إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-14-2010, 11:41 AM   #1
ABDUL SAFI
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: May 2009
الإقامة: طيبه الطيبه
المشاركات: 5,566
معدل تقييم المستوى: 21
ABDUL SAFI will become famous soon enough
افتراضي رباط العجم في المدينة المنورة

رباط العجم في المدينة المنورة




بني هذا الرباط على جزء من الدار الكبرى لسيدنا عثمان بن عفان رضي الله عنه، الواقعة في الجهة الشرقية للمسجد النبوي مقابل باب جبريل عليه السلام، ويحده شرقاً دار عثمان الصغرى والمعروفة برباط سيدنا عثمان، وغرباً موضع الجنائز (فرش الحجر)، وشمالاً طريق البقيع، وجنوباً زقاق الحبشة، وقد أنشأه جمال الدين محمد بن علي بن أبي منصور الأصبهاني، وزير بني زنكي في بداية القرن السادس الهجري، وخصص إحدى الغرف لتكون مدفناً له، ودفن فيها عام 555هـ، وهو من الأربطة الصغيرة في المدينة إذ يشتمل على إحدى وعشرين غرفة فقط.
أوقف على فقراء العجم خاصة.

-----------------------
المطري ص38.
رسائل في تاريخ المدينة ص13 ـ47.
آثار المدينة للأنصاري ص30 ـ 32.
صور من الحياة الاجتماعية بالمدينة ص28.
مجلة جامعة الملك سعود 9 ـ 1417هـ ص94.

تحقيق النصرة بتلخيص معالم دار الهجرة
أبو بكر بن الحسين بن عمر المراغي ص 118-119
تحقيق: د. عبد الله العسيلان
ط1/1422هـ

..... وسمي باب عثمان لمقابلته داره، ثم وسعها بشرائه ما حولها إلى القبلة والشرق وشماليها الطريق لمن يخرج إلى البقيع، ويقابل باب جبريل من هذه الدار الآن رباط جمال الدين محمد بن علي بن منصور الأصفهاني المعروف بالجواد وزير بني زنكي، وقفه على أبناء العجم من الفرس. ولما توفي حمل إلى المدينة ودفن في تربته من هذا الرباط، وله أثار بمكة المشرفة وأيضاً منها: زيادة باب إبراهيم، ومنها: المنائر، ويقال إنه جدد باب الكعبة المعظمة، وأخذ الباب العتيق وحمله معه إلى بلده وعمل منه تابوتاً حمل فيه إلى المدينة الشريفة بعد موته، وعمل للمدينة الشريفة سوراً متقناً بأبواب حديد لكنه صغير على ما حول المسجد. وفي قبلة رباطه المذكور من دار عثمان تربة اشترى أرضها أسد الدين شيركوه بن شاذى، ودفن معه أخوه نجم الدين أيوب والد السلطان الملك الناصر صلاح الدين يوسف بن أيوب بن شاذى، ونقلا إليها بعد موتهما ودفنا فيها. وينبغي أن يعلم أن بقية دار عثمان من القبلة دار بأيدي خدام الحرم الشريف موقوفة عليهم والله أعلم.


آثار المدينة المنورة
عبد القدوس الأنصاري ص 30
دار الفنون ط4- 1406هـ 1985م
رباط عثمان
يفهم من تواريخ المدينة أنه كان لعثمان بن عفان داران متصلتان ببعضهما تقعان في الناحية الشرقية للمسجد النبوي.
إحداهما: الدار الصغرى، والثانية: الدار الكبرى(1) .. وكلتاهما بنيت في حياة النبي صلى الله عليه وسلم.
وقد نص صاحب " وفاء الوفا " على أن الدار الأولى قد حل محلها الرباط المعروف برباط سيدنا عثمان، وذكر أن هذا الرباط للمغاربة ..
وبهذا التنصيص كفانا مؤونة البحث والتنقيب .. فرباط سيدنا عثمان موجود بعينه إلى ما قبل التوسعة السعودية للمسجد النبوي. وكان هذا الرباط من أوقاف المغاربة، وكانت به مكتبة تحوي كتب الفقه المالكي وغيره. وأكثرها خطي، وكانت في خزائن خشبية عتيقة، أخبرني بعض نظارالرباط (2) بأنها أخرجت من الحجرة النبوية، وأنها من مصنوعات الدولة العباسية ومما أهدته إلى الحجرة النبوية الشريفة.
وهياكل هذه الخزائن ونقوشها وحلقاتها ـ تؤيد كلها قول الناظر المشار إليه. وقد أفادنا السمهودي بأن قتلة عثمان رضي الله عنه تسوروا عليه من هذه الدار الصغرى إلى داره الكبرى التي كان يقطنها يومئذ وهو خليفة. ويقول لنا إن دار عثمان الكبرى يقع في محلها رباط الأصفهاني وتربة (3) أسد الدين شيركوه عم السلطان صلاح الدين بن أيوب ومعه فيها والد صلاح الدين أيضاً، وفي محل الدار الكبرى أيضاً دار مشايخ الخدام وبعدها جنوبا الطريق خمسة أذرع أو نحو ذلك ثم منزل أبي أيوب الأنصاري.
ونحن نقول تمهيداً لتحديد هذه الدار تحديداً علمياً: إننا نرى أن رباط الأصفهاني الذي ذكره السمهودي، وقال عنه إنه جزء من الدار: هو الرباط المعروف اليوم برباط العجم، لما ورد في " وفاء الوفا " من كون بانيه وقفه على فقراء العجم (4) ولانطباق ما حكاه من أن الواقف جعل لنفسه قبراً ذا شباك مقابلاً للقبر الشريف ـ على الرباط المذكور، حيث إن فيه لليوم شباكاً هذا وصفه (5) .
كما أننا نرتئي أن الدار التي ذكر أنها دار مشايخ الخدام: هي المعروفة الآن بدار مشيخة الحرم النبوي، وكانت مخصصة لإقامة شيخ الحرم النبوي في عهد الحكومة العثمانية .. وشيخ الحرم النبوي هو شيخ الخدام بعينه في الاصطلاح القديم (6) .
والطريق الذي ذكر أنه في جنوب الدار لا يزال موجوداً، وهو زقاق الحبشة الذي أصبح عرضه اليوم مرتين.
بعد هذا التمهيد في وسعنا أن نقدم للقراء، صورة حقيقية لدار عثمان الكبرى التي استشهد في بعض غرفها، بزاويتها الجنوبية، فنقول: يحد هذه الدار شرقاً داره الصغرى (رباط سيدنا عثمان اليوم)، وغرباً موضع الجنائز (فرش الحجر(7))، وشمالاً طريق البقيع، وجنوباً زقاق الحبشة. ويفهم من قول ابن جبير في رحلته: "ويقابل باب جبريل عليه السلام دار عثمان رضي الله عنه، وهي التي استشهد فيها" أنها كانت موجودة معروفة بهذا الاسم إلى أواخر القرن السادس الهجري ولا بد أن عدة تجديدات وترميمات قد أجريت بها فيما بعد.
------------------------------------------
(1) كانت الدار الكبرى بمحل الرباط المشهور برباط العجم، وقد أدحل جزء منها في الشارع الجديد الواقع بشرقي المسجد النبوي والدار الصغرى أدخل بعضها في الاستراحة الملكية المملوكة الآن للأمير عبد الله بن عبد الرحمن، وبعضها في الرحبة الواقعة أمام باب جبريل.
(2) هو المرحوم الحاج علي الصباحي المغربي صديق القاسم بن محمد الأنصاري الخزرجي والد المؤلف.
(3) أي قبره.
(4) يبدو أن المراد بالعجم هنا هم الإيرانيون.
(5) كان ذلك قبل التوسعة السعودية للمسجد النبوي.
(6) في صبح الأعشى (ج 12 ص 260 و 261) فصل خاص بهذه الوظيفة. والذي يهمنا من هذا الفصل ما فيه من الدلالة الصريحة على أن مشيخة الحرم النبوي ومشيخة الخدام لفظان مترادفان لوظيفة واحدة.
(7) في توسعة المسجد النبوي أزيل فرش الحجر، وكان من المرمر الأبيض من نوع (الأربسكاتو)


تاريخ معالم المدينة المنورة قديماً وحديثاً
أحمد ياسين الخياري ص 171
تعليق: عبيد الله أمين كردي
مطابع دار العلم / ط1 - 1410هـ - 1990م
الدور الأثرية المشهورة بالمدينة المنورة
دار عثمان بن عفان الكبرى
هذه الدار هي التي تسمى الآن برباط العجم إلى بيت شيخ الحرم النبوي، وبها قبر أسد الدين شيركوه عم صلاح الدين الأيوبي، وبها قبر والد صلاح الدين، وفي هذه الدار استشهد سيدنا عثمان بن عفان إذ تسوروا عليه الجدار من الدار الصغرى إلى الدار الكبرى، وكانت أضخم دار بالمدينة المنورة إذ ذاك، وكان باب هذه الدار من فرش الحجر، وقد أزيلت هذه الدار ضمن التوسعة السعودية، وبقي فرش الحجر وهو الجزء الرخامي الممتد من باب جبرائيل إلى نهاية الطرف الشرقي للمسجد النبوي، أي: إلى نهاية جدار المسجد الشرقي تحت المئذنة الرئيسية.


أثر الوقف الإسلامي في الحياة العلمية بالمدينة المنورة
سحر بنت عبد الرحمن مفتي الصديقي ص119-120
ط1/1424هـ

3/4 رباط العجم

أنشأه جمال الدين محمد بن علي بن أبى منصور الأصفهاني المعروف بالجواد وزير بني زنكي، وأوقفه على فقراء العجم من الفرس، وجعل له فيه قبراً دفن فيه، يقع محل دار عثمان بن عفان الكبرى، شرقي المسجد النبوي عند باب جبريل، وهو مشهور عند أهل المدينة، يمتاز بقربه من الحجرة الشريفة.
وقد عدها أحمد عبد الغفور من ضمن الأربطة التي حوت مكتبة من المكتبات التي كانت تحتضنها المدينة المنورة، على الرغم مما أكدته إدارة الأوقاف فرع المدينة المنورة من عدم وجود مكتبة في هذا الرباط، ومن ذلك يمكن الاستدلال على أن المكتبة قد كانت موجودة، ثم تعرضت لإهمال نظارها، فسرقت أو سلبت في فترة من فتراتها.
وقد أزيل هذا الرباط في مشروع التوسعة السعودية، وعوض عنه واشترِي به عمارة، وهي الآن تحت نظارة إدارة الأوقاف بمنطقة المدينة.

الاحداثيات
N 24° 28.045
E 39° 36.695




صورة للدار


شاركنا رايك عبر الفيس بوك

__________________




أحزان قلبي لا تزول.....حتى أبشر بالقبول

وأرى كتابي باليمين.....وتقر عيني بالرسول
ABDUL SAFI غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-12-2014, 11:49 PM   #2
أبو فاطمة
الإدارة
 
الصورة الرمزية أبو فاطمة
 
تاريخ التسجيل: May 2009
الإقامة: طيبة الطيبة
المشاركات: 11,705
معدل تقييم المستوى: 10
أبو فاطمة is on a distinguished road
افتراضي رد: رباط العجم في المدينة المنورة

سلمت الايادي ياسيد
__________________
أبو فاطمة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر

الكلمات الدليلية
أربطة, المدينة, المنورة, العجم, اربطة, رباط


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى الردود آخر مشاركة
رباط الأشرف قايتباي في المدينة المنورة ABDUL SAFI معالم وآثار طيبة الطيبة 1 12-16-2013 11:48 AM
فرع وزارة العدل بمنطقة المدينة المنورة Ahmed_madni الإدارات الحكومية والمرافق العامة 0 09-09-2011 02:21 PM
لجنة من وزارة العدل للتحقيق في قضية الفساد بمحكمة المدينة المنورة أبو فاطمة صحيفة طيبة نت الاخبارية 0 10-24-2010 07:21 PM
رباط الشامي ( قلون ) في المدينة المنورة ABDUL SAFI معالم وآثار طيبة الطيبة 0 03-28-2010 03:47 PM
رباط الميمن (رباط الهنود) ABDUL SAFI خصائص وتاريخ طيبة الطيبة 0 03-28-2010 03:44 PM

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية