الانتقال للخلف   منتديات طيبة نت > منتديات طيبة الطيبة > معالم وآثار طيبة الطيبة > الآثار النبوية خارج طيبة الطيبة
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-09-2012, 09:12 PM   #1
أبو فاطمة
الإدارة
 
الصورة الرمزية أبو فاطمة
 
تاريخ التسجيل: May 2009
الإقامة: طيبة الطيبة
المشاركات: 11,722
معدل تقييم المستوى: 10
أبو فاطمة is on a distinguished road
5 فدك ( الحائط ) أرض السيدة فاطمة رضي الله عنها وأرضاها التي وهبها لها النبي صلى الله عليه وآله وسلم .. فيديو وصور

فدك ( الحائط ) أرض السيدة فاطمة رضي الله عنها وأرضاها التي وهبها لها النبي صلى الله عليه وآله وسلم


والصدقة السادسة النصف من فدك فقد كان النبي -صلى الله عليه وسلم- لما فتح خيبر جاءه أَهل فدك فصالحوه بسفارة محيصة بن مسعود، على أَن له نصف أَرضهِم ونخلهِم
يعاملهم عليه، ولهم النصف الآخر، فصار النصف منها من صدقاته، معاملة مع أَهلها بالنصف من ثمرتها، والنصف الآخر خالصا لهم، إلى أَن أَجلاهم عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- فيمن أَجلاه من أَهل الذمة عن الحجاز، فقوم فدك ودفع إليهم نصف القيمة، فبلغ ذلك ستين أَلف درهم، وكان الذي قومها مالك ابن التيهان وسهل بن أَبي حثمة وزيد بن ثابت، فصار نصفها من صدقات رسول الله -صلى الله عليه وسلّم، ونصفها الْآخر لكافة المسلمين، ومصرف النصفين الان سواء.


المصدر
الأحكام السلطانية للماوردي

------------------------------

لما أَقبل رسول الله صلى الله عليه وسلّم إلى خيبر فدنا منها، بعث محيصة بن مسعود إلى فدك يدعوهم إلى الإِسلامِ ويخوفهم أَن يغزوهم كما غزا أَهل خيبر ويحل بِساحتهِم. قال محيصة: جئتهم فَأقمت عندهم يومين، وجعلوا يتربصون ويقولون: بالنطاة عامر، وياسر، وأُسير، والحارث وسيد اليهود مرحب، ما نرى محمدا يقرب قراهم ، إن بها
عشرة آلاف مقاتل. قال محيصة: فلما رأَيت خبثهم أَردت أَرحل راجعا، فقالوا: نحن نرسل معك رجالا يأْخذون لنا الصلح- ويظنون أَن اليهود تمتنع. فلم يزالوا كذلك حتى
جاءهم قتل أَهل حصن ناعمٍ وأَهل النجدة منهم، ففت ذَلك أَعضادهم وقالوا لمحيصة: اكتم عنا ما قلنا لك ولك هذا الحلي! لِحلي نِسائهِم، جمعوه كثيرا. فقال محَيصة: بل
أُخبر رسول الله صلّى الله عليه وسلم بالذي سمعت منكم. فأخبر النبي صلّى الله عليه وسلّم بما قالوا. [قال محيصة] :وقدم معي رجل من رؤسائهم يقال له نون بن يوشع في نفر من اليهود، صالحوا رسول اللهِ صلى الله عليه وسلم أَن يحقن دماءهم ويجليهم ويخلوا بينه وبين الأموال. ففعل، ويقال: عرضوا على النبي صلّى الله عليه وسلم أَن يخرجوا من بلادهم ولا يكون للنبي صلى اللّه عليه وسلم عليهم من الأموال شيء ، وإِذا كان جذاذها جاءوا فجذوها، فأَبى النبي صلّى الله عليه وسلم أن يقبل ذلك وقال لهم محيصة: مالكم منعة ولا رجال ولا حصون، لو بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم إليكم مائة رجل لساقوكم إليه. فوقع الصلح بينهم أَن لهم نصف الأرض بتربتها لهم، ولرسول الله صلى الله عليه وسلم نصفها، فقبل رسول الله صلى الله عليه وسلم ذلك. وهذا أَثبت القولين.فأَقرهم رسول الله صلى الله عليه وسلم على ذلك ولم يبلغهم، فلما كان عمر ابن الخطاب وأَجلى يهود خيبر، بعث عمر إليهم من يقوم أَرضهم، فبعث أَبا الهيثم بن التيهان وفروة بن عمرو بن حيان بنِ صخر، وزيد بن ثابت، فقوموها لهم، النخل والأرض ، فأَخذها عمر بن الخطّاب ودفع إليهم نصف قيمة النخلِ بتربتها، فبلغ ذلك خمسين أَلف درهم أَو يزيد- كان ذلك المال جاءه من العراق- وأَجلاهم عمر إلى الشامِ. ويقال: بعث أَبا خيثمة الحارثي فقومها.

المصدر
مغازي الواقدي

------------------------------

وحاصر رسول الله صلى الله عليه وسلم أَهل خيبر في حصنيهم الوطيحِ والسلالمِ حتى إذا أَيقنوا بالهلكة سألوه أَن يسيرهم وأن يحقن لهم دماءهم ، ففعل .وكان رسول الله صلى اللهُ عليه وسلم قد حاز الأموال كلها : الشق ونطاة والكتيبة وجميع حصونهم إلا ما كان من ذينك الحصنين. فلما سمع بهم أَهل فدك قد صنعوا ما صنعوا بعثوا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم يسألونه أَن يسيرهم، وأَن يحقن دماءهم، ويخلوا له الْأموال ، ففعل. وكان فيمن مشى بين رسول الله صلى الله عليه وسلم وبينهم في ذلك محيصة بن مسعود، أخو بني حارثَة، فلما نزل أَهل خيبر على ذلك ، سأَلوا رسول الله صلى الله عليه وسلم أَن يعاملهم في الأَموال على النصف، وقالوا : نحن أَعلم بها منكم، وأعمر لها، فصالحهم رسول الله صلّى الله عليه وسلَّم على النصف على أَنا إذا شئنا أَن نخرجكم أَخرجناكم فصالحه أَهل فدك على مثْل ذلك ، فكانت خيبر فيئا بين المسلمين ، وكانت فدك خالصة لرسول الله صلى الله عليه وسلم لأَنهم لم يجلبوا عليها بخيل ولا ركاب .

المصدر
سيرة ابن هشام


------------------------------

لما أقبل رسول الله- صلى الله عليه وسلم- إلى خيبر فدنا منها بعث محيّصة بن مسعود الحارثي إلى فدك يدعوهم إلى الإسلام ويخوفهم أن يغزوهم كما غزا أهل خيبر. ويحل
بساحتهم، قال محيّصة فجئتهم فأقمت عندهم يومين، فجعلوا يتربّصون ويقولون بالنّطاة عامر وياسر والحارث، وسيد اليهود مرحب، ما نرى محمدا بقرب حراهم، إن بها عشرة آلاف مقاتل، قال محيّصة:فلما رأيت خبثهم أردت أن أرجع، فقالوا: نحن نرسل معك رجالا منّا يأخذون لنا الصّلح، ويظنّون أن يهود تمتنع، فلم يزالوا كذلك حتى جاءهم قتل أهل حصن ناعم، وأهل النجدة منهم، ففتّ ذلك أعضادهم، فقدم رجل من رؤسائهم يقال له نون بن يوشع في نفر من يهود، فصالحوا رسول الله- صلى الله عليه وسلم- على أن يحقن دماءهم ويجليهم، ويخلّوا بينه وبين الأموال، ففعل رسول الله- صلى الله عليه وسلم- ويقال: عرضوا على رسول الله- صلى الله عليه وسلّم- أن يخرجوا من بلادهم، ولا يكون للنبي- صلى الله عليه وسلم- عليهم من الأموال شيء، فإذا كان أوان جذاذها جاءوا فجذّوها، فأبى رسول الله- صلى الله عليه وسلم- أن يقبل ذلك، وقال لهم محيّصة: ما لكم منعة ولا حصون ولا رجال، ولو بعث إليكم رسول الله- صلى الله عليه وسلم- مائة رجل لساقوكم إليه، فوقع الصلح بينهم بأن لهم نصف الأرضين بتربتها، ولرسول الله- صلى الله عليه وسلم- نصفها، فقبل رسول الله- صلى الله عليه وسلم- ذلك، يقول محمد بن عمر : وهذا أثبت القولين، وأقرهم رسول الله- صلى الله عليه وسلم- على ذلك، ولم يأتهم، فلمّا كان عمر بن الخطاب وأجلى يهود خيبر بعث إليهم من يقوّم أرضهم، فبعث أبا الهيثم مالك بن التّيّهان- بفتح الفوقية وكسر التحتية المشددة، وبالنون، وفروة بن عمرو بن جبّار- بتشديد الموحدة بن صخر، وزيد بن ثابت، فقوّموها لهم، النخل والأرض ، فأخذها عمر، ودفع إليهم نصف قيمة النخل بتربتها، فبلغ ذلك خمسين ألف درهم أو يزيد، وكان ذلك المال جاء من العراق، وأجلاهم إلى الشام.

المصدر
سبل الهدى والرشاد في سيرة خير العباد

------------------------------

لما بلغ رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى خيبر، بعث محيصة بن مسعود إلى يهود فدك، ليدعوهم إلى الإسلام فأبطأوا عليه، فلما فتح الله خيبر قذف الرعب في قلوبهم، فبعثوا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم يصالحونه على النصف من فدك، بمثل ما صالح عليه أهل خيبر، فقبل ذلك منهم، فكانت فدك لرسول الله صلى الله عليه وسلم خالصة، لأنه لم يوجف عليه المسلمون بخيل ولا ركاب.

المصدر
الرحيق المختوم

------------------------------

فدك - بفتح أوله، وثانيه، وقيل: "بالفتح". وقيل: "بالتحريك، وآخره كاف، قال ابن دريد: "فدكت القطن تفديكا إذا نفشته، وفدك: "قرية بالحجاز". قال عياض: "هي
على يومين، وقيل: "ثلاثة من المدينة، وأقرب الطرق من المدينة إليها من النَّقرة مسيرة يوم على جبل، يقال له الحِبالة والقذال، ثم جبل يقال له: "جُبار، ثم يربغ،
وهي قرية لولد الرضا، وهي كثيرة الفاكهة والعيون، ثم تركب الحرة عشرة أميال ، فتهبط إلى فدك، قال الأصمعي: "حرة النار فدك". وطريق أُخرى، وهي طري مصدق بني ذبيان وبني محارب من المدينة إلى القصة، وهناك تصدق بنو عوال من بني ثعلبة بن سعد، ثم ينزل نخلا، فتصدق الخضر خضر محارب، ثم ينزل المغيثة فتصدق سائر بني محارب، ثم الثاملية لأشجع، ثم الرقمتين لبني الصادر، ثم مرتفقا لبني قتال بن يربوع، ثم فدك، ثم الخراضة، ثم خيبر، وفي فدك عين فوارة ونخيل كثيرة، وحصن فدك
يقال له: "الشمروخ، وقيل: "سميت بفدك بن حام لأنه أول من نزلها". وذكر البكري أن أكثر أهلها أشجع" . وقال ياقوت: "كان أهلها يهود ، فلما فتحت خيبر طلبوا من النبي صلى الله عليه وسلم الأمان على أن يتركوا له البلد ، فكانت له خاصة، لأنها مما لم يوجف عليه بخيل ولا ركاب، فكان يصرف ما يأتيه منها في أبناء السبيل، وفي رواية: "أنهم صالحوه على النصف ، ولم يزل أهلها بها حتى أجلى عمر - رضي الله عنه - اليهود فوجه إليهم من قوم النصف ، وعوضهم عنه، وأجلاهم إلى الشام".

المصدر
غزوة مؤتة والسرايا والبعوث النبوية الشمالية


------------------------------

أَخبرنا محمد بن عمر، حدثني أُسامة بن زيد الليثي، عن الزهري، عن مالك بن أَوسِ بن الْحدثان، عن عمر بن الخطاب قال: كان لرسول الله صلى الله عليه وسلم ثلاث صفايا فكانت بنو النضِير حبسا لنوائبِه وكانت فدك لابن السبيل وكانت خيبر فكان الخمس قد جزأَه ثَلاثَة أَجزاء فجزءان للمسلمين وجزء كان ينفق منه على أَهله فإِن فضل منه فضل رده على فقراء المهاجرين .

المصدر
الطبقات الكبرى

------------------------------


فدك
بفتح أوّله وثانيه ، معروفة بينها وبين خيبر يومان ، وحصنها يقال له الشمروخ ، وأكثر أهلها أشجع ، وأقرب الطرق من المدينة إليها من النّقرة ، مسيرة يوم على جبل يقال له الحبالة والقذال، ثم جبل يقال له جبار، ثم يربغ، وهى قرية لولد الرّضا، وهى كثيرة الفاكهة والعيون؛ ثم تركب الحرّة عشرة أميال، فتهبط إلى فداك.
وطريق أخرى، وهى طريق مصدّق بنى ذبيان وبنى محارب، من المدينة إلى القصّة؛ وهناك تصدّق بنو عوال من بنى ثعلبة بن سعد، ثم ينزل نخلا، فتصدّق الخضر خضر محارب، ثم ينزل المغيثة، فتصدّق سائر بنى محارب، ثم الثّامليّة لأشجع، ثم الرّقمتين لبنى الصادر.، ثم مرتفقا لبنى قتّال بن يربوع. هكذا قال السّكونّى، وإنّما هو رياح بن يربوع، وأمّه أمّ قتّال بنت عبد الله بن عمرو لؤىّ بن التّيم. ثم فدك، ثم الحراضة، ثم خيبر، ثم الصّهباء لأشجع، ثم دارة .

المصدر
معجم ما استعجم من اسماء البلاد والمواضع

------------------------------

فَدَكُ
بالتحريك، وآخره كاف، قال ابن دريد:فدّكت القطن تفديكا إذا نفشته، وفدك: قرية بالحجاز بينها وبين المدينة يومان، وقيل ثلاثة، أفاءها الله على رسوله، صلّى الله عليه وسلّم، في سنة سبع صلحا، وذلك أن النبي، صلّى الله عليه وسلّم، لما نزل خيبر وفتح حصونها ولم يبق إلا ثلث واشتد بهم الحصار راسلوا رسول الله، صلّى الله عليه وسلّم، يسألونه أن ينزلهم على الجلاء وفعل، وبلغ ذلك أهل فدك فأرسلوا إلى رسول الله، صلّى الله عليه وسلّم، أن يصالحهم على النصف من ثمارهم وأموالهم فأجابهم إلى ذلك، فهي مما لم يوجف عليه بخيل ولا ركاب فكانت خالصة لرسول الله، صلى الله عليه وسلم، وفيها عين فوّارة ونخيل كثيرة، وهي التي قالت فاطمة، رضي الله عنها: إن رسول الله، صلى الله عليه وسلم، نحلنيها، فقال أبو بكر، رضي الله عنه:أريد لذلك شهودا، ولها قصة، ثم أدى اجتهاد عمر ابن الخطاب بعده لما ولي الخلافة وفتحت الفتوح واتسعت على المسلمين أن يردّها إلى ورثة رسول الله، صلّى الله عليه وسلّم، فكان علي بن أبي طالب، رضي الله عنه، والعباس بن عبد المطلب يتنازعان فيها، فكان عليّ يقول: إن النبي، صلّى الله عليه وسلّم، جعلها في حياته لفاطمة، وكان العباس يأبى ذلك ويقول:
هي ملك لرسول الله، صلّى الله عليه وسلّم، وأنا وارثه، فكانا يتخاصمان إلى عمر، رضي الله عنه، فيأبى أن يحكم بينهما ويقول: أنتما أعرف بشأنكما أما أنا فقد سلمتها إليكما فاقتصدا فيما يؤتى واحد منكما من قلة معرفة، فلما ولي عمر بن عبد العزيز الخلافة كتب إلى عامله بالمدينة يأمره بردّ فدك إلى ولد فاطمة، رضي الله عنها، فكانت في أيديهم في أيام عمر بن عبد العزيز، فلما ولي يزيد بن عبد الملك قبضها فلم تزل في أيدي بني أمية حتى ولي أبو العباس السفّاح الخلافة فدفعها إلى الحسن بن الحسن بن علي بن أبي طالب فكان هو القيّم عليها يفرّقها في بني علي بن أبي طالب، فلما ولي المنصور وخرج عليه بنو الحسن قبضها عنهم، فلما ولي المهدي بن المنصور الخلافة أعادها عليهم ثم قبضها موسى الهادي ومن بعده إلى أيام المأمون فجاءه رسول بني علي بن أبي طالب فطالب بها فأمر أن يسجّل لهم بها، فكتب السجلّ وقرئ على المأمون، فقام دعبل الشاعر وأنشد:
أصبح وجه الزمان قد ضحكا ... بردّ مأمون هاشم فدكا
وفي فدك اختلاف كثير في أمره بعد النبي، صلى الله عليه وسلم، وأبي بكر وآل رسول الله، صلى الله عليه وسلم، ومن رواة خبرها من رواه بحسب الأهواء وشدة المراء، وأصح ما ورد عندي في ذلك ما ذكره أحمد بن جابر البلاذري في كتاب الفتوح له فانه قال: بعث رسول الله، صلّى الله عليه وسلّم، بعد منصرفه من خيبر إلى أرض فدك محيّصة بن مسعود ورئيس فدك يومئذ يوشع بن نون اليهودي يدعوهم إلى الإسلام فوجدهم مرعوبين خائفين لما بلغهم من أخذ خيبر فصالحوه على نصف الأرض بتربتها فقبل ذلك منهم وأمضاه رسول الله، صلى الله عليه وسلم، وصار خالصا له، صلّى الله عليه وسلّم، لأنه لم يوجف عليه بخيل ولا ركاب، فكان يصرف ما يأتيه منها في أبناء السبيل، ولم يزل أهلها بها حتى أجلى عمر، رضي الله عنه، اليهود فوجّه إليهم من قوّم نصف التربة بقيمة عدل فدفعها إلى اليهود وأجلاهم إلى الشام، وكان لما قبض رسول الله، صلى الله عليه وسلم، قالت فاطمة، رضي الله عنها، لأبي بكر، رضي الله عنه: إن رسول الله، صلّى الله عليه وسلّم، جعل لي فدك فأعطني إياها، وشهد لها علي بن أبي طالب، رضي الله عنه، فسألها شاهدا آخر فشهدت لها أمّ أيمن مولاة النبي، صلّى الله عليه وسلّم، فقال:
قد علمت يا بنت رسول الله أنه لا يجوز إلا شهادة رجلين أو رجل وامرأتين، فانصرفت، وروي عن أمّ هانئ أن فاطمة أتت أبا بكر، رضي الله عنه، فقالت له: من يرثك؟ فقال: ولدي وأهلي، فقالت له: فما بالك ورثت رسول الله، صلّى الله عليه وسلّم، دوننا؟ فقال: يا بنت رسول الله ما ورثت ذهبا ولا فضة ولا كذا ولا كذا ولا كذا، فقالت: سهمنا بخيبر وصدقتنا بفدك! فقال: يا بنت رسول الله سمعت رسول الله، صلّى الله عليه وسلّم، يقول: إنما هي طعمة أطعمنيها الله تعالى حياتي فإذا متّ فهي بين المسلمين. وعن عروة بن الزبير: أن أزواج رسول الله، صلّى الله عليه وسلّم، أرسلن عثمان بن عفان إلى أبي بكر يسألن مواريثهن من سهم رسول الله، صلّى الله عليه وسلّم، فقال أبو بكر: سمعت رسول الله، صلّى الله عليه وسلّم، يقول: نحن معاشر الأنبياء لا نورث، ما تركناه صدقة، إنما هذا المال لآل محمد لنائبتهم وضيفهم فإذا متّ فهو إلى والي الأمر من بعدي، فأمسكن، فلما ولي عمر بن عبد العزيز خطب الناس وقصّ قصة فدك وخلوصها لرسول الله، صلى الله عليه وسلم، وأنه كان ينفق منها ويضع فضلها في أبناء السبيل، وذكر أن فاطمة سألته أن يهبها لها فأبى وقال: ما كان لك أن تسأليني وما كان لي أن أعطيك، وكان يضع ما يأتيه منها في أبناء السبيل، وإنه، عليه الصلاة والسلام، لما قبض فعل أبو بكر وعمر وعثمان وعليّ مثله، فلما ولي معاوية أقطعها مروان بن الحكم، وإن مروان وهبها لعبد العزيز ولعبد الملك ابنيه ثم إنها صارت لي وللوليد وسليمان، وإنه لما ولي الوليد سألته فوهبها لي وسألت سليمان حصته فوهبها لي أيضا فاستجمعتها، وإنه ما كان لي مال أحبّ إليّ منها، وإنني أشهدكم أنني رددتها على ما كانت عليه في أيام النبي، صلّى الله عليه وسلّم، وأبي بكر وعمر وعثمان وعليّ، فكان يأخذ مالها هو ومن بعده فيخرجه في أبناء السبيل، فلما كانت سنة 210 أمر المأمون بدفعها إلى ولد فاطمة وكتب إلى قثم بن جعفر عامله على المدينة أنه كان رسول الله، صلّى الله عليه وسلّم، أعطى ابنته فاطمة، رضي الله عنها، فدك وتصدّق عليها بها وأن ذلك كان أمرا ظاهرا معروفا عند آله، عليه الصلاة والسلام، ثم لم تزل فاطمة تدعي منه بما هي أولى من صدّق عليه، وأنه قد رأى ردّها إلى ورثتها وتسليمها إلى محمد بن يحيى ابن الحسين بن زيد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب ومحمد بن عبد الله بن الحسين بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب، رضي الله عنهما، ليقوما بها لأهلهما، فلما استخلف جعفر المتوكل ردّها إلى ما كانت عليه في عهد رسول الله، صلّى الله عليه وسلّم، وأبي بكر وعمر وعثمان وعليّ وعمر بن عبد العزيز ومن بعده من الخلفاء، وقال الزجاجي: سميت بفدك ابن حام وكان أول من نزلها، وقد ذكر غير ذلك وهو في ترجمة أجإ، وينسب إليها أبو عبد الله محمد بن صدقة الفدكي، سمع مالك بن أنس، روى عنه إبراهيم بن المنذر الحزامي وكان مدنّسا، وقال زهير:
لئن حللت بجوّ في بني أسد ... في دين عمرو وحالت بيننا فدك
ليأتينّك منّي منطق قذع ... باق كما دنّس القبطيّة الودك

المصدر
معجم البلدان

------------------------------

الإحداثية

N 25 58.822
E 40 28.550



خريطة للطريق من المدينة المنورة إلى الحائط ( فدك )



خريطة جوية لمدينة فدك القديمة



ملف لمسار الطريق لبرنامج قوقل ايرث

http://www.taibanet.com/uploaded/1_11339258427.kmz



وفي يوم الثلاثاء الموافق 15/7/1433 هـ قام قريق طيبة نت بزيارة فدك ( الحائط ) وتوثيق مزارعها وبيوتها القديمة .

لوحة هيئة السياحة والآثار
وكل العجب أن لا يتم الإشارة الى تاريخ المنطقة الإسلامي



لحظة الشروق من فدك





مزارع فدك القديمة والسور

















بانوراما لاحدى المزارع القديمة والسور



المخازن التي كانت تستخدم في تخزين التمر





صور لمنازل فدك القديمة والتي هجرها أهلها











































































































مقطع فيديو لفدك ومزارعها وسورها ومبانيها



إعداد وتوثيق
فريق طيبة نت

شاركنا رايك عبر الفيس بوك

__________________
أبو فاطمة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-16-2012, 01:50 PM   #2
ابو هادي
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
المشاركات: 17
معدل تقييم المستوى: 0
ابو هادي is on a distinguished road
افتراضي Re: فدك ( الحائط ) إحدى صدقات النبي صلى الله عليه وآله وسلم .. فيديو وصور

مشكورين على هذا الجهد الكبير والتوضيحات المكانية والمعلومات التاريخية
ابو هادي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-17-2012, 06:29 PM   #3
أبو فاطمة
الإدارة
 
الصورة الرمزية أبو فاطمة
 
تاريخ التسجيل: May 2009
الإقامة: طيبة الطيبة
المشاركات: 11,722
معدل تقييم المستوى: 10
أبو فاطمة is on a distinguished road
افتراضي رد: Re: فدك ( الحائط ) إحدى صدقات النبي صلى الله عليه وآله وسلم .. فيديو وصور

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو هادي مشاهدة المشاركة
مشكورين على هذا الجهد الكبير والتوضيحات المكانية والمعلومات التاريخية

العفو سيدي الكريم
ومرحبا بكم
__________________
أبو فاطمة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر

الكلمات الدليلية
فدك،الحائط،صدقة،صدقات،النبي،الرسول،السيدة،فاطمة،ال زهراء


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى الردود آخر مشاركة
دار السيدة فاطمة بنت الحسين رضي الله عنها وبئرها ( بئر زمزم ) بالمدينة المنورة .. فيديو وصور أبو فاطمة معالم وآثار طيبة الطيبة 6 08-07-2013 07:10 AM
تقرير مصور عن ورشة عمل غزوات النبي صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم الثلاثاء 11/7/1434هـ .. فيديو وصور أبو فاطمة المدينة المنورة عاصمة الثقافة الإسلامية 2013م 3 05-28-2013 12:37 AM
مشيرب ( بئر الوهوب ) التي شرب منها النبي صلى الله عليه واله وسلم في غزوة العشيرة ... فيديو وصور أبو فاطمة معالم وآثار طيبة الطيبة 18 04-05-2013 03:12 AM
بعض مما قاله الرسول صلى الله عليه وآله وسلم بحق السيدة فاطمة رضي الله عنها بهاء الالوسي المجلس الإسلامي 3 05-28-2012 05:30 PM
حصن وأطم بني واقف بالمدينة المنورة حيث صلى النبي صلى الله عليه وآله وسلم .. فيديو وصور أبو فاطمة معالم وآثار طيبة الطيبة 8 03-04-2012 01:13 AM

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية