إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-26-2012, 05:56 PM   #1
احمد المديني
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية احمد المديني
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
المشاركات: 131
معدل تقييم المستوى: 8
احمد المديني is on a distinguished road
Angry معاقون “تأهيل المدينة”ينتصرون على العجز ويبكون هجر الأهل

أولياء أمور يكرهون رؤية أبنائهم.. وسجل زيارات البعض خال من التوقيع ..
“تأهيل المدينة”: معاقون ينتصرون على العجز ويبكون هجر الأهل


طيبة اليوم - حسام الضفيان - المدينة :
كشفت جولة داخل مركز التأهيـل الشامل خبايا وأسرار بل قولوا «حقائق» ربما طمستها الحوادث المؤلمة التي عانتها مراكز مثيلة فمن وراء بوابة المركز حكايات تستدعي دموع المآقى وتحفز الجميع على وقفة عنوانها "تعظيم سلام" ليس للمسؤول الذي تعامل برفق مع معاق محروم بل للمعاق ذاته الذى هزم العجز بسيف الطموح وتعاطى مع الحياة بصورة وردية.. فى داخل المركز تتباين شكل الإعاقات الى لازمت أصحابها تارة منذ الولادة أو جاءت نتيجة حوادث مؤلمة تارة أخرى. وعلى الرغم وجه الاعاقة وملمحها الظاهر التقطت الكاميرا صورة للقلوب المنطلقة الوثابة والنفوس التى تعزف فى الحياة العزف الطروب. مع التأهيل الشامل برجاله الصغار كانت ساعات الجولة فتعالوا نقرأ الداخل كما رصدته الكاميرا التي لا تكذب.

عالم مختلف
عند دخولك أقسام مركز التأهيل تجد النزلاء يتجولون في الممرات وفي الصالات وكأنهم يعيشون داخل منزل «ابتسامة عريضة وسعادة على الوجوه تخفى معاناة الجسد ووخز الإعاقة. نعم لقد بدا أن مرضى التأهيل يرون فى منسوبي الدار أبًا وأمًا بعدما تعرض أغلبهم لهجر غير مبرر من أسرته الطبيعية -حسبما أكد مدير الدار- الذي قال إن معظم أولياء الأمور يأتون بمرضاهم إلى المركز، ثم ينقطعون عن زيارتهم بلا سبب منطقي.

لم يزره أحد
من الوجوه التي استوقفتنا «أبو محمد» سبعيني العمر بلحية بيضاء يرتدي قميص نوم، وعلى رأسه شماغ إعاقته تخلف عقلي يتجول في الممرات داخل الأقسام يمازح المارة ويداعبهم بابتسامات حينما كبر به العمر تم نقله إلى دار رعاية المسنين ولكنه لم يتأقلم في العيش هناك، وطلب أن يعود إلى عائلته التي عاش فيها منذ عام 1399 وسجل سجل زيارات ذويه وأقاربه
«لم يزره أحد» أمّا سعيد ثلاثيني العمر -ملامحه منغولية- سألناه برفق هل زارك أحد تلعثم في الكلام وقال (لا ما في أحد).

لقطة خاصة
كانت مهارات المعاق «من اللقطات الجميلة التى سجلتها كامير المدينة حيث شاهدنا معاقين وقد أمسكوا بالملاعق عند الأكل وفرشاة الأسنان عند انتهائهم من الوجبة لتنظيف أسنانهم ومن الجميل أيضًا أن المركز ابتكر ملاعق خاصة للأكل تساعد المعاق في بداية تدريبه على المهارات الحياتية وتلائم شكل وضعية يد المعاق إلى أن يتدرب على طريقة الأكل حتى أصبح كما هو الآن يجيد الأكل بالملاعق العادية.

الأرجل الصناعية
في قسم العلاج الطبيعي عاينا جميع حالات الإعاقات الجسدية والعقلية فمهم من يتدرب على المشي بأرجل صناعية لأن إعاقته في أطرافه، ومنهم من يمشي بالاستعانه بمشاية قام بإبتكارها له المركز وطفل اعاقته أنه لا يستطيع المشي ولا الجلوس يقول الطبيب المعالج له أنها استطاع الجلوس منذ فترة بسيطة.. أطفال تظهر على وجوهها البراءة وأطفال يبدو عليها البؤس والحزن.

الميئوس منهم
في قسم الحلات الصعبة، أو الميئوس منها رصدنا 38 حالة لديهم شلل انعكاسي، وهو ما يجعل المصاب به كشكل رقم 8 طريح على فراشه منذ أعوام طويلة ساقه بحجم ذراعه التي تكاد أن تتهشش عند أقل حركة خاطئة، أرجلة بجوار رأسه معظمهم لديهم أيضًا شلل دماغي سجل زياراتهم منقطعة من ذويهم ويوجد منهم من لهم إخوة في القسم النسائي يعلمون أنهم إخوة ويحبون بعضهم ولكن يفتقدون لحنان وعطف الأهل.
تصوير - سامي الغمري

شاركنا رايك عبر الفيس بوك

__________________
أن تعظيم المدينة المنورة هو إحياء لسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم فقد بارك المدينة وأحبها وعظمها وأحب أهلها وحرمها الله عز وجل على لسان نبيه، ويكفي أن على أنقابها السبعة ملائكة يحمونها من الدجال والطاعون، والله عز وجل باركها وجعل بها من البركة ضعفي ما بمكة، وإليها يأرز الإيمان في آخر الزمان، ونزل بها جبريل عليه السلام بالوحي 14 ألف مرة على النبي صلى الله عليه وسلم وهي التي اختارها الله لتكون مهاجراً ومستقرّاً ومستودعاً لنبيه صلى الله عليه وسلم
احمد المديني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-26-2012, 06:10 PM   #2
احمد المديني
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية احمد المديني
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
المشاركات: 131
معدل تقييم المستوى: 8
احمد المديني is on a distinguished road
افتراضي رد: معاقون “تأهيل المدينة”ينتصرون على العجز ويبكون هجر الأهل

ماذا لو تم الاستعانة برجالات المجتمع والذين لهم تأثير عليه بخصوص أولياء الأمور المهملين لأبنائهم في مركز التأهيل كوسيله من وسائل الضغط الاجتماعي عليهم لأداء ما عليهم من حقوق لأبنائهم
فمن غير المعقول ان لا يكون للمجتمع دور في عقوق الآباء على ابنائهم المعوقين المستضعفين الذين في حاجتنا كلنا
فعندما يتم العقاب الرباني لن يقتصر على المقصرين منا بل على المجتمع كله
فعن أبي الدرداء رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( ابغوني في الضعفاء فإنما ترزقون وتنصرون وترحمون بضعفائكم )
رواه ابو داود
وقد جاء في سنن النسائي : (بدعائهم وصدقهم وصلاتهم وإخلاصهم) يعني: لأن عندهم العبادة والإخلاص، وليس عندهم انشغال بالدنيا ومتاعها ولذاتها، وإنما هم مقبلون على العبادة، فيكون دعاؤهم مظنة الإجابة
__________________
أن تعظيم المدينة المنورة هو إحياء لسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم فقد بارك المدينة وأحبها وعظمها وأحب أهلها وحرمها الله عز وجل على لسان نبيه، ويكفي أن على أنقابها السبعة ملائكة يحمونها من الدجال والطاعون، والله عز وجل باركها وجعل بها من البركة ضعفي ما بمكة، وإليها يأرز الإيمان في آخر الزمان، ونزل بها جبريل عليه السلام بالوحي 14 ألف مرة على النبي صلى الله عليه وسلم وهي التي اختارها الله لتكون مهاجراً ومستقرّاً ومستودعاً لنبيه صلى الله عليه وسلم
احمد المديني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى الردود آخر مشاركة
أمين المدينة يدشن مركز تأهيل العاملين في منشآت الغذاء والصحة أبو فاطمة صحيفة طيبة نت الاخبارية 0 02-02-2011 08:52 AM
فضائل العيش في المدينة المنورة ABDUL SAFI خصائص وتاريخ طيبة الطيبة 4 01-15-2011 09:35 AM
تأهيل 8 تحالفات دولية لتنفيذ المرحلة الأولى من مطار المدينة المنورة أبو فاطمة صحيفة طيبة نت الاخبارية 0 06-19-2010 11:00 AM
وكالة أمانة منطقة المدينة المنورة للتعمير والمشاريع تعيد تأهيل عدد من الطرق أبو فاطمة صحيفة طيبة نت الاخبارية 0 01-18-2010 10:09 PM
أمير المدينة: الوضع في العيص مطمئن أبو فاطمة صحيفة طيبة نت الاخبارية 0 07-02-2009 12:01 AM

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية