إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-29-2009, 10:59 PM   #1
ABDUL SAFI
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: May 2009
الإقامة: طيبه الطيبه
المشاركات: 5,566
معدل تقييم المستوى: 21
ABDUL SAFI will become famous soon enough
افتراضي الشيخ عبد القادر إبراهيم محمد زين سمان رحمه الله

الشيخ عبد القادر إبراهيم محمد زين سمان رحمه الله




ولدت في المدينة المنورة عام 1352هـ في زقاق الزرندي وعند الدخول لهذا الزقاق من اليمين، بيت صالح خاشقجي وحسن خاشقجي والشيخ صالح عيساوي، والشيخ عبد الله السمان السوري - علي وعثمان أنصاري - بيت خشيم - الشيخ عبد العزيز ردادي - عبد الله ردادي - محمد ردادي - أحمد ردادي - إبراهيم ردادي - وعائلة من مكة من بيت الوزنة، الشيخ محمد بليلة - أسعد أبو الفرج - الشريف يوسف عبد الكبير وهو أول من تولى إدارة بوفيه مطار المدينة عند تأسيسه عام 1369هـ. وعندما بلغت سن الخامسة أدخلت كتاب سيدي مالك جنوب زقاق الحماطة، وكان مدرسنا الشيخ محمد علي السوري والملقب بالسمان، والشيخ محمد نجار رحمه الله والد عبد الرحمن وعبد اللطيف نجار، والشيخ سليمان فخري حجازي - الشيخ توفيق والد الشيخ محمد عمر توفيق ومحمد نور توفيق.

ومن زملائي في الكتاب:
عبد الله الصهيل - صوفي أبو عزة - زين العابدين بن الربيع. (وتحدث الشيخ عبد القادر عن أبواب المدينة حيث قال): من الشمال: باب المجيدي ثم إلى جهة الغرب باب بصري - باب الكومة - وإلى السور البراني (السور الثاني) باب البرابيخ، باب العنبرية - باب المغيسلة - باب قباء - باب العوالي - وباب الجمعة.
أما السور الداخلي والمبني من الحجر القديم: باب المصري - وباب ضروان (ذروان) وباب التمار.
ويكمل مشوار دراسته فيقول: بعد تخرجي من الكتاب التحقت بمدرسة العلوم الشرعية في عهد مديرها السيد حبيب محمود أحمد، ومن أساتذتنا الشيخ زكائي - والشيخ سليمان سمان - والسيد أسعد الحسيني - والسيد عمران الحسيني.

(حياتي العملية)
ولظروف الحياة القاسية تركت المدرسة واتجهت للعمل فاشتغلت بالتطريز والنجارة والصياغة.
وأول ما بدأت بعملية التطريز عند المعلم عبد المقتدر طاهر وعملت نجاراً عند المعلم محمد سالم - والصياغة عند العم محمد عربي - رحمة الله عليهم أجمعين - ثم التحقت بمصنع للسجاد الذي أشرفت عليه جماعة أصدقاء الحرمين من جمهورية مصر العربية. وكان من زملائي في هذا المصنع: الأستاذ محمد حلواني - الأستاذ صالح جراح - الأستاذ محمد عبد السلام - الشيخ أحمد زللي - الشيخ أحمد عزوني - والشيخ عبد الغفور بالي.

(خلف كل أسطوانة شيخ)
عندما تدخل من باب الرحمة وتتجه إلى اليسار تجد أن كل أسطوانة أو ((منامة) شيخا يعلم الصغار حتى تصل إلى جدار المسجد الشمالي فإذا اعتبرناها من ضمن الكتاتيب فإن الكتاتيب في المدينة يفوق عددها عن المائة كتاب ومهمة شيوخ هذه الحلقات، مراجعة ما نحفظه من القرآن ومنهم من يعلم الحساب - الإملاء - الخط - واللغة العربية.
وتبدأ هذه الحلقات عملها من بعد صلاة العصر حتى صلاة المغرب ثم إلى بعد صلاة العشاء، ومن هؤلاء: الشيخ محمد شخاشيرو ((سوري)) الشيخ فهمي شبيب - الشيخ محمد صالح السوداني - والشيخ إسحاق التركي.

(تعليم اللغة الانجليزية)
وكان يختص بتعليم هذه اللغة الشيخ عاشق ترجمان ((من الهند)) وليس له صلة بعائلة ترجمان بالمدينة - والشيخ عبد الرحمن سناري والد الأستاذ أنس سناري وأسامة سناري، ومن المتبع في هذه الحلقات أن من كل منزله بعيداً عن المسجد النبوي يغادرون الحلقات بعد صلاة المغرب مباشرة ومن كان بيته قريباً يغادر الحلقات بعد صلاة العشاء.

(مقاهي المناخة)
وهي الأماكن التي يجتمع بها عمال الصنعة وأهل السوق بعد صلاة المغرب، تبدأ من جهة مسجد الغمامة. قهوة عبد الواحد المغربي عند يمين المناخة وأمامها مقهى المعلم بجانب عشة المحتسب
(البلدية).
وعلى يسار الخارج من شارع العينية مقهى صالح حريقة - ثم مقهى محمد نقاوي. وفي سوق البرسيم مقهى مبارك المولد - ثم مقهى مناع أمام السبيل وبجوار مسجد سيدنا علي مقهى الحادي ثم مقهى (الفار) خلف السبيل. ومن العادة المتبعة أن يجلس على هذه ((المقاهي)) معلمو الصنعة ولكل معلم مقهى مخصص لتواجده، وبعض أهل المدينة يفضل الذهاب إلى ((المقاهي)) التي خارج البلد مثلاً مقهى الخضر طريق عروة عند بئر السقيا خارج باب العنبرية ومقهى العم أحمد طوال رحمهم الله، ثم بدأ الاتجاه إلى ((مقاهي)) قباء حيث الهواء والنسيم العليل.
وعن العادة التي كانت في السابق تسمى الرجبية يقول الشيخ عبد القادر:
الرجبية بفتح الراء المشددة وفتح الياء المشددة إحدى العادات التي اعتاد عليها أهل مكة وجدة ورابغ وجنوب اليمن في شهر رجب من كل عام، فقبل حلول هذا الشهر المحرم تتحرك الركوب من جدة ومكة ورابغ وجنوب اليمن متجهة إلى المدينة المنورة احتفاءً بذكرى الإسراء والمعراج وزيارة النبي صلى الله عليه وسلم وزيارة سيد الشهداء حمزة بن عبد المطلب عم الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم، وعند حلول هذا الشهر وبدايته تكتمل الركوب فتظهر قوافل الجمال محملة بالشقادف والتي في الغالب تكون بداخلها النساء، وأما الرجال فركائبهم الحمير والبغال ويطلق الركب على المجموعة القادمة من محلة معينة كركب أجياد من مكة وركب جدة من جدة، وكان لكل ركب شيخ (قائد لهذا الركب) وشخص محدد لحمل البيرق وهي مصنوعة من القماش ذو علامة مميزة تميزه عن الركوب الأخرى كما يرافق الركب حادٍ يحدو لأهل الركب أثناء سيرهم والحادي هو المنشد.

(تحرك الركوب)
يكون تحرك الركوب المتجهة إلى المدينة المنورة مع بداية شهر رجب وعند وصولهم إلى مشارف المدينة يصدح الحادي بشعر في مدح الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم ويستقر الركب عند وصوله المدينة في باب السلام وبعد الزيارة يصدح الحادي:
عسى عسى في كل عام نقف على باب السلام
ونشاهد البدر التمام نبينا خير الأنام
ويردد أهل الركب خلفه بهذه الأبيات ثم يتحركون في اتجاه الأماكن التي خصصت لنزولهم. ثم يتحركون لزيارة الأماكن المأثورة ((المساجد والأماكن الأثرية)) فيتجهون إلى مسجد قباء وينشد حادي الركب:
من طيبة أشرقت بالليل أنوار ولاح منها لأهل الركب أسرار
تمايل الركب لما هب ريح قباء كأن ريح قباء للركب خمَّار
يا سعد رفقاً لقد فزنا بكل منى هذا حماهم وهذا الرَّبعُ والدار
هذي الديار التي يحمى النزيل بها نعم الديار ونعم الأهل والدار
ويتجه الركب بعد ذلك لزيارة سيد الشهداء حمزة بن عبد المطلب يتقدمهم حادي الركب منشداً:
يا سيد الشهداء مني عليك السلام
يا أسعد السعداء يا عم خير الأنام
وفي السابع والعشرين من شهر رجب وفي المسجد النبوي الشريف يخطب الخطيب عن قصة الإسراء والمعراج وعند عودة الركوب يشتري الزوار المصوغات الفضية - والتمر - والحناء - (والحاجة) وهي عبارة عن خليط من الحمص - واللوز - والفِشَار.

(صراع مع الكلاب)
يقول الشيخ عبد القادر أحكاني الشيخ مهدي الجراح رحمة الله عليه أنه في عهد العثمانيين وبعد إصابة أهل المدينة بالمجاعة بعد عام 1334هـ بعد موت أحد الخيول بقائد عسكري عثماني، حمله الجنود ورموا به في منطقة المساجد السبعة فقام الشيخ مهدي الجراح مع بعض الأشخاص ومعهم سكين واحدة لقطع أجزاء من لحم الخيل لسد جوعهم وبعد وصولهم كانت المعركة مع الكلاب - فالمكان خال لا يوجد به أحد سوى الشيخ مهدي ورفاقه، والكلاب التي بنباحها وقفزاتها تحاول إبعادهم، وبعد أخذ ورد تمكنوا من قطع جزء منه.

(خروج فخري باشا)
يتمتع الشيخ عبد القادر سمان بذاكرة جيدة فيحكي الحدث كما سمعه من الأوائل فكان يسترسل في الحديث متنقلاً من نقطة لأخرى بشكل دقيق ما شاء الله ومتعه الله بالصحة والعافية ويكمل حديثه:
بعد محاصرة المدينة في أواخر حكم فخري باشا واسمه عمر فخري باشا تحولت ثكنات الجنود إلى مستشفيات بعد إصابة معظم الجنود بأمراض مختلفة مع تعرض ما تبقى من أهل المدينة بالمجاعة.
وكان فخري يتمركز في مؤخرة الحرم النبوي جهة الكتاتيب وبعد محاولات عديدة تمكنوا من الدخول عليه بواسطة زوج بنته الضابط في القوة التي تحمي فخري باشا - وتم إفهامه بالوضع الخارجي وما أصاب الناس والجنود -وقبل أن يخرج من المدينة أمر أحد الخطاطين بكتابة الآية الكريمة التالية في الجهة العليا لأول رواق بعد الدخول من باب السلام جهة اليسار: بسم الله الرحمن الرحيم (والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون) ثم غادر المسجد النبوي من باب السلام معلناً نهاية مأساة المدينة في ذلك العهد.


طيبة وذكريات الأحبة
أحمد أمين صالح مرشدج1 ص 318-324
ط3/ 1416هـ

شاركنا رايك عبر الفيس بوك

__________________




أحزان قلبي لا تزول.....حتى أبشر بالقبول

وأرى كتابي باليمين.....وتقر عيني بالرسول
ABDUL SAFI غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-20-2012, 08:14 PM   #2
أبو فاطمة
الإدارة
 
الصورة الرمزية أبو فاطمة
 
تاريخ التسجيل: May 2009
الإقامة: طيبة الطيبة
المشاركات: 11,705
معدل تقييم المستوى: 10
أبو فاطمة is on a distinguished road
افتراضي رد: إقتصاديون ورجال أعمال الشيخ: عبد القادر إبراهيم محمد زين سمان

كل الشكر والتقدير للاستاذ احمد مرشد على هذه الترجمة المباركة
شكرا ياسيد
__________________
أبو فاطمة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-18-2013, 01:32 PM   #3
أبو فاطمة
الإدارة
 
الصورة الرمزية أبو فاطمة
 
تاريخ التسجيل: May 2009
الإقامة: طيبة الطيبة
المشاركات: 11,705
معدل تقييم المستوى: 10
أبو فاطمة is on a distinguished road
افتراضي رد: الشيخ عبد القادر إبراهيم محمد زين سمان رحمه الله

سلمت الايادي ياسيد
__________________
أبو فاطمة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر

الكلمات الدليلية
أحمد, أعمال, الشيخ:, القادر, سمان, إبراهيم, إقتصاديون, ورجال


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى الردود آخر مشاركة
الشيخ حسن إبراهيم الشاعر رحمه الله أبو فاطمة أعلام وأهالي طيبة الطيبة 2 11-12-2014 12:17 AM
الشيخ إبراهيم محمد سليمان شيره رحمه الله ABDUL SAFI أعلام وأهالي طيبة الطيبة 10 09-05-2014 05:48 PM
الشيخ إبراهيم سمان المدني .. هنيئا لمن قد زار طيبة أبو فاطمة المرئيات والصوتيات 0 08-17-2013 10:11 AM
القاضي السيد عبد القادر بن أحمد الجزائري المالكي رحمه الله .. صورة قديمة ونادرة أبو فاطمة أعلام وأهالي طيبة الطيبة 18 09-27-2012 04:32 PM
الشيخ محمد إبراهيم سليمان الكتامي - رحمه الله ABDUL SAFI أعلام وأهالي طيبة الطيبة 0 11-05-2009 11:25 PM

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية