهم فيه زوجها بقتل طفلته، راوية في إفادتها أن الأب الجاني كان في الأيام التي سبقت وفاة طفلته يقسو عليها بشدة متناهية.
وقد جاءت شهادة زوجة الأب فور معرفتها أن أم الطفلة المتوفاة ظهرت في حياتها وبدأت تسأل عن ابنتها، وعزمها التوجه للشرطة والتقدم ببلاغ تطالب فيه بمعرفة مصير ابنتها المتغيبة.
وأضافت زوجة الأب في شهادتها أن الأب الجاني وبعدما تيقن من وفاة الطفلة قام بلفها في عباءة نسائية وحملها في المقاعد الخلفية لسيارته واتجه بها الى أحد الطرق الزراعية حيث تم دفنها هناك والتخلص من الجثمان، وعقب عودته للمسكن طلب منها تحضير حقائب السفر لمغادرة المنطقة، حيث اتجه بأسرته إلى مكة المكرمة وقضى فيها نحو يومين تمكن خلالها من تقديم بلاغ كاذب عن فقده ابنته في الحرم المكي، أثناء أدائه العمرة.
إلا أن ضابط التحقيق واجه زوجة الأب بسوال مباغت قائلا لها: "ما مصلحتك من البلاغ بعد مضي كل هذه السنوات"، وهنا أقرت بأنها كانت شريكة في تعذيب الطفلة، وأنها طالما كانت تقوم بحرقها في مناطق متفرقة من جسدها، وأنها علمت أن أم الطفلة، ستقوم بإبلاغ الشرطة، فسارعت هي باتهام زوجها في مسعى لإبعاد الشبهات عنها.
وكان الأب الجاني قرر إثر وفاة ابنته، التخلص من جثمانها بدفنه في إحدى الأودية شمال المدينة المنورة.
وفي نفس العام تسببت مياه الأمطار التي هطلت على المنطقة آنذاك في خروج الجثمان وانجرافه مع السيول، وتولت شرطة المدينة المنورة التحقيق في تداعيات الحادثة والتحفظ على الجثمان لنحو عام كامل، لينتهي الأمر بدفن الجثمان لعدم تقدم أي من ذوي المتوفاة.
غير أن شرطة المدينة المنورة كانت على موعد مع حادثة عرضية كشفت عن حقيقة ذلك الجثمان، حينما تقدمت إحدى الفتيات في عقدها الثاني من العمر تطلب إنقاذها من جور والدها وتعذيبه لها ومعاملته القاسية لها ولباقي شقيقاتها وحرمانهن من رؤية والدتهن التي تطلقت قبل سنوات لتعود إلى بلادها، قائلة تكفي "شقيقتي"، وهنا وقف المحقق أمام هذه الكلمة التي تشير إلى أبعاد أخرى ملحا عليها بكشف ما تنطوي عليه تلك الكلمة، حيث كشفت أمام إلحاح المحقق عن جريمة والدها

شاركنا رايك عبر الفيس بوك

محمد الفضل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-28-2010, 09:03 AM   #2
أبو فاطمة
الإدارة
 
الصورة الرمزية أبو فاطمة
 
تاريخ التسجيل: May 2009
الإقامة: طيبة الطيبة
المشاركات: 11,706
معدل تقييم المستوى: 10
أبو فاطمة is on a distinguished road
افتراضي رد: إعادة التحقيق في مقتل طفلة بعد 16 عاما

لاحول ولا قوة الا بالله
اللهم لا تبتلينا
ماهذه القلوب المتحجرة ؟
__________________
أبو فاطمة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى الردود آخر مشاركة
عبدالعزيز بن ماجد : لن أقبل أي تقصير في خدمات الأيتام أبو فاطمة صحيفة طيبة نت الاخبارية 0 06-13-2011 01:09 PM
أقبل وجه السعد مصطفى النجدي المجلس الإسلامي 4 08-11-2010 04:54 PM
مقتل عمر ابن الخطاب ABDUL SAFI المرئيات والصوتيات 0 12-28-2009 04:08 PM
من طفلة إلى نبي الرحمة diamond المرئيات والصوتيات 4 12-10-2009 07:51 PM

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية