إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-28-2010, 10:11 AM   #1
ABDUL SAFI
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: May 2009
الإقامة: طيبه الطيبه
المشاركات: 5,566
معدل تقييم المستوى: 21
ABDUL SAFI will become famous soon enough
افتراضي دار عبد الله بن عمر بن الخطاب رضي الله عنه في المدينة المنورة

دار عبد الله بن عمر بن الخطاب رضي الله عنه في المدينة المنورة



آثار المدينة المنورة
عبد القدوس الأنصاري ص 26
دار الفنون ط4- 1406هـ 1985م


ذكر المطري في كتابه: (التعريف بما أنست الهجرة من معالم دار الهجرة) أن البناء المعروف بدار العشرة (1) المنقوش على بابه ذلك قبل فتح الشارع الجديد بجنوبي المسجد النبوي هو دار آل عمر بن الخطاب.
وفي "وفاء الوفا" نص بأن الدار المشار إليها هي دار عبد الله بن عمر بن الخطاب ورثها من أخته حفصة أم المؤمنين رضي الله عنهما، وهي أخذتها تعويضاً عن حجرتها التي أدخلت في بناية المسجد النبوي.
وكان لهذه الدار نفق من جنوب المسجد يوصل إليها. وفي عام 888 هـ سد وردم بالتراب.
وقد دخلت هذه الدار في عام ـ 1353 هـ ـ فإذا هي عبارة عن شبه مدرسة واسعة تقوم في وسطها شجرة (سيسبان) عظيمة، زاهية الاخضرار عطرية الأريج .. وبجانب هذه الشجرة بركة صغيرة، وبئر معطلة. وبأطراف المبنى غرف بعضها جعل مخزناً لأشياء المسجد النبوي. ولهذه المدرسة نافذة تطل على المواجهة الشريفة.
ولا نعلم هل كانت في وقت من الأوقات مأهولة بالسكان، أم على هذا الوضع كانت من الأصل(2)؟



------------
(1) أدخلت هذه الدار في الشارع الجديد الذي فتح في جنوب المسجد النبوي مباشرة في توسعته السعودية.
(2) بعد كتابة ما تقدم عثرت في "وفاء الوفا" (ج 1 ص 462) على أنها مدرسة لم تعمر قط بالسكان. ولعل ذلك كان لقربها من المواجهة الشريفة.


__________________________

تاريخ معالم المدينة المنورة قديماً وحديثاً
أحمد ياسين الخياري ص 169 - 170
تعليق: عبيد الله أمين كردي
مطابع دار العلم / ط1 - 1410هـ - 1990م
الدور الأثرية المشهورة بالمدينة المنورة


ذكر الإمام المطري " أن البناء الواقع بجنوب المسجد النبوي الشريف المعروف بدار العشرة هو دار عبد الله بن عمر بن الخطاب، وكانت مربداً فأعطاها لهم عثمان بن عفان حين توسعته للمسجد النبوي عوضا عما كان أدخل من حجرة حفصة في المسجد النبوي " وفي هذه الدار الأسطوانة التي كان بلال يؤذن عليها في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم وفيها خوخة آل عمر.
وروى الإمام السمهودي نقلا عن ابن زبالة: أن عثمان بن عفان رضي الله عنه زاد في المسجد من جهة القبلة حتى بلغ جداره القائم اليوم، فقدم جدار القبلة إلى موضعه اليوم وأدخل بقيته دار العباس مما يلي القبلة والشام والغرب، وأدخل بعض بيوت حفصة بنت عمر بن الخطاب رضي الله عنها مما يلي القبلة، فلما احتاج إلى بيت حفصة قالت: كيف بطريقي إلى المسجد فقال لها: نعطيك أوسع من بيتك ونجعل لك طريقا مثل طريقك، فأعطاها هذه الدار وكانت مربدا، وقد آلت هذه الدار إلى عبد الله بن عمر بن الخطاب إرثاً من أخته حفصة أم المؤمنين رضي الله عنها، وهي أخذتها عوضا عن حجرتها التي أدخلت في المسجد، وقد أزيلت الدار المذكورة ضمن التوسعة السعودية للمسجد وأصبحت من ضمن الشارع العام الذي في قبلة المسجد النبوي أمام دار الإمام الجديدة التي بجوار المكتبة العامة والمحكمة الشرعية.



__________________________


نزهة الناظرين في مسجد سيد الأولين والآخرين
جعفر بن إسماعيل البرزنجي ص 126 / 127
تحقيق: أحمد سعيد بن سلم
مكتبة الرفاعي / ط1 - 1416هـ - 1995م



دار العشرة
قال : وهي طريق آل عمر إلى دارهم التي تسمى اليوم (دار العشرة) وإنما هي دار عبد الله بن عمر.
قلت : ولعل مراده الدرجات التي عند بابها في جدار المسجد جوف السرب فقط وإلا فإني شاهدت السرب المذكور عند حفر الأساس للأسطوانة المذكورة وخروج ما كان فيه من التراب فوجدت له تسع درجات في جوفه، ينزل عليها من أرض المسجد إلى الباب الذي في الجدار عرض كل درجة نحو شبر وكذا علوها على أنه يحتمل أكثر من ذلك إذ لم يرفعوا التراب عنه كله بل كان باقياً منه جوف السرب على الدرج بنحو ذراع ونصف، فلم يظهر لي درج غير التي ذكرتها مع احتمال وجود ثلاث أو أربع أخرى.
والباب المذكور في الجدار وجدناه مسدوداً ولم يزل الطابق باقياً حتى شافه العلامة السمهودي في أمره السلطان قايتباي عند قدومه إلى المدينة المنورة سنة (أربع وثمانين وثمانمائة / 884) لزيارة التربة المصطفية ـ على الحال بها أفضل الصلاة وأزكى السلام ـ لما يقع بسببه أيام المواسم من انتهاك الحرمة بين يدي النبي صلى الله عليه وآله وسلم في أسفله من الازدحام، واختلاط النساء بالرجال وغير ذلك من الأمور المنكرة، فأمر بسده ـ فجزاه الله خيراً، ثم أعادوا الجدار القبلي بما فيه من الطاقات كأحسن ما كان.



__________________________



وفاء الوفا بأخبار دار المصطفى
نور الدين علي بن أحمد السمهودي ج2/ 718
تحقيق: محمد محيي الدين عبد المجيد
دار الكتب العلمية ط4 -1404هـ 1984م


دار آل عمر بن الخطاب : فأول الدور الشوارع حول المسجد من القبلة دار عبد الله بن عمر بن الخطاب التي فيها الخوخة المتقدم وصفها، وليست الدار المذكورة اليوم بيد أحد من آل عمر كما قدمناه، وقدمنا أن موضع هذه الدار كما مربداً أعطيته حفصة رضي الله تعالى عنها بدل حجرتها لما احتيجت إلى إدخالها في المسجد، وفي رواية أن آل عمر أعطوا بدلها دار الرقيق وما بقي منها.
وقال ابن غسان، فيما نقله ابن شبة: وأخبرني مخبر أن تلك الدار ـ يعني دار آل عمر ـ كانت مربداً يتوضأ فيه أزواج النبي صلى الله عليه وسلم، فلما توفي استخلصته حفصة رضي الله عنها بثلاثين ألف درهم، فورثها عنها عبد الله بن عمر؛ فهي التي قال فيها عبد الله في كتاب صدقته: وتصدق عبد الله بداره التي عند المسجد التي ورث من حفصة.



__________________________



تحقيق النصرة بتلخيص معالم دار الهجرة
أبو بكر بن الحسين بن عمر المراغي ص 114-116
تحقيق: د. عبد الله العسيلان
ط1/1422هـ


فمنها: خوخة تحت الأرض لها شباك في القبلة أعلى ممرها وطابق يفتح أيام الحاج، وهي طريق آل عبد الله بن عمر - رضي الله عنهما - إلى دارهم التي تسمى اليوم: (دار العشرة) وكانت لحفصة رضي الله عنها.
ونقل ابن زبالة: أنها كانت مربداً فلما احتاج عثمان إلى بيت حفصة لتوسيع المسجد قالت: فكيف بطريقي إلى المسجد؟ قال لها: نعطيك أوسع من بيتك ونجعل لك طريقاً مثل طريقك، فأعطاها إياه والله أعلم.
وكان بيت حفصة رضي الله عنها، قد صار إلى آل عبد الله بن عمر رضي الله عنهما، فلما بنى عمر بن عبد العزيز المسجد بأمر الوليد وأدخل بيت حفصة في المسجد جعل لهم طريقاً إليه وفتح لهم باباً في الحائط القبلي.
قال ابن النجار: وأعطاهم دار الرقيق بدل طريقهم، فلما حج الوليد بعد فراغ المسجد دخل المدينة وطاف فيه، قيل: فلما رأى سقف المقصورة قال لعمر: هلا عملت السقف كله مثل هذا ؟ قال: اذاً يا أمير المؤمنين تعظم النفقة، قال وان، وكانت نفقته في سقفها أربعين ألف دينار والله أعلم.
ولما رأى الباب في القبلة قال له ما هذا؟ فذكر له ما جرى بينه وبين آل عمر في بيت حفصة رضي الله عنها، وكان قد جرى بينهم كلام كثير حتى اصطلحوا على فتح هذا الباب، فقال له الوليد: أراك قد صانعت أخوالك، ثم لم تزل طريقهم تلك حتى عمل المهدي بن المنصور المقصورة على الرواق القبلي فمنعوهم الدخول من بابهم، فجرى أيضاً كلام كثير فوقع الصلح على سد الباب، ويجعل عليه شباك حديد، ويحفر لهم من تحت الأرض طريق تخرج إلى خارج المقصورة فهي الموجودة اليوم، وهي بيد آل عبد الله بن عمر إلى اليوم.



شاركنا رايك عبر الفيس بوك

__________________




أحزان قلبي لا تزول.....حتى أبشر بالقبول

وأرى كتابي باليمين.....وتقر عيني بالرسول

التعديل الأخير تم بواسطة Ahmed_madni ; 10-25-2015 الساعة 08:36 PM السبب: إضافة صورة لمكان الدار
ABDUL SAFI غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-13-2013, 01:12 PM   #2
أبو فاطمة
الإدارة
 
الصورة الرمزية أبو فاطمة
 
تاريخ التسجيل: May 2009
الإقامة: طيبة الطيبة
المشاركات: 11,706
معدل تقييم المستوى: 10
أبو فاطمة is on a distinguished road
افتراضي رد: دار عبد الله بن عمر بن الخطاب رضي الله عنه في المدينة المنورة

جزاك الله خير
__________________
أبو فاطمة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-15-2013, 10:23 PM   #3
فراج يعقوب
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jul 2011
المشاركات: 845
معدل تقييم المستوى: 9
فراج يعقوب is on a distinguished road
افتراضي Re: دار عبد الله بن عمر بن الخطاب رضي الله عنه في المدينة المنورة

جزاك الله خيرا
وصلى الله على سيدنا محمد وآله وسلم
__________________
اللهم صل على سيدنا محمد النبي الأمي الحبيب العالي القدر العظيم الجاه وعلى آله وسلم
فراج يعقوب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-25-2015, 08:36 PM   #4
Ahmed_madni
المشرف العام
 
الصورة الرمزية Ahmed_madni
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
المشاركات: 4,717
معدل تقييم المستوى: 17
Ahmed_madni is on a distinguished road
افتراضي رد: دار عبد الله بن عمر بن الخطاب رضي الله عنه في المدينة المنورة

تم إضافة صورة لمكان الدار
__________________
أعَزُّ مَكانٍ في الدُّنَى سَرْجُ سابحٍ وَ خَيرُ جَليسٍ في الزّمانِ كِتابُ
Ahmed_madni غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر

الكلمات الدليلية
الله, بن, دار, عمر, عبد


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى الردود آخر مشاركة
دار سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه ( دار القضاء ، دار مروان بن الحكم ، دار الإمارة ، رحبة القضاء ) في المدينة المنورة ABDUL SAFI معالم وآثار طيبة الطيبة 1 06-10-2013 12:04 AM
مسجد سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه أحد مصليات الأعياد التي يعتقد ان الحبيب صلى الله عليه وسلم صلى به .. صور طيبة نت معالم وآثار طيبة الطيبة 5 05-19-2013 02:56 PM
قصة إسلام عمر بن الخطاب رضي الله عنه وأرضاه ABDUL SAFI المرئيات والصوتيات 0 12-28-2009 03:48 PM
ذكاء عمر بن الخطاب رضي الله عنه في كشف الجرائم ABDUL SAFI المرئيات والصوتيات 0 12-28-2009 03:45 PM
مسجد عمر بن الخطاب رضي الله عنه ABDUL SAFI معالم وآثار طيبة الطيبة 0 12-06-2009 12:26 AM

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية