مشروح حفظ النعمة بالمدينة المنورة 
 عدد الضغطات  : 2437
معرض أنا المدينة 
 عدد الضغطات  : 2757

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-24-2014, 01:21 AM   #1
أبو فاطمة
الإدارة
 
الصورة الرمزية أبو فاطمة
 
تاريخ التسجيل: May 2009
الإقامة: طيبة الطيبة
المشاركات: 11,699
معدل تقييم المستوى: 10
أبو فاطمة is on a distinguished road
افتراضي يوم بعاث .. يوم قدمه الله لرسوله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم .. السنة الخامسة قبل الهجرة النبوية

يوم بعاث .. يوم قدمه الله لرسوله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم .. السنة الخامسة قبل الهجرة النبوية









سبب حرب بعاث
وكان سببه أن الحروب المتقدمة كلها كان الظفر في أكثرها للخزرج على الأوس، حتى ذهبت الأوس لتحالف قريظة، فأرسلت إليهم الخزرج: لئن فعلتم فأذنوا بحرب، فتفرقوا وأرسلوا إلى الخزرج: إنا لا نحالفهم، ولا ندخل بينكم، فقالت الخزرج لليهود: فأعطونا رهائن، وإلا فلا نأمنكم، فاعطوهم أربعين غلاما من بينهم، ففرقهم الخزرج في دورهم، فلما أيست الأوس من نصرة اليهود حالفت بطونا من الخزرج منهم بنو عمرو بن عوف، وقال سائرهم: والله لا نصالح حتى ندرك ثأرنا، فتقاتلوا، وكثر القتل في الأوس لما خذلهم قومهم، وخرج سعد بن معاذ الأشهلي، فأجاره عمرو بن الجموح الحرامي، فلما رأت الأوس أن أمرهم إلى قل عزموا على أن يكونوا حلفا للخزرج في المدينة، ثم اشتوروا في أن يحالفوا قريشا، فأظهروا أنهم يريدون العمرة، وكان بينهم أن من أراد حجا أو عمرة لم يعرض له، فأجار أموالهم بعدهم البراء بن معرور، فأتوا مكة فحالفوا قريشا، ثم جاء أبو جهل- وكان غائبا- فنقض حلف قريش بحيلة احتالها.
قلت: روى ابن شبة عن أفلح بن سعيد ما يخالفه في نسبة ذلك لأبي جهل مع بيان الحيلة، فقال: خرجت الأوس جالية من الخزرج حتى نزلت على قريش بمكة فحالفتها، فلما حالفتهم قال الوليد بن المغيرة: والله ما نزل قوم قط على قوم إلا أخذوا شرفهم وورثوا ديارهم، فاقطعوا حلف الأوس، فقالوا: بأي شيء؟ قال: إن في القوم حمية، قولوا لهم: إنا نسينا شيئا لم نذكره لكم، إنا قوم إذا كان النساء بالبيت فرأى الرجل امرأة تعجبه قتلها ولمسها بيده، فلما قالوا ذلك للأوس نفرت وقالوا: اقطعوا الحلف بيننا وبينكم، فقطعوه، انتهى.
فلما لم يتم لهم الحلف ذهبت النبيت إلى خيبر- قلت: أراد بالنبيت بعضهم، وهم بنو حارثة؛ لما قدمناه من أن النبيت يطلق عليهم وعلى بني عبد الأشهل وبني ظفر وبني زعورا، والذي انتقل من هؤلاء إلى خيبر هم بنو حارثة فقط كما سبق، إلا أن يريد غيره- فأقاموا بها سنة، وماتت منهم عجوز فقالوا «أهون حادث موت عجوز في سنة» فذهب مثلا، فلما رأت الخزرج أن قد ظفرت بالأوس افتخروا عليهم في أشعارهم، وقال عمرو بن النعمان البياضي: يا قوم إن بياضة بن عمرو أنزلكم منزل سوء، والله لا يمس رأسي غسلا حتى أنزلكم منازل بني قريظة والنضير وأقتل رهنهم، وكان لهم غزار المياه وكرام النخل، وقال رجل منهم أيضا شعرا يتغنى به يذكر جلاء النبيت إلى خيبر وأخذهم الرهن من اليهود:
هلمّ إلى الأحلاف إذ رقّ عظمهم ... وإذ أصلحوا ما لا لجذمان ضائعا
إذا ما امرؤ منهم أساء عمارة ... بعثنا عليهم من بني العير جادعا
فأما الصّريح منهم فتحمّلوا ... وأما اليهود فاتخذنا بضائعا
وذاك بأنا حين نلقى عدوّنا ... نصول بضرب يترك العز خاشعا
فبلغ قولهم قريظة والنضير وهم المعينون بالصريح لأنهم من بني الكاهن بن هارون، وبلغ ذلك أيضا من كان في المدينة من الأوس، فمشوا إلى كعب بن أسد القرظي، فدعوه إلى المحالفة على الخزرج، ففعل، ثم تحالفوا مع قريظة والنضير، ثم أرسلوا بذلك إلى النبيت فقدموا فأخذت الخزرج في قتل الرهن، فقال لهم كعب بن أسد القرظي: إنما هي ليلة ثم تسعة أشهر وقد جاء الخلف، وأرسلوا إلى الأوس وقالوا لههم: انهضوا إلينا، فنأتيهم بأجمعنا، فجاءت الخزرج إلى عبد الله بن أبي فقالوا: مالك لا تقتل الرهن؟ فقال:
لا أغدرهم أبدا، وأنتم البغاة، وقد بلغني أن الأوس تقول: منعونا الحياة فيمنعونا الموت، ووالله ما يموتون أو تهلكون عامتكم، فقال له عمرو بن النعمان: انتفخ والله سحرك، فقال: إني لا أحضركم، ولكأني أنظر إليك قتيلا يحملك أربعة في كساء. فاجتمع الخزرج ورأسوا عليهم عمرو بن النعمان قلت: الذي ذكره ابن حزم أن رئيس الخزرج يومئذ هو والد النعمان، وهو رحيلة بن ثعلبة البياضي، والله أعلم. فاقتتلوا في بعاث، وهو موضع عند أعلى قوري، وكانت الدّبرة على الخزرج، وقتل عمرو بن النعمان، وجيء به تحمله أربعة كما قال له ابن أبي، وحلفت اليهود لتهدمن حصن عبد الله بن أبي، وكان أبو عمرو الراهب مع الأوس، وكانت تحته جميلة بنت أبي، وهي أم حنظلة الغسيل، فلما أحاطوا بالحصن قال لهم عبد الله: أما أنا فلم أحضر معهم، وهؤلاء أولادكم الذين عندي فإنني لم أقتل منهم أحدا، ونهيت الخزرج فعصوني، وكان جل من عنده من الرهن من أولاد بني النضير، ففرحوا حين سمعوا بذلك، فأجاروه من الأوس ومن قريظة، فأطلق أولادهم وحالفهم، ولم يزل حتى ردهم حلفاء الخزرج بحيل تحيّل بها، وكان رئيس الأوس في هذه الحرب حضير الذي قال له «حضير الكتائب» والد أسيد بن حضير، وبها قتل، وقال خفاف بن ندبة يرثي حضيرا:
أتاني حديث فكذّبته ... وقالوا: خليلك في المرمس
فيا عين بكى حضير الندى ... حضير الكتائب والمجلس
وكان رئيس الخزرج عمرو بن النعمان البياضي كما تقدم أيضا، قال بعضهم: وكان النصر فيها أولا للخزرج، ثم ثبّت حضير الأوس فرجعوا وانتصروا.
وذكر أبو الفرج الأصبهاني أن سبب ذلك أنه كان من قاعدتهم أن الأصيل لا يقتل بالحليف، فقتل رجل من الأوس حليفا للخزرج، فأرادوا أن يقيدوه فامتنعوا، فوقعت بينهم الحرب لأجل ذلك.
وكان يوم بعاث قبل الهجرة بخمس سنين على الأصح، وقيل: بأربعين سنة، وقيل:
بأكثر، وهو اليوم الذي تقول فيه عائشة رضي الله عنها كما في الصحيح «كان يوم بعاث يوما قدمه الله لرسوله صلّى الله عليه وسلّم في دخولهم في الإسلام، فقدم رسول الله صلّى الله عليه وسلّم وقد افترق ملؤهم وقتلت سراتهم» يعني الأوس والخزرج، ومعناه أنه قتل فيه من أكابرهم من كان لا يؤمن أن يتكبر ويأنف أن يدخل في الإسلام لتصلبه في أمر الجاهلية ولشدة شكيمته حتى لا يكون تحت حكم غيره، وقد كان بقي منهم من هذا النمط عبد الله بن أبيّ بن سلول، وقصته في ذلك مشهورة، وكذلك أبو عامر الراهب الذي سماه النبي صلّى الله عليه وسلّم بالفاسق .
وفاء الوفاء بأخبار دار المصطفى (1/ 170)



----------


إحداثية بعاث
N 24 27.916
E 39 39.088





إعداد باحث ومؤرخ المدينة المنورة

السيد عز الدين محمد المسكي

شاركنا رايك عبر الفيس بوك

أبو فاطمة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر

الكلمات الدليلية
يوم،بعاث،الرسول،النبي،السنة،الخامسة،قبل،الهجرة،حرب


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى الردود آخر مشاركة
إستغفار سييدنا رسول الله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم للعصاة والمذنبين زين العابدين السجاد خاتم الأنبياء صلى الله عليه وسلم 9 04-25-2013 07:00 PM
إجعل في بيتك ريحة من سيدنا رسول الله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم زين العابدين السجاد المجلس الإسلامي 2 10-05-2012 03:14 AM
الشجرة النبوية في نسب خير البرية صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم أبو فاطمة الكتب والبرامج الرقمية 0 04-03-2012 01:31 AM
على طريق الهجرة الحلقة الخامسة .. خط سير الحبيب صلى الله عليه وآله وسلم من مكة المكرمة إلى المدينة المنورة أبو فاطمة المرئيات والصوتيات 0 12-26-2010 07:24 PM
المقصد الأسنى والأعظم في حب آل بيت سيدنا رسول الله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم زين العابدين السجاد المجلس الإسلامي 2 10-05-2010 08:35 AM

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية