إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-23-2009, 12:49 PM   #1
ABDUL SAFI
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: May 2009
الإقامة: طيبه الطيبه
المشاركات: 5,513
معدل تقييم المستوى: 23
ABDUL SAFI will become famous soon enough
افتراضي إبراهيم بن محمد بن إبراهيم بن أحمد الخجندي المدني الحنفي

التحفة اللطيفة في تاريخ المدينة الشريفة
محمد بن عبد الرحمن السخاوي ج1 ص 134
إبراهيم بن محمد بن إبراهيم بن أحمد بن محمد بن محمد. البرهان أبو إسحاق بن الشمس الخجندي، المدني الحنفي، سبط أبي الهدى ابن التقي الكازروني، وأحد أعيان جماعته. بل إمام الحنفية بطيبة، الماضي جده.
ولد في يوم الجمعة عاشر جمادى الأولى سنة اثنتين وخمسين وثمانمائة بطيبة، ونشأ بها، فحفظ القرآن، والكنز، وأخذ في الفقه عن أخيه الشهاب أحمد، والفخر عثمان الطرابلسي. وفي العربية، وعلم الكلام: عن أحمد بن يونس المغربي، وكذا أخذ في شرح العقائد عن السيد السمهودي. وسمع على أبيه، وأبي الفرج المراغي، وقرأ بمكة في منى على النجم بن فهد: الثلاثيات.
ودخل القاهرة غير مرة، أولاهما: سنة أربع وسبعين. وسمع بها على الشاوي ثلاثيات الصحيح وختمه، وغير ذلك منه، وعلى الديمي. وأجاز له جماعة من شيوخها. وأخذ فيها الزين قاسم. والعضد الصيرافي الفقه وغيره. وعن النظام الفقه وأصوله، والعربية. وعن الجوهري: العربية. وكذا قرأ فيها على الزين زكريا شرحه للشذور. ولازم الأمين الأقصرائي في فنون. وقرأ عليه كثيراً، وأكثر أيضاً من ملازمته رواية ودراية. ثم كان ممن لازمني حين إقامتي بطيبة، وقرأ علي جميع ألفية العراقي بحثاً. وحمل عني كثيراً من شرحها للناظم سماعاً وقراءة، وغير ذلك من تأليفي، ومروياتي. جرى ذكر ذلك في البحث والتحرير، والتدبر والتصوير، بحيث أفاد واستفاد، وأجاد فيما أبداه وأعاد، وأذن بحسن إدراكه وتصويره، وجودة مشاركته وتقديره، وأنه يستحق أن يحتبى بين يديه للتقدير، ويتردد إليه للإيضاح والتصوير. لاسيما وقد انضم إليه من وفور العقل والسكون: ما يتم به الإصغاء لما يبديه والركون. فليتقدم لإقراء من يلتمس منه ذلك، وإبداء ما تحمله مما يتهذب به السالك، ناوياً بذلك وجه الله عز وجل، آتيا من الألفاظ اللينة بما هو في فهم المعاني للطالب أدل. ووصفه سيدنا الشيخي: بالإمامي العالمي العاملي الأوحدي المفتي، صدر المدرسين، مفيد الطالبين، بقية العلماء المعتمدين، وثقة المشايخ المسددين، ووالده الشيخ الإمام، العالم الناثر الناظم.
وقد ولي إمامة الحنفية بالمدينة بعد أخيه أحمد، وتزوج ابنة الشيخ محمد المراغي، ونعم الرجل فضلاً وعقلاً، وتواضعاً وسكوناً وأصلاً وخبرة. وسمعته ينشد مما قاله وهو بالقاهرة، لما بلغه ما وقع من الحريق بالمسجد النبوي،
قلت: بمصر جاءنا خبر وقد جرى بطيبة أمر مهول
خافت النار الها فانتحت تتشفع لائذة بالرسول
مات فجأة في جمادى الأولى سنة سبع وتسعين وثمانمائة. سقط عليه وعلى ثلاثة من خدمه العمال له جدار، بعد أن صلى الظهر. وصلي عليه بعد العصر، ثم دفن. وخلف عدة أولاد. وأسند وصيته لابن أخيه. وتأسفنا على فقده رحمه الله، وعوضه الجنة.






الضوء اللامع لأهل القرن التاسع
محمد بن عبد الرحمن السخاوي ج1/119-120
إبراهيم بن محمد بن إبراهيم بن العلامة جلال الدين أحمد بن محمد بن محمد البرهان أبو إسحاق الخجندي المدني الحنفي سبط أبي الهدى بن تقي الكازروني وأحد أعيان بلده بل إمام الحنفية بها. ولد في يوم الجمعة عاشر جمادى الأولى سنة اثنتين وخمسين وثمانمائة بطيبة ونشأ بها فحفظ القرآن والكنز وأخذ في الفقه ببلده على أخيه الشهاب أحمد والفخر عثمان الطرابلسي وفي العربية وعلم الكلام عن الشهاب بن يونس المغربي وكذا أخذ في شرح العقائد عن السيد السمهودي ومسع على أبيه وأبي الفرج المراغي وقرأ بمكة في منى على النجم بن فهد الثلاثيات، ودخل القاهرة مراراً أولها في سنة أربع وسبعين وسمع بها على النشاوي والديمي وأجاز له جماعة وأخذ فيها عن الزين قاسم والعضدي الصيرامي الفقه وغيره وعن نظام الفقه والأصول والعربية وعن الجوجري العربية وكذا قرأ فيها على الزيني زكريا شرحه لشذور الذهب ولازم الأمين الأقصرائي في فنون وقرأ عليه كثيراً وأكثر أيضاً من ملازمتي رواية ودراية ثم كان ممن لازمني حين إقامتي بطيبة وقرأ عليّ جميع ألفية العراقي بحثاً وحمل عني كثيراً من شرحها للناظم سماعاً وقراءة وغير ذلك من تأليفي ومروياتي وأذنت له على الوجه الذي أثبته في ترجمته من تاريخ المدينة وغيره، وقد ولي إمامة الحنفية بالمدينة بعد أخيه وتزوج ابنة الشيخ محمد المراغي ونعم الرجل فضلاً وعقلاً وتواضعاً وسكوناً وأصلاً وسمعته ينشد مما قاله وهو بالقاهرة لما بلغه ما وقع من الحريق بالمسجد النبوي:
قلت بمصر جاءنا في خبر ... وقد جرى بطيبة أمر مهول
خافت النار إلهاً فالتجت ... تتشفع لائذة بالرسول (صلى الله عليه وسلم)
مات فجأة تحت ساقط له في جمادى الأولى سنة ثمان وتسعين وتأسفنا عليه رحمه الله.

شاركنا رايك عبر الفيس بوك

__________________




أحزان قلبي لا تزول.....حتى أبشر بالقبول

وأرى كتابي باليمين.....وتقر عيني بالرسول
ABDUL SAFI غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر

الكلمات الدليلية
أحمد, المدني, الخجندي, الحنفي, إبراهيم


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى الردود آخر مشاركة
الأديب المدني الشيخ أحمد بن إبراهيم عباس الشريف باسم الكتبي أعلام وأهالي طيبة الطيبة 4 04-06-2013 11:53 AM
إبراهيم بن محمد المدني (829 ـ ما بعد 900هـ) ABDUL SAFI أعلام وأهالي طيبة الطيبة 3 01-10-2012 12:01 AM
من اشعار الشيخ إبراهيم بن محمد بن محمد بن أبي الحرم بن أحمد الصبيبي المدني ABDUL SAFI المجلس الأدبي 2 11-06-2009 03:28 PM
الشيخ إبراهيم بن محمد بن محمد بن أبي الحرم بن أحمد الصبيبي المدني ABDUL SAFI أعلام وأهالي طيبة الطيبة 1 11-06-2009 12:40 PM
محمد البري ابن إبراهيم بن أحمد المدني الشهير بالبري الحنفي، الشيخ الفاضل العالم المتفنن. ABDUL SAFI أعلام وأهالي طيبة الطيبة 0 09-30-2009 09:28 AM

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية