إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-01-2014, 06:10 PM   #1
عبدالرحيم فرغلي
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 11
معدل تقييم المستوى: 0
عبدالرحيم فرغلي is on a distinguished road
افتراضي من ينافسني فيك ؟

في السَحر .. تتوضأ مدينتي ، تمسح رأس أُحُد ، وفوق عَير تنثر طُهر لابتيها ، تضج في الأرواح رغبة الاستغفار .. والسماء تمد يديها بصكوك المغفرة ،
الدعاء يذوب في كأس الرجاء لترفعه الأكف الضارعة ، وحين الفجر تسقط النجوم لتفوز بوجوه المصلين ، رويداً رويداً يضحك النور .. لتحتضننه بالدهشة والتسبيح ،
كيف أصف لكم صبحاً رائعاً برائحة الإيمان ، تعالوا مدينتي .. حتماً ستعرفون .

ـ وأنت تتنفس طرقاتها .. تدثرك بحبها ، كأنك ابنها الوحيد المدلل ، تدس في صدرك عطور السكينة فيتأرج لسانك بالحمد والرضى ، تبوح لك بذكرياتها .. بأسرارها ،
فنخيلها لم يزل متهللاً من قدومه عليه الصلاة والسلام ، وقلوب الأنصار معلقة بسعفها تدق الدفوف وتلقي رطب الأناشيد ، هواءها فيه من عطر الصحابة الكرام ،
إن لثمت سِلعها ناداك عقيقها ، تتودد إليك .. فإن قصدت الرحيل عنها .. سألتك المكوث .. وسردت عليك محاسنها ومآثرها وحببت إليك مجاورة
الرسول العظيم عليه الصلاة والسلام .

ـ هي قلب كبير له وجه مدينة ، منارات حرمها أصابع عشر تضئ لك جوانب روحك ، تتطاول إلى السماء كرجال صالحين .. تدعو لطيبة بالسكينة والسلام ،
تناديك أن تعال ، هنا باب السلام يأخذ بيدك لتنتصب متأدباً أمام سيد المرسلين .. تتعرق امتناناً وأنت تراه يرد عليك السلام ، تسلم على صاحبيه
.. لا تدري هل يفي العمر للترضي عليهما ، تشعر أنك قزم ونورهما يفضحان ظلمتك ، فتنصرف متعجلاً .

ــ في الجنة .. تصلي ركعتين ، لها ضوء غير ضوء المصابيح ، الهواء يتنفس أذكار الجالسين ، الاسطوانات تقف بخشوع .. لعلها هي أيضاً في صلاة ،
مطر روحاني يبلل المكان .. فينبت التوحيد وتغرد حمائم التسبيح ، في الروضة الشريفة تتزاحم الملائكة وتزهر روضة رائعة بداخلك .

ــ هي منتجع القلوب ومهوى النفوس ، أليفة كما القمر .. كما الماء .. كما الطفل الودود ، تخبئ في نعناعها تعويذة عشقها ،
تمنحك بسخاء وتتعفف عن الشكر ، لن تجد في غيرها مدينة .. تتعارك ومناخها فتعبئ رصيدك بالحسنات ، تصلي صلاة فتتناسل لألف صلاة .
فريدة في كل شئ .. الحياة عندها أنس .. والموت فيها أمنية .

ــ هنيئاً لك مدينتي .. جاء اليوم الموعود ، مسجدك سيكبر أضعافا .. ملايين سيلثمون أعتابه .. يتهادون كالنجوم في ساحاته .. يشربون الطهر في كؤوس الفجر ،
ونحن أبنائك حبيبتي .. يحجبوننا عنكِ بأبراج ظالمة .. يكنسون ذكرياتنا العذبة من حاراتك ويحنطوها في كتب ،
الشوارع التي ألفناها يلقونها كورقة قديمة ، قولي لنا حبيبتي .. كيف نعلق قلوبنا في قلبك ؟ وأجسادنا ملقاة هناك .... في الأطراف .
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أحد ، عير ، لابتيها ، سلع ، العقيق ، مواضع في المدينة المنورة وردت في السيرة .

شاركنا رايك عبر الفيس بوك

عبدالرحيم فرغلي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية