إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-18-2012, 03:45 PM   #1
ايمان برادة
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: May 2012
المشاركات: 30
معدل تقييم المستوى: 0
ايمان برادة is on a distinguished road
افتراضي معنى أن روضة المسجد النبوي روضة من رياض الجنة

معنى أن روضة المسجد النبوي روضة من رياض الجنة

اختلف العلماء في المعنى, وكان هناك ثلاثة آراء:


1- التشبيه: أي معناه: أن هذه البقعة كروضة من رياض الجنة.
وهي قول مردود عليه: لأن كل أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم- الذي لا ينطق عن الهوى- عن هذا الموضوع لا يوجد بها أي أداة تشبيه.


2- المجاز: أي معناه: أن العبادة فيها تؤدي إلى الجنة. أي كما لو مررت على أي مجلس للذكر, فأنت تمر على رياض الجنة بنص الحديث النبوي: " إذا مررتم برياض الجنة, فارتعوا" وكذلك ميدان المعارك من الجنة بنص الحديث: " الجنة تحت ظلال السيوف". وحمل هذا الأمر على هذا التبسيط من المجاز.

وهو قول مردود عليه بالتالي:
أ‌- أن العبادة في أي مكان تؤدي إلى الجنة,وليس العبادة في الروضة المشرفة فقط.
ب‌- أنه لو حُمل الأمر على المجاز,لما كان لهذه البقعة أية ميزة تستلزم كثرة ذكر النبي صلى الله عليه وسلم لهذا الأمر, وكثرة الأحاديث التي وردت فيه.

3- والرأي الراجح: أن المعنى يُحمل على الحقيقة, فإن الروضة فعلاً قطعة من الجنة.

ولهذا الرأي توجيهان:

التوجيه الأول: أن تلك البقعة تُنقل يوم القيامة إلى الجنة, فتكون روضاً من رياضها, كالجذع الذي حن إلى النبي صلى الله عليه وسلم. وهو ما ذهب إليه السمهودي بعد أن أورد مختلف أقوال العلماء في شرح الحديث, فقال: " والرأي الأخير أقواها عندي, وهو الذي ذهب إليه ابن النجار وحمله مالك على ظاهره بأنها روضة من رياض الجنة تُنقل إلى الجنة , وأنها ليست كسائر الأرض تذهب وتفنى. ووافقه على ذلك جماعة من العلماء.

التوجيه الثاني:وهو أن هذه البقعة مقتطعة من الجنة من الأصل كالحجر الأسود, وستعود إليها.
والدليل على ذلك أن قوائم المنبر الذي يحد الروضة كما أخبر الصادق المصدوق صلى الله عليه وسلم رواتب في الجنة, بنص حديث السيدة أم سلمة رضي الله عنها :" قوائم منبري رواتب في الجنة". والحديث الذي رواه أبو واقد الليثي رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " إن قوائم منبري رواتب في الجنة"

وهذا هو الرأي الصحيح , فقدرة الله عز وجل لا يعجزها هذا الأمر. وإذا كان الله عز وجل قد خص سيدنا إبراهيم عليه السلام بنقل الحجر الأسود له من الجنة , فقد خص النبي صلى الله عليه وسلم محمداً بنقل روضته من الجنة أيضاً, ومقام نبينا صلى الله عليه وسلم أعلى وأتم.

وقد رجح الحافظ ابن حجر هذا الرأي لوجوه:
1- لأن الأصل عدم المجاز: إذ لا مقتضى لصرف اللفظ عن ظاهره.
2- لعلو منزلة النبي صلى الله عليه وسلم.
3- ليكون بين النبي صلى الله عليه وسلم وبين الأبوة الإبراهيمية في هذا شبه, فالخليل خُص بالحجر من الجنة . والحبيب عليه الصلاة والسلام خص بالروضة من الجنة أيضاً.


المصدر: كتاب وصف المسجد النبوي الشريف .. نال شرف إعدادها وتأليفها : د/خالد محمد حامد

شاركنا رايك عبر الفيس بوك

ايمان برادة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-21-2012, 02:25 AM   #2
فراج يعقوب
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jul 2011
المشاركات: 845
معدل تقييم المستوى: 9
فراج يعقوب is on a distinguished road
افتراضي Re: معنى أن روضة المسجد النبوي روضة من رياض الجنة

جزاك الله خيرا وصلى الله على سيدنا محمد وآله وسلم
__________________
اللهم صل على سيدنا محمد النبي الأمي الحبيب العالي القدر العظيم الجاه وعلى آله وسلم
فراج يعقوب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى الردود آخر مشاركة
روضة المديح النبوي بطابة 4 الشيخ علي القدور لطيبة عرج ABDUL SAFI المرئيات والصوتيات 1 12-24-2012 09:53 PM
روضة المديح النبوي بطيبة الطيبة إنشاد الأستاذ علي القدور نسمات من الهجرة النبوية المباركة ABDUL SAFI المرئيات والصوتيات 1 12-22-2012 01:40 PM
روضة المديح النبوي بطيبة الطيبة 2 .. الشيخ علي القدور والشيخ مصطفى شاه أبو فاطمة المرئيات والصوتيات 1 12-22-2012 01:38 PM
روضة المديح النبوي المحمدي ابومحمد المكي المجلس الأدبي 10 12-11-2012 11:34 PM

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية