إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-16-2009, 01:56 PM   #1
ABDUL SAFI
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: May 2009
الإقامة: طيبه الطيبه
المشاركات: 5,570
معدل تقييم المستوى: 20
ABDUL SAFI will become famous soon enough
افتراضي جبل عير في المدينة المنورة .. Mount Eir in Al-Madinah Almunawarah

جبل عير في المدينة المنورة







يقع جبل عير في المنطقة الجنوبية الغربية من المدينة المنورة، ويبعد عن المسجد النبوي ثمانية أكيال، ومتوسط عرضه سبعون متراً، وارتفاعه عن سطح البحر حوالي 955 متراً. وهو جبل طويل يمتد من الشرق إلى الغرب، وسطحه مستوٍ ليس فيه قمة لذلك سمي بجبل عير تشبيهاً له بظهر الحمار الممتد باستواء يبلغ طوله ألفي متر تقريباً، ويعد جبل عير الحد الجنوبي لحرم المدينة المنورة، وقد ورد في الحديث الشريف: (المدينة حرم ما بين عير إلى ثور).
-----------------
للتوسع:
معجم البلدان 4/171-172 ـ وفاء الوفا4/1269-1270ـ عمدة الأخبار377



تاريخ معالم المدينة المنورة قديماً وحديثاً
أحمد ياسين الخياري ص 225 ـ 226
تعليق: عبيد الله أمين كردي
مطابع دار العلم / ط1- 1410هـ - 1990م
الجبال المشهورة بالمدينة المنورة


جبل عير


تقرأ بفتح العين وسكون الياء ويقال عاير، وهو جبل عظيم مشهور واقع في قبلة المدينة المنورة شرقي العقيق، قرب ذي الحليفة، وهو أحد حدود المدينة المنورة التي حرم الرسول عليه الصلاة والسلام الصيد بينها، وفوقه جبل آخر بنفس الاسم، ويقال له عير الصادر وللأول عير الوارد، وفيهما يقول الأحوص:

أقوت رواوة من أسماء فالحمد فالنعف للسفح من عيرين فالسند

وفي الحديث"أحد على ركن من أركان الجنة وعير ركن من أركان النار"وفي رواية لابن ماجه بإسناد واه "إن أحد جبل يحبنا ونحبه وهو على ترعة من ترع الجنة وعير على ترعة من ترع النار"والله أعلم.





كتاب الدر الثمين في معالم دار الرسول الأمين صلى الله عليه وسلم
غالي محمد الأمين الشنقيطي ص 252

إدارة إحياء التراث الإسلامي بدولة قطر 1408هـ- 1987م
جبل عير




عير بفتح العين بلفظ الحمار الوحشي جبل جنوبي المدينة المنورة وهو حد الحرم من الجهة الجنوبية، وقد مر النبي صلى الله عليه وسلم شرقيه عند قدومه مهاجراً، وقد ورد ذكره في الحديث النبوي (أن النبي صلى الله عليه وسلم حرم مابين عير وثور) وورد أيضاً (أحد جبل يجبنا ونحبه وعير جبل يبغضنا ونبغضه) وورد أيضاً أنه على ترعة من النار، وورد أيضاً أن جبريل عليه السلام أمر الجبال فطأطأت رؤوسها إلا عيراً فأزاحه جبريل بجناحه يميناً كما تقدم في وضع النبي صلى الله عليه وسلم قبلة المسجد النبوي، وقبلة المدينة أن تجعله على منكبك الأيمن في الصلاة، وقد ورد ذكر عير في شعر أبي طالب في قوله:

أعوذ برب الناس من كل طاعن علينا بشر أو بمحق بباطل
ومن كاشح يسعى لنا بمعيبة ومن مفتر في الدين مالم نحاول
وثور ومن أرسى ثبيراً مكانه وعيراً وراق في حراء ونازل

وقد يقول قائل: إن أبا طالب من أهل مكة والجبال التي ذكر هي من جبال مكة فلماذا يذكر عيراً ؟ والجواب إن أبا طالب وغيره ممن يسافر في التجارة إلى الشام كانوا يمرون بالمدينة ويعرفون من جبالها ما يدل على قربها مثل أحد وعير، وينحدر وادي رانوناء من سفوحه الشرقية وبعض شعابه من الحرة التي بشرقيه ثم تتجمع تلك السيول عند سد رانوناء بغربي العصبة في وسط حرة بني بياضة.



مسند الإمام أحمد


(616) ــ حدثنا عبد الله حدَّثني أبي ثنا أبو معاوية ثنا الأعمش عن إبراهيم التيمي عن أبيه قال: «خطبنا علي رضي الله عنه فقال: من زعم أن عندنا شيئاً نقرؤه إلا كتاب الله وهذه الصحيفة صحيفة فيها أسنان الإبل وأشياء من الجراحات فقد كذب، قال: وفيها قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: المدينة حرم ما بين عير إلى ثور فمن أحدث فيها حدثاً أو آوى محدثاً فعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين، لا يقبل الله منه يوم القيامة عدلاً ولا صرفاً، ومن ادعى إلى غير أبيه أو تولى غير مواليه فعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين، لا يقبل الله منه يوم القيامة صرفاً ولا عدلاً وذمة المسلمين واحدة يسعى بها أدناهم»



المغانم المطابة في معالم طابة
مجد الدين محمد بن يعقوب الفيروز آبادي ج3/965
ط1/1423هـ




عَيْرٌ، بفتح أوَّله، وسكون المثنَّاة التحتية، آخرُه راءٌ، بلفظ العَير، لحمار الوحش، والعَيْر أيضاً: المثال الذي في الحَدَقة، ومآقي العين، وجَفْنُها أو لحظها، وما تحت الفرع من الأذن، وخشبةٌ تكون في مقدَّم الهودج، والوَتد والجبل، والسَّيِّد، والملك، والطَّبل، والمتن في الصلب، والعظم الناتئ في بؤبؤ العين.
ووادٍ، وموضعٌ كان مُخْصِباً، فغيَّره الدَّهر فأقفره.
ولقَب حمار بن مويلع، كافر له وادٍ، فأرسل الله عليه ناراً فأحرقته.
والعَظْمُ النَّاتئ في وسط الكتف، والنَّشْزُ المرتفع في وسط النَّصْل.
قال عَرَّام: وعَيْر: جبلان أحمران، عن يمينك، وأنت ببطن العقيق، تريد مكة، وعن يسارك شَوْران، وهو جبلٌ يُطِلُّ على السَّدِّ.
وعن بعض أهل الحجاز أنَّ بالمدينة جبلين، يقال لأحدهما: عير الوارد، وللآخر عير الصادر، وهما متقاربان، وهذا موافقٌ لقول عَرَّام.
وقال نصرٌ: عَيْرٌ: جبلٌ يقابل الثنية المعروفة بِشِعْب الخوز، وثور: جبلٌ عند أُحُد.
وقد تقدَّم الكلام عليه في ثور، فلينظر هناك إن شاء الله تعالى.



آثار المدينة المنورة
عبد القدوس الأنصاري ص 205
جبل عير




عير وثور: هما اسما جبلان من جبال المدينة، أولهما: عظيم شامخ. يقع بجنوبي المدينة على مسافة ساعتين عنها تقريباً بسير الأقدام غير المستعجل.
وثانيهما: أحمر صغير يقع شمالي أحد.
ويحدان حرم المدينة جنوباً وشمالاً. وقد صعدت إلى أعلى جبل عير في أحد شهور عام 1347 هـ فإذا هو منبسط بارد تخفق فيه الرياح مع أن الموسم كان صيفاً. فهو بهذا النظر صالح لإنشاء المصحات عليه.



معجم البلدان
ياقوت بن عبد الله الحموي 4/ 193
دار الكتب العلمية ط1/1410هـ




عير: بفتح أوله، وسكون ثانيه، بلفظ حمار الوحش؛ والعير: المثال الذي في الحدقة، والعير: الوتد، والعير الطبل، والعير العظم الناتئ في وسط الكتف، والعير عير النصل: وهو الناتئ في وسطه، وعير القدم: الناتئ في ظهرها، وعير الورقة: الناتئ في وسطها قالوا في قول الحارث بن حلزة:
زعموا أن كل من ضرب العيـ ـر موال لنا وأنا الولاء
قال أبو عمرو: ذهب من يحسن تفسيره، قال: العير هو الناتئ في بؤبؤ العين، ومنه: أتيتك قبل عير وما جرى أي قبل أن ينتبه نائم؛ وقيل: العير جبل بالحجاز، قال عرام: عير جبلان أحمران من عن يمينك وأنت ببطن العقيق تريد مكة ومن عن يسارك شوران وهو جبل مطل على السد، وذكر لي بعض أهل الحجاز أن بالمدينة جبلين يقال لأحدهما عير الوارد والآخر عير الصادر، وهما متقاربان، وهذا موافق لقول عرام، وقال نصر: عير جبل مقابل الثنية المعروفة بشعب الخوز، وفي الحديث: أن النبي، صلى الله عليه وسلم، حرم مابين عير إلى ثور، وهما جبلان: عير بالمدينة وثور بمكة، وهذه رواية لامعنى لها لأن ذلك بإجماعهم غير محرم(1)، وقد ذكر ثور، وقال بعض أهل الحديث: إنما الرواية الصحيحة أنه، عليه الصلاة والسلام، حرم ما بين عير إلى أحد، وهما بالمدينة، والعير: واد في قوله:
وواد كجوف العير قفر هبطته
قوله كجوف العير أي كوادي العير، وكل واد عند العرب جوف، وقال صاحب العين: العير اسم واد كان مخصباً فغيره الدهر فأقفر فكانت العرب تضرب به المثل في البلد الوحش، وقال ابن الكلبي: إنه كان لرجل من عاد يقال له حمار بن مويلع، كان مؤمناً بالله ثم ارتد فأرسل الله على واديه ناراً فاسود وصار لاينبت شيئاً فضرب به المثل، وإنما قيل جوف في المثل لأن الحمار ليس في جوفه شيء ينتفع به، وقال السكري في قول أبي صخر الهذلي:
فجلل ذا عير ووالي رهامه، وعن مخمص الحجاج ليس بناكب
قال: هو جبل، ومخمص اسم طريق فيه، ويروى ذا عير.
______________________________________
(1) قال الحافظ في الفتح 4/82: (قال صاحب المشارق) و (المطالع): أكثر رواة البخاري ذكروا عيراً، وأما ثور فمنهم من كنى عنه بكذا ومنهم من ترك مكانه بياضاً، والأصل في ذلك التوقف قول مصعب الزبيري: ليس بالمدينة عير ولاثور. وأثبت غيره عيراً ووافقه على إنكار ثور، قال أبو عبيد: قوله (مابين عير إلى ثور) هذه رواية أهل العراق، وأما أهل المدينة فلا يعرفون جبلاً عندهم يقال له ثور، وإنما ثور بمكة، ونرى أصل الحديث (مابين عير إلى أحد). قلت: وقد وقع ذلك في حديث عبد الله بن سلام عند أحمد والطبراني، وقال عياض: لامعنى لإنكار عير بالمدينة فإنه معروف، وقد جاء ذكره أشعارهم، وأنشد أبو عبيد البكري في ذلك عدة شواهد منها قول الأحوص المدني الشاعر المشهور:
فقلت لعمرو تلك ياعمرو ناره تشب قفا عير فهل أنت ناظر
وقال ابن السيد في (المثلث): عير اسم جبل بقرب المدينة معروف وقد سلك العلماء في إنكار مصعب الزبيري لعير وثور مسالك) أ. هـ.
قلت فانظر هذه المسالك فإنها مفيدة وجليلة، ولولا ضيق المقام لنقلناها.




Mount Eir” Al-Madinah Almunawarah




It is located on the south western side of Almadinah Almonawarah , on the east side of Alaqeeq valley. It received its significance from its location as it is considered as one of the natural borderlines of Madinah. The Prophet PBUH once said “Almadinah is a sacred campus from Eir to Thawr, whoever acts sinfully will obtain the curse of Allah and His angels and the rest of human kind” and it was also reported that “Eir’s mountain” is on a canal of one of Hell’s canals”
“Mount Eir” is 8 kilometers far from Madinah, it is 2000 meters long and 70meter wide, with an altitude of 955 meters above the sea level. And its peak top is flat with no plants or trees.


شاركنا رايك عبر الفيس بوك

__________________




أحزان قلبي لا تزول.....حتى أبشر بالقبول

وأرى كتابي باليمين.....وتقر عيني بالرسول
ABDUL SAFI غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-01-2010, 01:48 PM   #2
ABDUL SAFI
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: May 2009
الإقامة: طيبه الطيبه
المشاركات: 5,570
معدل تقييم المستوى: 20
ABDUL SAFI will become famous soon enough
افتراضي رد: جـــبل عيــر

بارك الله جهودك أبو فاطمة
الصورة إضافة مميزة للموضوع

تقبل أصدق التحيات
__________________




أحزان قلبي لا تزول.....حتى أبشر بالقبول

وأرى كتابي باليمين.....وتقر عيني بالرسول
ABDUL SAFI غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-07-2010, 12:39 PM   #3
أبو فاطمة
الإدارة
 
الصورة الرمزية أبو فاطمة
 
تاريخ التسجيل: May 2009
الإقامة: طيبة الطيبة
المشاركات: 11,717
معدل تقييم المستوى: 10
أبو فاطمة is on a distinguished road
افتراضي رد: جـــبل عيــر

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الجفري مشاهدة المشاركة
بارك الله جهودك أبو فاطمة
الصورة إضافة مميزة للموضوع

تقبل أصدق التحيات

الله يبارك فيك ياسيد
__________________
أبو فاطمة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر

الكلمات الدليلية
المدينة, المنورة, جبل, غير


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى الردود آخر مشاركة
The Trench in Al Madinah Al Munawarrah ABDUL SAFI Monuments and Landmarks in Al Madinah Al Munwarrah 3 06-20-2016 03:31 AM
AL-Suqya Mosque in Al Madinah Al Munawarrah أم الحسن Monuments and Landmarks in Al Madinah Al Munwarrah 0 03-02-2013 04:34 PM
فن المقامات في مكة المكرمة و المدينة المنورةThe Art of Maqamat and Athan- Makkah & Madinah ABDUL SAFI المرئيات والصوتيات 3 10-10-2009 06:49 PM
ماريوت المدينة Marriott Madinah أبو فاطمة الفنادق والدور السكنية 0 07-07-2009 01:57 PM

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية