مشروح حفظ النعمة بالمدينة المنورة 
 عدد الضغطات  : 2252
معرض أنا المدينة 
 عدد الضغطات  : 2566

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-26-2010, 01:33 PM   #1
ABDUL SAFI
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: May 2009
الإقامة: طيبه الطيبه
المشاركات: 5,689
معدل تقييم المستوى: 19
ABDUL SAFI will become famous soon enough
افتراضي الخوانق في المدينة المنورة

الخوانق في المدينة المنورة




عَرَفت المدينة المنورة الخانقاه في العهد العثماني ولكن بمسمي جديد ( التكايا )، وذلك بعد زوال ملك سلاطين المماليك الجراكسة، وضياع المدارس وأوقافها، وخراب كثير منها، وبقي الأمر على ذلك حتى استُبدلت الخوانق بالتكايا، ووضع اسم الخوانق في طي النسيان، وكان الغرض من إنشاء التكية إيواء الدراويش المنقطعين للنسك والعبادة، وقد كان التشابه بين الخانقاه والتكية كبيرًا من ناحية الوظائف العلمية والإدارية.
والتكية عادة ما يقيمها الأثرياء والأمراء، ليقيم فيها دراويش الصوفية للانقطاع للعبادة، ولتدريس العلوم الدينية لا يشغلهم عن ذلك شاغل من أمور الدنيا، أضف إلى دور هام، وهو تطبيب المرضى وعلاجهم.
وتنوعت وظائف تلك التكايا، فكان بعضها يؤدي وظيفة الجامع ووظيفة المدرسة، فضلاً عن وظيفتها الصوفية، بالإضافة إلى مهمتها في تطبيب المرضى وعلاجهم، وهناك بعض التكايا لا تؤدي مهمة المسجد الجامع، ولا تقوم بوظيفة المدرسة ولا بتطبيب المرضى، وإنما تقتصر على الناحية الروحية.
وكانت المكونات المعمارية للتكايا تتكون من صحن أوسط مكشوف، تحيط به أربعة أورقة من جميع الجهات، وبجوارها تكون الخلاوي المعدَّة للصوفية وحجرة مخصصة لشيخ الصوفية، كما يوجد إيوان يتوسطه محراب اتخذ كمصلى، كما تشتمل أغلبها على ضريح ومطبخ ودورة مياه، وغير ذلك من الخدمات كالأسبلة.
وقد تنوعت الوظائف بالتكايا، فمنها وظائف دينية: ( شيخ التكية، الخطيب، الواعظ، المدرسون، القراء، المؤذن )، ومنها وظائف خدمات: ( الفراشون، البوابون، الخبازون، الوقادون...).
وقد حصر يغيم ريزفان عدد التكايا عند رحلته للمدينة 1898-1899م ست أو سبع تكايا تترية، وذكر أن جميعها صغير جداً، بينما أورد إبراهيم رفعت أن (( بالمدينة ثمان تكايا، وأن أشهرها التكية المصرية ))، وهي التي كانت تقع بالمناخة يسار الداخل من باب العنبرية، وهي من أوقاف الخديوي المرحوم محمد علي باشا الكبير، الذي أوقفها لفقراء المدينة المنورة سنة 1232هـ، وقد اشتملت التكية على مسجد ومخازن وأفران ومطبخ، وكان يأتي لها القمح والأرز وما يلزم لها من ديوان الأوقاف بمصر، وكان يرد إليها الفقراء يومياً ليأخذوا الخبز والشربة، وقدرت ميزانيتها بثلاثة آلاف جنيه مصري، تصرف للأسر الفقيرة والمجاورين، والباقي يصرف لما ينفع الحرم من سقي ونحوه. أضف إلى أوقاف لأناس مخصوصين، كوقف السيد مصطفى البابي الحلبي ويقدر بمائتين وسبعين (270) جنيهاً، توزع على أربعين طالب علم، وكذلك مستشفى لإسعاف المرضى عمل فيها طبيبان وكذلك صيدلية، ويتكون مبنى التكية من طابق واحد، وقد أشار ابن موسى إلى تكية أخرى وهي: التكية السلطانية المعروفة بالمرادية، ولم يفَصِّل عنها وعن ما تقدمه من خدمات واكتفى بوصف موقعها.



أثر الوقف الإسلامي في الحياة العلمية بالمدينة المنورة
سحر بنت عبد الرحمن مفتي الصديقي ص128-130
ط1/1424هـ

شاركنا رايك عبر الفيس بوك

__________________




أحزان قلبي لا تزول.....حتى أبشر بالقبول

وأرى كتابي باليمين.....وتقر عيني بالرسول
ABDUL SAFI غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-31-2014, 03:42 PM   #2
أبو فاطمة
الإدارة
 
الصورة الرمزية أبو فاطمة
 
تاريخ التسجيل: May 2009
الإقامة: طيبة الطيبة
المشاركات: 11,687
معدل تقييم المستوى: 10
أبو فاطمة is on a distinguished road
افتراضي رد: الخوانق في المدينة المنورة

سلمت الايادي ياسيد
أبو فاطمة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر

الكلمات الدليلية
الخوانق


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى الردود آخر مشاركة
التكايا ( الخوانق ) بالمدينة المنورة أمل المدينة النبوية خصائص وتاريخ طيبة الطيبة 1 01-24-2010 01:00 PM

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية