إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-26-2012, 11:34 PM   #1
ابومحمد المكي
إداري سابق
 
تاريخ التسجيل: May 2010
المشاركات: 870
معدل تقييم المستوى: 9
ابومحمد المكي will become famous soon enough
افتراضي روضة المديح النبوي المحمدي

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل وسلم على سيدنا ومولانا محمد خير البريه وعلى اله وسلم تسليما


انطلاقا من قول سيدنا الشيخ صالح الجعفري رضي الله عنه:
" أيها المحب لرسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ألا أدلك على أقرب الطرق الموصلة إليه من غير تعب ولا مشقة ألا وهى مدائحه سماعاً وإنشاداً بقلب سليم وحب عظيم ، مع تصورك له بقلبك ، وذلك يكون :

1- بتصور روضته الشريفة إن كانت سبقت لك الزيارة

2- أو باستحضار صورته صلى الله عليه وآله وسلم إن كنت قد رأيته في النوم

3- أو باستحضار صورته بواسطة شمائله المنقولة في كتب السنة المحمدية
وما ذكر في المولد من أوصافه وشمائله المصطفوية ، وأيضاً تلاحظ ذلك عند الصلاة والسلام عليه دائماً " اهـ



مستعينين بالله تعالى نفتح هذا الباب وندخل مع جملة الاحباب, وهوباب مدائحه صلى الله عليه واله وسلم ,واعلم ان من اعظم فوائد جمع مدائحه صلى الله ليه واله وسلم اعانة محبيه على الحصول عليها , والوصول اليها.

وقد قال بعضهم " فبمقدار زيادة محبته صلى الله عليه واله وسلم ونقصها تكون زيادة الإيمان ونقصه, والسبيل إلى ذلك بالإكثار من الصلاة والسلام عليه وقراءة شمائله ومعجزاته وفضائله ومدائحه وسائر شؤونه الشريفة إكثارا زائدا مع شدة المحبة والعمل الصالح القائم على الاقتداء , فتترقى به إلى محبة الله لك , وتكرم برؤيته صلى الله عليه واله وسلم وحينئذ يكون قد حصل لك الخير العظيم وذلك فضل الله يؤتيه من يشاء والله ذو الفضل العظيم "

فسنجمع مايوفقنا المولى اليه في موضوع واحد على شكل ردود متعاقبه ليسهل للمحبين الوصول والله الموفق لكل خير ومأمول




فأهلا بكم في روضتنا


روضة المديح النبوي المحمدي

شاركنا رايك عبر الفيس بوك

__________________
إن انتقالنا لمعركة النصرة الواجبة للذات النبوية من التحدى المفتعل الى تجديد عهود الإتباع التام لصاحب الرسالة من خلال إحياء المناسبة الإسلامية وبأسلوب حضاري واعي هو الحل الأمثل والرد الأكمل على كافة عناصر التحدي والتعدي في العالم المعاصر..

الحبيب ابو بكربن علي المشهور
ابومحمد المكي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-26-2012, 11:36 PM   #2
ابومحمد المكي
إداري سابق
 
تاريخ التسجيل: May 2010
المشاركات: 870
معدل تقييم المستوى: 9
ابومحمد المكي will become famous soon enough
افتراضي رد: روضة المديح النبوي المحمدي

يقول العارف بالله تعالي سيدي الشيخ صالح الجعفري رضي الله عنه وارضاه :

إذا ما شئت أن تحظى قريبا
بفتح الله صل على محمد
توجه إن أردت قضاء دين
إلى كنز الصلاة على محمد
وإن ضاقت بك الأحوال يوما
فبالأسحار صل على محمد
يصلى الله رب العرش عشرا
على عبد يصلي على محمد
وفي مائة يصلي الله ألفا
فعجل بالصلاة على محمد
تجد فرجا قريبا يا أخانا
بجاه نبينا طه محمد
فيا من عنده سر تبدى
من المختار سيدنا محمد
تعلم حفظ سرك يا أخانا
ولاتنس الصلاة على محمد
ولاتترك رسول الله يوما
فما أحلى الصلاة على محمد
__________________
إن انتقالنا لمعركة النصرة الواجبة للذات النبوية من التحدى المفتعل الى تجديد عهود الإتباع التام لصاحب الرسالة من خلال إحياء المناسبة الإسلامية وبأسلوب حضاري واعي هو الحل الأمثل والرد الأكمل على كافة عناصر التحدي والتعدي في العالم المعاصر..

الحبيب ابو بكربن علي المشهور
ابومحمد المكي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-27-2012, 04:16 AM   #3
أبو فاطمة
الإدارة
 
الصورة الرمزية أبو فاطمة
 
تاريخ التسجيل: May 2009
الإقامة: طيبة الطيبة
المشاركات: 11,722
معدل تقييم المستوى: 10
أبو فاطمة is on a distinguished road
افتراضي رد: روضة المديح النبوي المحمدي

اللهم صل وسلم على الحبيب المصطفى واله وصحبه
ما اجملها من روضة تفوح منها الرياحين
سلمت يداك
__________________
أبو فاطمة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-27-2012, 10:16 AM   #4
ابومحمد المكي
إداري سابق
 
تاريخ التسجيل: May 2010
المشاركات: 870
معدل تقييم المستوى: 9
ابومحمد المكي will become famous soon enough
افتراضي رد: روضة المديح النبوي المحمدي

جزء من قصيدة الصنعاني للحج وزيارة المدينه المنوره


ومن بعد مـا طفنـا طواف وداعنــا *** رحلنـا لمغنى المصطفى ومصـلاه

ووالله لو أن الأســنة أشـرعــت *** وقـامت حروب دونه ما تركنــاه

ولو أننـا نسعـى على الروس دونـه *** ومن دونه جفـن العيون فرشنـاه

وتمـلك منـا بالوصـول رقـابنــا*** ويسـلب منـا كل شيء ملكنــاه

لكــان يسـيرا في مـحبة أحمــد *** وبالروح لو يشرى الوصال شريناه

ورب الورى لولا محمــد لـم نكـن *** لطيبة نسـعى والركـاب شددنـاه

ولولاه مــا اشتقنـا العقيق ولا قبـا *** ولولاه لـم نهـو المدينــة لولاه

هو القصـد إن غنت بنجـد حـداتنـا *** وإلا فمــا نجـد وسـلع أردنـاه

ومــا مكة والخيف قل لي ولا منـى *** ومــا عرفـات قبل شرع أرانـاه

بـه شـرفت تلك الأمـاكـن كلهــا *** وربك قـد خـص الحبيب وأعطـاه

لمسجـده سـرنا وشـدت رحـالنـا *** وبين يديه شـوقنـا قـد كشفنـاه

قـطـعنـا إليـه كـل بر ومـهمـه *** ولا شــاغل إلا وعنـا قطعنــاه

كـذا عزمـات السـائرين لطـيبــة*** رعى الله عزمــا للحبيب عزمنـاه

وكم جبـل جـزنا ورمـل وحـاجـر *** ولله كم واد وشـعب عـبرنـــاه

ترنحـنـا الأشـواق نحـو محمــد *** فنسري ولا ندري بما قد سـرينـاه

ولمـا بدا جــزع العـقيق رأيتنــا *** نشاوى سكارى فـارحين برؤيــاه

شـممنـا نسـيما جاء عن نحو طيبة *** فأهلا وسهلا يا نسيمـا شـممنـاه

فقـد ملئت مـنــا القلـوب مسـرة *** وأي سرور مثل مـا قد سررنــاه

فـواعجبـاه كـيف قـرت عيـوننـا *** وقـد أيقنت أن الحـبيب أتينـــاه

ولقيـاه مـنــا بعـد بعـد تقـاربت *** فوالله لا لقيــا تعــادل لقيـــاه

وصـلنــا إليـه واتصـلنـا بقربـه *** فلله مــا أحلى وصـولا وصلنـاه

وقفنــا وسـلمنــا عليـه وإنــه*** ليسمعنـا مـن غير شك فدينـــاه

ورد علينــا بالســـلام سـلامنـا *** وقـد زادنـا فوق الذي قـد بدأنـاه

كـذا كـان خلـق المصطفى وصفاته *** بذلك في الكتب الصحـاح عرفنــاه

وثـم دعـونــا للأحبــة كلهــم *** فكم من حبيب بالدعـا قد خصصنـاه

وملنـا لتســليم الإمـامين عنــده *** فإنهمـا حقــا هنــاك ضجيعـاه

وكم قد مشينـا في مكـان به مشـى*** وكم مـدخـل للهـاشمي دخلنــاه

وآثــاره فيهــا العيـون تمتعـت *** وقمنـا وصـلينـا بحيث مصــلاه

وكم قـد نشرنـا شوقنـا لحبيبنــا *** وكـم مـن غليل في القلوب شفينـاه

ومسجــده فيـه سجدنـا لربنــا *** فلله ما أعـلى سـجودا سـجدنــاه

بروضتـه قمنـا فهــاتيك جنــة *** يـا فوز مـن فيهـا يصلي وبشـراه

ومـنبره الميمــون منـه بقيــة*** وقفنـا عليهـا والفـؤاد كـررنــاه

كـذلك مـثل الجـذع حـنت قلوبنـا *** إليـه كمــا ود الحـبيب وددنــاه

وزرنـا قبـا حبـا لأحمـد إذ مشـى *** عسى قدما يخطو مقامــا تخطــاه

لنبعـث يوم البعـث تحـت لوائــه *** إذ الله مـن تلك الأمـاكـن نــاداه

وزرنـا مـزارات البقيـع فـليتنــا *** هنـاك دفنـا والممــات رزقنــاه

وحمـزة زرناه ومـن كـان حولـه *** شهيـدا وأحـدا بالعيـون شهدنـاه

ولمـا بلغنـا مـن زيــارة أحمـد *** منانا حمدنــا ربنــا وشكرنــاه

ومن بعد هذا صـاح بالبين صـائـح *** وقـال ارحلوا يا ليتنـا ما أطعنــاه

سـمعنـا له صـوتـا بتشتيت شملنا *** فيـا مـا أمر الصوت حين سمعنـاه

وقمنـا نؤم المصطفــى لوداعــه *** ولا دمـع إلا للـوداع صـببنـــاه

ولا صـبر كيف الصـبر عند فراقـه *** وهيهـات إن الصـبر عنه صرفنـاه

أيصـبر ذو عقــل لفرقـة أحمــد *** فلا والذي من قـاب قوسين أدنــاه

فـوا حسـرتـاه مـن وداع محمـد *** وأواه مــن يــوم التفــرق أواه

سـأبكي عليـه قـدر جهدي بناظـر *** من الشوق ما ترقى من الدمع غربـاه

فيـا وقت توديعـي له مـا أمـره *** ووقت اللقـا والله مــا كـان أحـلاه

عسـى الله يدنيني لأحمـد ثانيــا *** فيـا حبذا قـرب الحـبيب ومدنــاه

فيـا رب فـارزقني لمغنـاه عـودة *** تضـاعف لنـا فيه الثواب وترضــاه

رحلنـا وخلفنـا لديـه قلوبنـــا *** فكم جســد مـن غير قلب قلبنــاه

ولمـا تركنـا ربعـه من ورائنــا *** فـلا نـاظــر إلا إليـه رددنـــاه

لنغنـم منـه نظـرة بعد نظـــرة *** فلمــا أغبنــاه الشـرور أغبنــاه

فلا عيش يهنى مع فراق محمـــد *** أأفقـد محـبوبي وعيشـي أهنـــاه

دعوني أمت شوقا إليه وحرقـــة *** وخطـوا عـلى قـبري بأني أهــواه

فيا صـاحبي هذي التي بي قد جرت *** وهذا الذي في حجنــا قـد عملنــاه
__________________
إن انتقالنا لمعركة النصرة الواجبة للذات النبوية من التحدى المفتعل الى تجديد عهود الإتباع التام لصاحب الرسالة من خلال إحياء المناسبة الإسلامية وبأسلوب حضاري واعي هو الحل الأمثل والرد الأكمل على كافة عناصر التحدي والتعدي في العالم المعاصر..

الحبيب ابو بكربن علي المشهور
ابومحمد المكي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-28-2012, 10:02 AM   #5
ابومحمد المكي
إداري سابق
 
تاريخ التسجيل: May 2010
المشاركات: 870
معدل تقييم المستوى: 9
ابومحمد المكي will become famous soon enough
افتراضي رد: روضة المديح النبوي المحمدي

في زيارة الامام عبدالله بن علوي الحداد الحسيني للمدينة المنورة


سَلَكْنَا الفَيَافِي وَالْقِفَارَ عَلَى النُّجْبِ ... تَجٍدُّ بِنَا الأَشْوَاقُ لاَحَادِي الرَّكْبِ
فَنَهْوِي عَلَيْهَا بِالْعَشِيَّةِ وَالذَّي ... يَلِيهَا مِنَ اللَّيْلِ البَهِيم عَلَى القُتْبِ

يَلَّذُّ لَنَا أَنْ لا يَلَذَّ لَنَا الْكَرَى ... لِمَا خَالَطَ الأَرْوَاحَ مِنْ خَالِصِ الحُبِّ

وَيَبْرُدُ حَرٌّ بِالْهَجِيرِ تَمُدُّهُ ... سَمُوِمٌ إِذَا هَاجَتْ تُزَعْزِعُ لْلِكُثْبِ

وَمَا زَالَ هَذا دَأبَنَا وَصَنِيعَنَا ... إِلَى أَنْ أَنَخْنَا العِيْسَ بِالَمنْزِلِ الرَّحْبِ

نَزَلْنَا بِخَيرِ العَالَمِينَ ( مُحَمَّدٍ ) ... نَبِىِّ الهُدَى بَحْرِ النَّدَى سَيِّدِ العُرْبِ
رَسُولٌ أَمِينٌ هَاشِمِيُّ مُعَظَّمٌ ... وَسَيِّدُ مَنْ يَأتِي وَمَنْ مَرَّ فِي الحُقْبِ
مَلاَذُ البَرَايَا غَوْثُ كُلِّ مُؤَمِّلٍ ... كَرِيمُ السَّجَايَا طَيِّبُ الجِسْمِ وَالقَلْبِ
يؤَمِّلُهُ العَافُونَ مِنْ كُلِّ مُمْحِلٍ ... كَتأمِيلِهِمْ لِلسَّاكِبَاتِ مِنَ السُّحْبِ
كَرِيمٌ حَلِيمٌ شَأْنُهُ الجُودُ وَالوَفَا ... يُرَجَّى لِكَشْفِ الضُرِّ وَالْبُؤْسِِ وَالْكَرْبِ
رَحِيمٌ بَرَاهُ اللهُ لِلْخَلْقِ رَحْمَةً ... وَأَرْسَلُهُ يَدْعُو إِلَى الفَوْزِ وَالْفُرْبِ
وَأرْسَلَهُ بِالْحَقِّ وَالصِدْقِ وَالْهَدَى ... وَبَذْلِ النَّدَى وَالرِفْقِ وَالْمَنْطِق العَذْبِ
بِهِ اللهُ أَنْجَانَا مِنَ الشِرْكِ وَالرَّدَى ... وَمِنْ عَمَلِ الشّيَطَانِ وَالْجِبْتِ وَالنُّصْبِ
وَأَدْخَلَنَا فِى خَيْرِ دِينٍ يُحِبُّهُ ... وَيَرْضَاهُ دِينِ الحَقِّ فَالْحَمْدُ لِلرَّبِ
لَهُ المِنَّةُ العُظْمَى عَلَيْنَا ببَعْثِهِ ... إِلَيْنَا وَمِنَّا عَالِي الذِكْرِ وَالْكَعْبِ
نَبِىُّ عَظِيمٌ خُلْقُهُ الخُلقٌ الَّذِى ... لَهُ عَظَّمَ الرَّحْمَنُ فِى سَيِّدِ الْكُتْبِ
وَأَيَّدَهُ بِالْوَحْىِ وَالنَّصْرِ وَالصَّبَا ... وَأَمْلاَكِهِ وَالُمؤْمِنِينَ وَبالرُّعْبِ
وَبِالْمُعَجْزَاتِ الظَاهِرَاتِ التَّى نمت ... عَلَى القَطْرِ عدَّاً بَعْد مَاكَلَّ مَنْ نُبَّي

وآتَاهُ قُرْآنَاً بِهِ أَعْجَزَ الوَرَى ... جَمِيعاً عَلَى التَأيِيدِ يَا لَكَ مِنْ غَلْبِ




أَلاَ يَارَسُولَ اللهِ إِنَا قَرَابَةٌ ... وَذُرِّيَةٌ جِئْنَاكَ لِلشَّوْقِ وَالْحُبِّ
وَقَفْنَا عَلَى أَعْتَابِ فَضْلِكِ سَيِّدِى ... لِتَقْبِيلِ تُرْبٍ حَبَّذَا لِكَ مِنْ تُرْبِ
وَقُمْنَا تَجَاهَ الوَجْهِ وَجهٍ مُبَارَكٍ ... عَلَيْنَا بِهِ نُسْقَى الغَمَام لَدَى الجَدْبِ

أَتَيْنَاكَ زُوَّاراً نَرُومُ شَفَاعَةً ... إِلى اللهِ فِى مَحْوِ الإِسَاءةِ وَالذَّنْبِ

وُفُودٌ وَزُوَّارٌ وَأَضْيَافُ حَضْرَةٍ ... مُكَرْمَةٍ مُسْتَوْطنِ الجودِ وَالخِصْبِ

وَفِي النَّفْسِ حَاجَاتٌ وَثَمَّ مَطَالِبٌ ... نُؤَمِّلُ أَنْ تُقْضَى بِجَاهِكَ يَامُحْبِي
تَوَجَّهْ رَسُولَ اللهِ فِي كُلِّ حَاجَةٍ ... لَنَا وَمُهِمِّ فِي المَعَاشِ وَفِي الْقَلْبِ
وَإِنَّ صَلاَحَ الدِّينِ وَالْقَلْبِ سَيِّدِي ... هُوَ الغَرَضُ الأَقْصَى فَيَاسَيِّدِي قُمْ بِي
عَلَيْكَ صَلاَةُ اللهِ يَا خَيْرَ مَنْ تَلاَ ... كَتَاباً مُنِيراً جَاءَ بِالْفَرْضِ وَالنَّدْبِ
عَلَيْكَ صَلاَةُ اللهِ يَا خَيْرَ مُهْتَدٍ ... وَهَادٍ بِنْورِ اللهِ فى الشَرْقِ وَالغَرْبِ
عَلَيْكَ صَلاَةُ اللهِ يَا خَيْرَ مَنْ دَعَا ... إِلَى اللهِ بَعْدَ الرِفْقِ بِالسُّمْرِ وَالقُضْبِ
عَلَيكَ صَلاَةُ اللهُ يَا سَيِّداً سَرَى ... إِلَى اللهِ حَتَّى مَرَّ بِالسَّبْعِ وَالحُجْبِ
وَقَامَ " بِأَوْ أَدْنَى " فَنَاهِيْكَ رِفْعَةً ... وَمَجْداً سَمَا حَتَّى أَنَافَ عَلَى الشُّهْبِ
عَلَيْكَ سَلاَمُ اللهِ مَا سَارَ مُخْلِصٌ ... إِلَيْكَ يَقُولُ اللهُ وَالْمُصْطَفَى حَسْبِي
عَلَيْكَ سَلاَمُ اللهِ مَا أَسْحَرَ الصَّبَا ... فَحرَّكَ أَرْوَاحَ الْمُحِبِينَ لِلْقُرْبِ
عَلَيْكَ سَلاَمُ اللهِ مَا بَارِقٌ سَرَى ... وَمَا غَنَّتْ الأََطْيَارُ فِى عَذَبِ القُضْبِ
عَلَيْكَ سَلاَمُ اللهِ مَاحَرَّكَ الحِدَا ... قُلُوباً إِلَى مَغْنَاكَ بِالشَّوْقِ وَالْحُبِّ
عَلَيْكَ سَلاَمُ اللهِ عَدَّ النَّبَاتِ وَالـ ... ـرِّمَالِ وَعَدَّ الفَطْرِ فِى حَالةِ السُّكْبِ
عَلَيكَ سَلاَمُ اللهِ أَنْتَ مَلاَذُنَا ... لَدَى اليُسْرِ وَالإِعْسَارِ وَالسَّهْلِ وَالصَّعْبِ
عَلَيْكَ سَلاَمُ اللهِ أَنْتَ حَبِيبنَا ... وَسَيْدُنَا وَالذُّخْرُ يَا خَيْرَ مَنْ نُبِّي
عَلَيْكَ سَلاَمُ اللهِِ أَنتَ إِمَامناَ ... وَمَتْبُوعُنَا وَالْكَنُزُ وَالْغَوْثُ فِي الخَطْبِ

وَصَلَّى عَلَيْكَ اللهُ دَأْبَا وَسَرْمَداً ... وَسَلَّمَ يَا مُخْتَارُ وَالآلِ وَالصّحْبِ

__________________
إن انتقالنا لمعركة النصرة الواجبة للذات النبوية من التحدى المفتعل الى تجديد عهود الإتباع التام لصاحب الرسالة من خلال إحياء المناسبة الإسلامية وبأسلوب حضاري واعي هو الحل الأمثل والرد الأكمل على كافة عناصر التحدي والتعدي في العالم المعاصر..

الحبيب ابو بكربن علي المشهور
ابومحمد المكي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-12-2012, 09:42 AM   #6
ابومحمد المكي
إداري سابق
 
تاريخ التسجيل: May 2010
المشاركات: 870
معدل تقييم المستوى: 9
ابومحمد المكي will become famous soon enough
افتراضي رد: روضة المديح النبوي المحمدي

قصيده للشيخ القاضي المحب يوسف بن اسماعيل النبهاني


نورُكَ الكُلُّ وَالوَرى أَجزاءُ...يا نَبِيّاً مِن جُندِهِ الأَنبِياءُ



علةَ الكَونِ كُنتَ أَنتَ وَلَولا...كَ لَدامَت في غَيبِها الأَشياءُ



مُنتَهى الفَضلِ في العَوالِمِ جَمعاً...فَوقَهُ مِن كَمالِكَ الإِبتِداءُ



لَم تَزَل فَوقَ كُلِّ فَوقٍ مُجِدّاً...بِالتَرَقّي ما لِلتَّرَقّي اِنتِهاءُ



جُزتَ قَدراً فَما أَمامَكَ خَلقٌ...فَوقَكَ اللَهُ وَالبَرايا وَراءُ



خَير أَرضٍ ثَوَيتَ فَهيَ سَماءٌ...بِكَ طالَت ما طاوَلَتها سَماءُ



يا رَعى اللَهُ طَيبَةً مِن رِياضٍ...طابَ فيها الهَوى وَطابَ الهَواء



شاقَني في رُبوعِها خَيرُ حَيٍّ...حَلَّ لا زَينَبٌ وَلا أَسماءُ



وَعَدَتني نَفسي الدُنُوَّ وَلَكِن...أَينَ مِنّي وَأَينَ مِنها الوَفاءُ



غادَرَتها الذُنوبُ عَرجاء وَالقَف...رُ بَعيدٌ ما تَصنَعُ العَرجاءُ



وَبِحارٌ ما بَينَنا وَقِفارٌ...ثُمَّ صَحراء بَعدَها صَحراءُ



فَمَتى أَقطَعُ البِحارَ بِفُلكٍ...ذي بُخارٍ كَأَنَّهُ هَوجاءُ



وَمَتى أَقطَعُ القِفارَ بِبَحرٍ...مِن سَرابٍ تَخوضُ بي وَجناءُ



في رِفاقٍ مِنَ المُحِبّينَ كُلٌّ...فَوقَهُ مِن غَرامِهِ سيماءُ



جَسَدٌ ناحِلٌ وَطَرفٌ قَريح...ظَلَّ يَهمي وَهامَةٌ شَعثاءُ



أَضرَمَ الوَجدُ نارَهُ بِحَشاهُم...وَلِثِقلِ الغَرامِ ناحوا وَناؤُوا



شَرِبوا دَمعَهُم فَزادوا أُواماً...ما بِدَمعٍ لِعاشِقِ إِرواءُ



لا تَسَل وَصفَ حُبِّهِم فَهوَ سِرٌّ...بِسوى الذَوقِ ما لَهُ إِفشاءُ



ساقَهُم لِلحِجازِ أَيُّ حنينٍ...ضَمَّهُ مِن ضُلوعِهِم أَحناءُ



أُحُدٌ شاقَهُم وَأَكنافُ سَلعٍ...لا رَوابي نَجدٍ وَلا الدَهناءُ



نَسَمات القَبول هَبَّت عَلَيهِم...رَنَّحَتهُم كَأَنَّها صَهباءُ



هِيَ كانَت أَرواحُهُم وَبِها كا...نَ لَهُم بَعدَ مَوتِهِم إِحياءُ



قُبضَ القَبضُ مِنهُم بُسِطَ البَس...طُ لَهُم حينَ بادَتِ البَيداءُ



بِاِنتِشاقِ النَسيمِ كُلٌّ عَراهُ...حينَ جازَت أَرضَ الحَبيبِ اِنتِشاءُ



لا بِبِنتِ الكُرومِ هاموا وَلَم يَع...بَث بِهِم أَهيَفٌ وَلا هَيفاءُ



إِنَّما اللَّهُ وَالنَبِيّ هَواهُم...وَجَميعُ الأَكوانِ بَعدُ هَباءُ



شاهَدوا النورَ مِن بَعيدٍ قَريباً...ساطِعاً أَشرَقَت بِهِ الخَضراءُ



مِنهُ بَرقٌ لَهُم أَضاءَ وَمِنهُم...كُلُّ عَينٍ سَحابَةٌ سَحّاءُ



لَيتَني مِنهُم وَماذا بِليتٍ...ما بِلَيتٍ سِوى العَناءِ غَناءُ



قَرَّبَتهُم أَحِبَّةٌ أَبعَدوني...بِذُنوبٍ تَنأى بِها الأَقرِباءُ



عَينيَ اِبكي مَهما اِستَطَعتِ وَماذا...لَو أَدَمتُ البُكاءَ يُغني البُكاءُ



لَو بَكَيتُ العَقيقَ بِالسَفحِ ما كا...نَ لِوَجدي غَيرَ اللِقاءِ شِفاءُ



لَو أَرادوا لَواصَلوني وَلَكِن...أَحسَنوا في قَطيعَتي ما أَساؤوا



لَستُ أَهلاً لِوَصلِهِم فَظَلامي...حائِلٌ أَن يَحُلَّ مِنهُم ضِياءُ



هَجَروني وَلَستُ أُنكِرُ أَنّي...لَم أَزَل مُذنِباً وَكُلّي خَطاءُ



غَيرَ أَنّي اِلتَجَأتُ قِدماً إِلَيهِم...وَعَزيزٌ عَلى الكِرامِ اِلتِجاءُ



وَرَجَوتُ النَوالَ مِنهُم وَظَنّي...بَل يَقيني أَن لا يَخيبَ الرَجاءُ



إِن أَكُن مُذنِباً فَهُم أَهلُ عَفوٍ...وَعَلى الكَونِ إِن رَضوني العَفاءُ



أَو أَكُن أَكدَرَ المُحِبّينَ قَلباً...فَلِمِثلي مِنهُم يَكونُ الصَفاءُ



أَو يَكُن في الفُؤادِ داءٌ قَديمٌ...فَلَدَيهِم لِكُلِّ داءٍ دَواءُ



أَو أَكُن فاقِداً فِعالَ مُحِبٍّ...فَلِقَلبي عَلى الوِدادِ اِحتِواءُ



أَو يَرَوني أَفلَستُ مِن عَمَلِ البر...رِ فَمِنهُم نالَ الغِنى الأَغنِياءُ



أَو أَكُن مُثرِياً وَلَستُ بِهَذا...فَمَعَ الهَجرِ ما يُفيدُ الثَراءُ


أَو أَكُن نازِحَ الدِيارِ فَمِنهُم...لَحَظاتٌ تَدنو بِها البُعَداءُ


لَيتَ شِعري كَيفَ الوُصولُ إِلى طي...بَةَ وَهيَ الحَبيبَةُ العَذراءُ


فَتُداوي سَوداءَ قَلبٍ مُحِبٍّ...أَثَّرت فيهِ عَينُها الزَرقاءُ


حَبَّذا العيدُ يَومَ يَبدو المُصَلّى...وَالنَقا وَالمَناخَةُ الفَيحاءُ



يَنحَني المُنحَنى هُناكَ عَلى الصَب...بِ حُنُوّاً وَتَعطِفُ الزَوراءُ



وَلَهُ تَضحَكُ الثَنايا إِذا ما...ثارَ مِن شِدَّةِ السُرورِ البُكاءُ



حَيِّ يا بَرقُ بِالحِجازِ عُرَيباً...مِن نَداهُم لِكُلِّ روحٍ غِذاءُ



حَيِّ يا بَرقُ بِالمَدينَةِ حَيّاً...لِعُلاهُم قَد دانَتِ الأَحياءُ



مِنهُمُ الغادِياتُ نالَت حَياها...وَاِستَمَدَّت حَياتَها الأَحياءُ



حَيِّ عَنّي عُرباً بِطَيبَةَ طابوا...طابَ فيهِم شِعري وَطابَ الثَناءُ



حَيِّ عُرباً هُم سادَةُ الخَلقِ طُرّاً...لَهُمُ الناسُ أَعبُدٌ وَإِماءُ



خَيَّموا ثمَّ في رِياضِ جِنانٍ...حَسَدَتها الخَضراءُ وَالغَبراءُ



حَيِّ عَنّي سَلعاً وَحَيِّ العَوالي...حَبَّذا حَبَّذا هُناكَ العَلاءُ



حَيِّ عَنّي العَقيقَ حَيِّ قُباء...أَينَ مِنّي العَقيقُ أَينَ قُباءُ



حَيِّ عَنّي البَقيعَ وَالسَفحَ وَالمَس...جِدَ حَيثُ الأَنوارُ حَيثُ البَهاءُ



حَيثُ روحُ الأَرواحِ حَيثُ جِنانُ ال...خُلدِ حَيثُ النَعيمُ وَالنَعماءُ



حيث كل الخيرات حيث جميع ال...بر حيث السنا وحيث السناء



حَيثُ بَحرُ اللَهِ المُحيطُ بِكُلِّ ال...فضلِ كُلُّ الوُرّادِ مِنهُ رِواءُ



حَيثُ رَبعُ الحَبيبِ يَعلوهُ مِن نو...رٍ قِبابٌ أَقَلُّها الخَضراءُ



حَيثُ يَثوي مُحَمَّدٌ سَيِّدُ الخَل...قِ وَفي بابِهِ الوَرى فُقَراءُ



يَقسِمُ الجودَ بَينَهُم وَمِنَ اللَ...هِ أَتاهُم عَلى يَدَيهِ العَطاءُ



وَهوَ سارٍ بَينَ العَوالِمِ لَم تَح...صُرهُ مِن رَوضِ قَبرِهِ أَرجاءُ



فَلَدَيهِ فَوقَ السَماءِ وَتَحتَ ال...أَرضِ وَالعَرشُ وَالحَضيضُ سَواءُ



هُوَ حَيٌّ في قَبرِهِ بِحَياةٍ...كُلُّ حَيٍّ مِنها لَهُ اِستِملاءُ



مَلأَ الكَونَ روحُهُ وَهوَ نورٌ...وَبِهِ لِلجِنانِ بَعدُ اِمتِلاءُ



هُوَ أَصلٌ لِلمُرسَلينَ أَصيلٌ...هُم فُروعٌ لَه وَهُم وُكَلاءُ



يَدَّعي هَذِهِ الرِسالَةَ حَقّاً...وَعَلَيها جَميعُهُم شُهَداءُ



قُدوَةُ العالَمينَ في كُلِّ هَديٍ...لِهُداةِ الوَرى بِهِ التَأساءُ



شَرعُهُ البَحرُ والشَرائِعُ تَجري...مِنهُ إِمّا جَداوِلٌ أَو قِناءُ



بَهَرَ الناسَ مِنهُ خَلقٌ فَما الشَم...سُ وَخُلقٌ ما الرَوضَةُ الغَنّاءُ



بَحرُ حِلمٍ لَو قَطرَةٌ مِنهُ فَوقَ الن...نارِ سالَت لَزالَ مِنها الصلاءُ



وَلَو الرُحمُ حينَ يَغضَبُ لِلَ...هِ عَداهُ لَذابَتِ الأَشياءُ



أَعقَلُ العاقِلينَ في كُلِّ عَصرٍ...عُقِلَت عَن لحاقِهِ العُقَلاءُ



عَقلُهُ الشَمسُ وَالعُقولُ جَميعاً...كَخُيوطٍ مِنها حَواها الفَضاءُ



أَعلَمُ العالَمينَ أَعذَبُ بَحرٍ...لِسِوى اللَّهِ مِن نَداهُ اِستِقاءُ



فَلأَهلِ العُلومِ مِنهُ اِرتِشافا...تٌ وَلِلأَنبِياءِ مِنهُ اِرتِواءُ



أَعدَلُ الخَلقِ ما لَهُ في اِتِّباعِ ال...حَقِّ في كُلِّ أُمَّةٍ عُدَلاءُ



أَعرَفُ الكُلِّ بِالحُقوقِ وَلا تَث...نيهِ عنها الأَهوالُ وَالأَهواءُ



مَصدَرُ المَكرُماتِ مَورِدَها العَذ...بُ كِرامُ الوَرى بِهِ كُرَماءُ



أَفرَغَ اللَهُ فيهِ كُلَّ العَطايا...وَالبَرايا مِنهُ لَها اِستِعطاءُ



صَفوَةُ الخَلقِ أَصلُ كُلِّ صَفاءٍ...نالَهُ الأَتقِياءُ وَالأَصفِياءُ



كَم لَهُ في أَماثِلِ الدَهرِ شِبهٌ...إِن تَكُن تُشبِهُ البِحارَ الإِضاءُ



أَفضَلُ الفاضِلينَ مِن كُلِّ جِنسٍ...وَاِترُك اِلا فَما هُنا اِستِثناءُ



إِنَّما ما حَوى الزَمانُ مِنَ الفَض...لِ وَما حازَهُ بِهِ الفُضَلاءُ



كُلُّهُ عَنهُ فاضَ مِن غَيرِ نَقصٍ...مِثلَما فاضَ عَن ذكاءَ الضِياءُ



كُلُّ فَضلٍ في الناسِ فَردُ أُلوفٍ...نالَها مِن هِباتِهِ الأَولِياءُ



وَنِهاياتُهُم قُبَيلَ بِدايا...تٍ عَلاها فَوقَ الوَرى الأَنبِياءُ



وَلَدى الأَنبِياء مِن فَضلِهِ الجُز...ءُ وَلَكِن لا تُحصَرُ الأَجزاءُ



وَهوَ وَالرُسلُ وَالمَلائِكُ وَالخَل...قُ جَميعاً لِرَبِّهِم فُقَراءُ



هُوَ بَعدَ اللَهِ العَظيمِ عَظيمٌ...دونَ أَدنى مَقامِهِ العُظَماءُ



هُوَ أَدنى عَبيدِ مَولاهُ مِنهُ...ما لِعَبدٍ لَم يُدنِهِ إِدناءُ



مَن أَرادَ الدُخولَ لِلَّهِ مِن با...بٍ سِواهُ جَزاؤُهُ الإِقصاءُ



يَرجِعُ الحُبُّ مِنهُ فيهِ إِلى اللَ...هِ تَعالى وَمِنهُ فيهِ القَلاءُ



مَن يُحِبُّ الحَبيبَ فَهوَ حَبيبٌ...وَعُداةُ الحَبيبِ هُم أَعداءُ



قُل لِمَن يَسأَلُ الحَقيقَةَ لا يَن...فَكّ مِنهُ عَن أَحمَدَ اِستِفتاءُ



هِيَ سِرٌّ بِعِلمِهِ اِستَأثَرَ اللَ...هُ وَحارَت في شَأنِها العُقَلاءُ



قَد عَلِمناهُ عَبدَ مَولاهُ حَقّاً...لَيسَ لِلَّهِ وَحدَهُ شُرَكاءُ



ثُمَّ لَسنا نَدري حَقيقَةَ هَذا ال...عَبدِ لَكِن مِن نورِهِ الأَشياءُ



صِفهُ وَاِمدَح وَزَكِّ وَاِشرَح وَبالِغ...وَليُعنكَ المَصاقعُ البُلَغاءُ



فَمُحالٌ بُلوغُكَ الحَدَّ مَهما...قُلتَ أَو شِئتَ مِن غُلُوٍّ وَشاؤوا



لَو رَقى العالمونَ كُلَّ ثَناءٍ...فيهِ مَهما عَلا وَعالَ الثَناءُ



لَدَعاهُم إِلى الأَمامِ مَعانٍ...عَرَّفَتهُم أَنَّ الجَميعَ وَراءُ



قَد تَساوى بِمَدحِهِ الغايَة القُص...وى قُصوراً وَالبَدءُ وَالأَثناءُ



أَيُّ لَفظٍ يَكونُ كُفؤاً لِمَعنا...هُ وَفي الخَلقِ ما لَهُ أَكفاءُ



هو واللَه فوق كلّ مديحٍ...أَنشَدتهُ الرواةُ والشعراءُ



كلُّ مَدحٍ له وللناس طرّاً...كان فيه من مادحٍ إطراءُ



هوَ منهُ مثل الندى سيقَ لِلبح...ر وأينَ البحارُ والأنداءُ



ليس يدري قدر الحبيب سوى اللَ...هِ فَماذا تقولهُ الفصحاءُ



غالِ مَهما اِستطعتَ في النظمِ والنث...رِ وأينَ الغلوُّ والغلواءُ



ما بِتطويلِ مدحهِ ينتهي الفض...لُ فَقصّر أو قل بهِ ما تشاءُ



عظَّم اللَّه فضلهُ عظّمَ الخل...قَ ومنهُ بعَمرهِ إيلاءُ



فَمديحُ الأنامِ مِن بعدِ هذا...خَبرٌ صحّ مُنتهاه اِبتداءُ



خَيرُ وَصفٍ له العبودة للَ...هِ فَما فوقها بمدحٍ علاءُ



وَتأمّل سُبحان مَن منه فضلاً...كانَ ليلاً بعبدهِ الإسراءُ


__________________
إن انتقالنا لمعركة النصرة الواجبة للذات النبوية من التحدى المفتعل الى تجديد عهود الإتباع التام لصاحب الرسالة من خلال إحياء المناسبة الإسلامية وبأسلوب حضاري واعي هو الحل الأمثل والرد الأكمل على كافة عناصر التحدي والتعدي في العالم المعاصر..

الحبيب ابو بكربن علي المشهور
ابومحمد المكي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-01-2012, 04:12 PM   #7
أبو فاطمة
الإدارة
 
الصورة الرمزية أبو فاطمة
 
تاريخ التسجيل: May 2009
الإقامة: طيبة الطيبة
المشاركات: 11,722
معدل تقييم المستوى: 10
أبو فاطمة is on a distinguished road
افتراضي رد: روضة المديح النبوي المحمدي

أجمل ما قال الشاعر نزار قباني في مدح الحبيب المصطفى صلوات ربي وسلامه عليه




عز الورود.. وطال فيك أوام
وأرقت وحدي والأنام نيام
ورد الجميع ومن سناك تزودوا
وطردت عن نبع السنا واقاموا
ومنعت حتى ان أحوم ولم أكد
وتقطعت نفسي عليك وحاموا
قصدوك وامتدحوا ودوني أغلقت
أبواب مدحك فالحروف عقام
أدنو فأذكر ما جنيت فانثني
خجلا تضيق بحملي الأقدام
أمن الحضيض أريد لمساً للذرى
جل المقام فلا يطال مقام
وزري يكبلني ويخرسني الأسى
فيموت في طرف اللسان كلام
يممت نحوك يا حبيب الله في
شوق تقض مضاجعي الآثام
أرجو الوصول فليل عمري غابه
اشواكها الأوزار والآلام
**
يا من ولدت فأشرقت بربوعنا
نفحات نورك وانجلى الإظلام
أأعود ظمآن وغيري يرتوي
أيرد عن حوض النبي هيام
كيف الدخول إلى رحاب المصطفى
والنفس حيرى والذنوب جسام
أو كلما حاولت إلماما به
أزف البلاء فيصعب الإلمام
ماذا أقول وألف ألف قصيدة
عصماء قبلي سطرت أقلام
مدحوك ما بلغوا برغم ولائهم
أسوار مجدك فالدنو لمام
حتى وقفت أمام قبرك باكياً
فتدفق الإحساس والإلهام
وتوالت الصور المضيئة كالرؤى
وطوى الفؤاد سكينة وسلام
يا ملء روحي وهج حبك في دمي
قبس يضيء سريرتي وزمام
أنت الحبيب وأنت من أروى لنا
حتى أضاء قلوبنا الإسلام
حوربت لم تخضع ولم تخشَ العدا
من يحمه الرحمن كيف يضام
وملأت هذا الكون نوراً فاختفت
صور الظلام وقوضت أصنام
**
الحزن يملأ يا حبيب جوارحي
فالمسلمون عن الطريق تعاموا
والذل خيم فالنفوس كئيبة
وعلى الكبار تطاول الأقزام

__________________
أبو فاطمة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-19-2012, 07:34 PM   #8
أبو فاطمة
الإدارة
 
الصورة الرمزية أبو فاطمة
 
تاريخ التسجيل: May 2009
الإقامة: طيبة الطيبة
المشاركات: 11,722
معدل تقييم المستوى: 10
أبو فاطمة is on a distinguished road
افتراضي رد: روضة المديح النبوي المحمدي

قال سيدنا حسان بن ثابت رضي الله عنه في يوم الفتح مادحا سيد السادات سيدنا محمد صلى الله عليه واله وصحبه وسلم :
يا ركن معتمر وعصمة لائذ ** وملاذ منتجع وجار مجاور
يا من تخيره الإله لخلقه ** فحباه بالخلق الذكى الطاهر
أنت النبي وخير عصبة آدم ** يا من يجود كفيض بحر زاخر
ميكال معك وجبريل كلاهما ** مدد لنصرك من عزيز قاهر
__________________
أبو فاطمة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-19-2012, 07:35 PM   #9
أبو فاطمة
الإدارة
 
الصورة الرمزية أبو فاطمة
 
تاريخ التسجيل: May 2009
الإقامة: طيبة الطيبة
المشاركات: 11,722
معدل تقييم المستوى: 10
أبو فاطمة is on a distinguished road
افتراضي رد: روضة المديح النبوي المحمدي

ومما قال أيضا سيدنا حسان بن ثابت رضي الله عنه في مدح سيدنا محمد صلى الله عليه واله وصحبه

له همـم لا منتهـى لكبارهـا ** وهمته الصغـرى أجـل مـن الدهر
له راحة لو أن معشار جودها ** على البر كان البر أندى من البحر

__________________
أبو فاطمة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-10-2012, 11:46 PM   #10
أبو فاطمة
الإدارة
 
الصورة الرمزية أبو فاطمة
 
تاريخ التسجيل: May 2009
الإقامة: طيبة الطيبة
المشاركات: 11,722
معدل تقييم المستوى: 10
أبو فاطمة is on a distinguished road
افتراضي رد: روضة المديح النبوي المحمدي

سيد الــرسل يا أبــا الكــون ** يا أول خلق يا من به الانتهاء
سوف يبدو في الحشر جاهك كالشمس ** متى أعوز الأنام الضياء
سابق الخلق أنت بالبعـث والرسل ** جنود وفي يديك اللواء
خــصــك الله بالشفـاعــة فردا ** في مقام يخافه الأنبياء
أنـت فيـه الإمــام تسجــد لله ** وكل الورى هناك وراء
ولك الحوض دونه الشهد والمسك ** وما الشاربون منه ظماء
ولك الأمـة المحجلـة السابقـة ** الخلق خلفك الغراء
__________________
أبو فاطمة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى الردود آخر مشاركة
روضة المديح النبوي بطابة 4 الشيخ علي القدور لطيبة عرج ABDUL SAFI المرئيات والصوتيات 1 12-24-2012 10:53 PM
روضة المديح النبوي بطيبة الطيبة إنشاد الأستاذ علي القدور نسمات من الهجرة النبوية المباركة ABDUL SAFI المرئيات والصوتيات 1 12-22-2012 02:40 PM
روضة المديح النبوي بطيبة الطيبة 2 .. الشيخ علي القدور والشيخ مصطفى شاه أبو فاطمة المرئيات والصوتيات 1 12-22-2012 02:38 PM
معنى أن روضة المسجد النبوي روضة من رياض الجنة ايمان برادة المسجد النبوي الشريف 1 10-21-2012 03:25 AM
روضة الحب المحمدي ابومحمد المكي خاتم الأنبياء صلى الله عليه وسلم 2 07-03-2010 03:38 AM

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية