إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-30-2011, 04:15 AM   #1
Ahmed_madni
المشرف العام
 
الصورة الرمزية Ahmed_madni
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
المشاركات: 4,662
معدل تقييم المستوى: 17
Ahmed_madni is on a distinguished road
افتراضي أئمة الحرمين الأعلام ، الشيخ عبد العزيز بن صالح أنموذجاً

إمامة المصلين في الحرمين الشريفين شرف عظيم يناله من هيأه الله لحمل هذه المسؤولية وأداء هذه الأمانة على أكمل وجه، وقد حبا الله الحرمين الشريفين بالعديد من الأئمة الأعلام الذين كان لهم شرف الإمامة والوقوف بين يدي الله، تالين لكتابه الكريم، متبعين لسنة نبيه الأمين – صلى الله عليه وسلم – حباهم الله بجمال الصوت وحسن القراءة وتلاوة كتاب الله أداء ومراعاة لمخارج حروفه. وقد توالى على إمامة المسلمين في مكة المكرمة – زادها الله رفعة وتشريفا – والمدينة المنورة – على ساكنها أفضل الصلاة وأزكى التسليم – الكثير من الائمة الأعلام الذين ملؤوا أرجاء المسجد الحرام وجنبات المسجد النبوي الشريف بأعذب الأصوات، وأكثرها رقة، وأصدقها نطقا، حتى تأسر قراءتهم من يستمع إليها بما يشنف الآذان من آيات الذكر الحكيم خاصة في صلاتي الفجر والعشاء.
ومن هؤلاء الأعلام فضيلة الشيخ عبد العزيز بن صالح – رحمه الله – لقد أكرم الله شيخنا الجليل بأن يكون إماما وخطيبا للمسجد النبوي الشريف لمدة طويلة تصل لقرابة نصف قرن من الزمان، كان خلالها خطيبا مفوها (قلما يلحن)، يعتلي منبر رسول الله – صلى الله عليه وسلم – في كل جمعة منبها، وناصحا، ومعالجا لكثير من القضايا التي كانت تمر عليه في المحكمة الشرعية حيث كان رئيسا لمحاكم المدينة المنورة، وأحد قضاتها المميزين البارزين، سمحا، عدلا، لا تأخذه في الله لومة لائم.
كان للشيخ ابن صالح مزايا عديدة من ضمنها، أنه كان يحرص على إمامة صلاتي الفجر والعشاء، وكان إذا بدأ القراءة في صلاة الفجر نقلك إلى عالم آخر، ينسيك هموم الدنيا ومتاعبها ويجعلك تعيش مع آيات الذكر الحكيم أداء ممتعا، وصوتا رخيما، وتلاوة متأنية، يحبر الآيات تحبيرا، فوالله والله عندما يقرأ سورة الرحمن يشعرك كأنك تعيش في الجنة، خاصة عندما يقرأ قوله تعالى: "ولمن خاف مقام ربه جنتان" ، ثم يأخذ في وصف الجنان وما حوته من العيون والثمار، ثم يتنقل في الوصف البديع: "فيهما عينان تجريان" ، "فيهما من كل فاكهة زوجان" ، "فيهما فاكهة ونخل ورمان" ، "فيهن خيرات حسان"، ثم يواصل التلاوة الجميلة مع عذوبة صوته حتى يصل إلى نهاية السورة. وأنت تتمنى في قرارة نفسك بأن الشيخ يواصل القراءة وليته لا ينقطع عن هذا التسلسل الجميل في سرد آيات الكتاب المبين لجموع المصلين المنصتين والمستمعين له.
أما في صلاة العشاء فكان رحمه الله يقرأ من خواتم السور، خاصة سورة الكهف، ومريم ، والشعراء، والصافات، وكان يراعي حال المأمومين من خلفه فلا يطيل في القراءة وكان إيجازه مقبولا.
وقد عرفنا عن الشيخ ابن صالح أنه كان أميا لا يقرأ ولا يكتب، ولكن عرف عنه شدة الحفظ لكتاب الله، عالما بالأحكام الشرعية، تقياً ورعاً ( نحسبه كذلك ولا نزكي أحدا على الله)، محباً لله ورسوله، غيوراً على دين الله، يجهر بكلمة الحق ولا يعنيه كائنا من كان، ولا يخشى أحدا إلا الله، كما عرف عنه – رحمه الله - شدة حفظه لكتاب الله، فكان إذا شعر بأنه خرج عن سياق الآيات بحكم التشابه وقف وقفة بسيطة ليسمح بالفتح عليه من قبل الشيخ الشريف العلمي – يرحمه الله – الذي كان يماثله في الحفظ، وكان الشيخ ابن صالح لا يسمح لأحد أن يفتح عليه سوى الشيخ العلمي، (علما بأن معظم من كان خلفه هم من العلماء من حملة كتاب الله)، ولكن حتى لا تعم الفوضى وتقديرا لشيخهم الجليل، فقد أوكلوا مهمة الفتح للشيخ العلمي لعلمهم بأنه أشدهم حفظا، وأكثرهم قراءة لكتاب الله، وتوقيرا لشيخهم الجليل.
عذوبة الصوت في قراءة القرآن في الصلاة الجهرية مطلوبة، فقد كان – صلى الله عليه وسلم – يقف ليستمع لقراءة ابن أم عبد ( عبد الله بن مسعود رضي الله عنه)، وكان سيدنا عمر بن الخطاب يقول لسيدنا أبي موسى الأشعري – رضي الله عنهما – ذكرّنا بربنا، لما عُرف عنه من جمال الصوت، فعذوبة القراءة تجذب القلوب، وتربط الإنسان بخالقه العظيم، وتجعل الإنسان يعيش في أجواء إيمانية مع آيات الذكر الحكيم، ويُحسن الاستماع لها، ويعيش معها لحظات إيمانية مفعمة بالمبشّرات والمحذرّات في كتاب الله العزيز.
رحم الله الشيخ عبد العزيز بن صالح رحمة الأبرار، الذي تعلمنا منه حسن الإنصات والاستماع لآيات الذكر الحكيم، ورحم الله جميع أئمة الحرمين الشريفين الأخيار السابقين الذين تعاقبوا على تسنّم هذا الشرف العظيم، وبارك الله في الأئمة الحاليين الذين يشنفون آذاننا بأعذب الأصوات في تلاوة القرآن العظيم في كل وقت وحين، خاصة في شهر رمضان المبارك الذي أُنزل فيه القرآن، لكي نعيش مع تلاواتهم لحظات إيمانية مع آيات الكتاب المبين: ترغيبا وترهيبا وعبادة وتوجيها حتى يجمعنا الله بهم في جنات النعيم. وكل عام وانتم بخير.


د.محمود إبراهيم الدوعان - جريدة المدينة

شاركنا رايك عبر الفيس بوك

Ahmed_madni غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-30-2011, 12:25 PM   #2
زين العابدين السجاد
مستشار طيبة نت
 
الصورة الرمزية زين العابدين السجاد
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
المشاركات: 1,135
معدل تقييم المستوى: 11
زين العابدين السجاد is on a distinguished road
افتراضي رد: أئمة الحرمين الأعلام ، الشيخ عبد العزيز بن صالح أنموذجاً

اللهم صلّ على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
مقال رائع
رحم الله فضيلة الشيخ عبدالعزيز بن صالح الذي لقي قبولا ومحبة من الجميع ونال ذلك كله ببركة مجاورته لسيدنا رسول الله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم بالأدب الجم وعدم الجرح والطعن في المسلمين
بارك الله فيك أخي أحمد
زين العابدين السجاد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-30-2011, 01:28 PM   #3
أبو فاطمة
الإدارة
 
الصورة الرمزية أبو فاطمة
 
تاريخ التسجيل: May 2009
الإقامة: طيبة الطيبة
المشاركات: 11,718
معدل تقييم المستوى: 10
أبو فاطمة is on a distinguished road
افتراضي رد: أئمة الحرمين الأعلام ، الشيخ عبد العزيز بن صالح أنموذجاً

رحم الله الشيخ المحبوب عبدالعزيز بن صالح واسكنه فسيح جناته
سلمت الايادي اخي احمد
__________________
أبو فاطمة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-02-2011, 05:21 AM   #4
Ahmed_madni
المشرف العام
 
الصورة الرمزية Ahmed_madni
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
المشاركات: 4,662
معدل تقييم المستوى: 17
Ahmed_madni is on a distinguished road
افتراضي

* ذكرني زميلنا الكريم الدكتور محمود دوعان بما كتبه في زاويته المقروءة بهذه الصحيفة والموسومة: «أئمة الحرمين الأعلام.. الشيخ عبدالعزيز بن صالح أنموذجًا» ذكرني بسيرة هذا الإمام الكبير وسماته وشمائله المتعددة التي عرفها عنه أهل الجوار في طيبة الطيبة وغيرهم من زوار المسجد النبوي الشريف والمسلمين على قبره الشريف الذي ضم جسده الطاهر وجَسَدَي خليفتيه سيدنا أبي بكر وسيدنا عمر - رضي الله عنهما-.
* لقد نشأنا في البلدة الطاهرة نسمع ترتيله المؤثر في المحراب النبوي وترتيل رفيقه الشيخ عبدالمجيد حسن، ونسمع خطبه المؤثرة من فوق منبر سيدنا رسول الله- صلى الله عليه وسلم-، داعيًا الناس في رفق وسماحة، وأزعم أنني على مدى السنين التي قضيتها- منذ النشأة في البلدة الطاهرة- لم أسمع منه تعنيفًا ولا تكفيرًا لأحد من أهل القِبلة.
* كان إذا دخل المسجد قبل صلاة المغرب وقف للسلام على الحبيب الأعظم - صلى الله عليه وسلم- ثم جلس في وقار حتى يرتفع الأذان ندياً من منائر المسجد وكان - رحمه الله- رفيقًا بالمؤذنين فلقد أخبرني أحد أشهر المؤذنين والحفظة لكتاب الله الأستاذ عبدالستار بخاري - رحمه الله- بأنه إذا تغيب عن «المُكَبّرية» لسبب وآخر سأل عنه، وأخبرني الشيخ المحدِّث عمر جاد فلاتة - رحمه الله- بأنه عندما توفي رجل من عامة الناس أتوا بجثمانه بعد صلاة العشاء مباشرة وصلوا عليه في الروضة الشريفة،
وكان الشيخ ابن صالح قد فرغ - للتو- من إمامة الناس، فسأل الشيخ عمر عن الميت فأخبره فطلب أن يصلي عليه في محراب الإمامة حتى يشعر أهله بمنزلته لديه ويزداد دعاء الناس له.
* كما أخبرني شيخنا محمد حميدة -أمد الله في عمره- وكان من أقرب الناس إلى الشيخ ابن صالح بأنه عندما طلب- رحمه الله- رفع راتب الإمامة في المسجد لم يشمل نفسه بتلك الزيادة، كما أخبرني- نفسه- بأنه في التسعينيات الهجرية وبعد رحيل الشيخ عبدالمجيد للرياض، طلب من الصفوة من حفظة كتاب الله من أمثال: الشيخين علي كماخي ومحمد منصور عمر وربما سواهما مؤازرته في إمامة الناس ولكنهما اعتذرا، واستعان بعد ذلك بالشيخ محمد الثاني رحمه الله والشيخين إبراهيم الأخضر ومحمد أيوب.
* بقي الكثير مما يقال عن شمائل الشيخ ابن صالح، فرحمه الله رحمة الأبرار وبارك في البقية من أئمة المسجد النبوي.

أ.د/عاصم حمدان - جريدة المدينة
Ahmed_madni غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-03-2011, 03:07 AM   #5
سعد السعود
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Jun 2011
المشاركات: 81
معدل تقييم المستوى: 7
سعد السعود is on a distinguished road
افتراضي رد: أئمة الحرمين الأعلام ، الشيخ عبد العزيز بن صالح أنموذجاً

أضيف من الشعر بيتين فى حق الشيخ بن صالح رحمه الله

وقد أخبرني احد الصالحين انه راى نعش الشيخ بن صالح فى داخل الحجرة النبويه

يوم وفاته

رحمه الله ورحمنا إذا صرنا الى ماصار إليه
سعد السعود غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-05-2011, 05:18 PM   #6
زين العابدين السجاد
مستشار طيبة نت
 
الصورة الرمزية زين العابدين السجاد
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
المشاركات: 1,135
معدل تقييم المستوى: 11
زين العابدين السجاد is on a distinguished road
افتراضي رد: أئمة الحرمين الأعلام ، الشيخ عبد العزيز بن صالح أنموذجاً

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سعد السعود مشاهدة المشاركة
أضيف من الشعر بيتين فى حق الشيخ بن صالح رحمه الله

وقد أخبرني احد الصالحين انه راى نعش الشيخ بن صالح فى داخل الحجرة النبويه

يوم وفاته

رحمه الله ورحمنا إذا صرنا الى ماصار إليه

{ لهم البشرى في الحياة الدنيا وفي الآخرة }
رحمه الله رحمة الأبرار وأدخله الجنة بغير حساب
زين العابدين السجاد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى الردود آخر مشاركة
(( من حى الدرويشية تخرج أئمة الحرمين )) أبو المواهب مد ظله العالي أعلام وأهالي طيبة الطيبة 16 05-17-2012 08:50 PM
الشيخ/ صالح عبد العزيز عزي- رحمه الله العميد مناسبات أهالي طيبة الطيبة 5 02-05-2011 07:24 PM
بدء الأعمال في نادي أحد وإنشاء مدرجات لمدينة الأمير محمد بن عبد العزيز أبو فاطمة نادي أحد 0 01-16-2011 10:27 AM
صلاه للشيخ عبد العزيز بن صالح رحمه الله في صلاه الجمعه عام 1405هـ بنت البخاري المرئيات والصوتيات 0 09-19-2010 06:14 AM
إمام المسجد النبوي الشريف الشيخ عبدالعزيز بن صالح رحمه الله ABDUL SAFI أئمة المسجد النبوي الشريف 7 03-29-2010 05:55 AM

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية