إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-19-2013, 07:43 PM   #1
أبو فاطمة
الإدارة
 
الصورة الرمزية أبو فاطمة
 
تاريخ التسجيل: May 2009
الإقامة: طيبة الطيبة
المشاركات: 11,702
معدل تقييم المستوى: 10
أبو فاطمة is on a distinguished road
افتراضي الدعاء بنقل وباء المدينة المنورة

الدعاء بنقل وباء المدينة المنورة




في مسلم حديث عن عائشة رضي الله عنها: «قدمنا إلى المدينة وهي وبية فاشتكى أبو بكر، واشتكى بلال، فلما رأى رسول الله صلّى الله عليه وسلّم شكوى أصحابه قال: «اللهم حبّب إلينا المدينة كما حببت مكة أو أشد، وصححها، وبارك لنا في صاعها ومدها، وحوّل حمّاها إلى الجحفة» .
وهو في البخاري بلفظ: «لما قدم رسول الله صلّى الله عليه وسلّم المدينة وعك أبو بكر وبلال- رضي الله عنهما! - وكان أبو بكر إذا أخذته الحمى يقول:
كلّ امرئ مصبّح في أهله ... والموت أدنى من شراك نعله
وكان بلال إذا قلع عنه يرفع عقيرته ويقول:
ألا ليت شعري هل أبيتنّ ليلة ... بواد وحولي إذخر وجليل
وهل أردن يوما مياه مجنّة ... وهل يبدون لي شامة وطفيل
اللهم العن شيبة بن ربيعة وعتبة بن ربيعة وأمية بن خلف كما أخرجونا من أرضنا إلى أرض الوباء، ثم قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: «اللهم حبّب إلينا المدينة كحبنا مكة أو أشد، اللهم بارك لنا في صاعنا وفي مدنا، وصححها لنا، وانقل حمّاها إلى الجحفة» قالت: وقدمنا المدينة وهي أوبأ أرض الله، وكان بطحان يجري نجلا، تعني ماء آجنا .
ورواه في الموطأ بزيادة: «وكان عامر بن فهيرة يقول:
قد ذقت طعم الموت قبل ذوقه ... إن الجبان حتفه من فوقه»
ورواه ابن إسحاق بزيادة أخرى، ولفظه: «لما قدم رسول الله صلّى الله عليه وسلّم المدينة قدمها وهي أوبأ أرض الله من الحمى، فأصاب أصحابه منها بلاء وسقم، وصرفه الله عن نبيه صلّى الله عليه وسلّم قالت: فكان أبو بكر وعامر بن فهيرة وبلال مولى أبي بكر مع أبي بكر في بيت واحد، فأصابتهم الحمى، فدخلت عليهم أعودهم، وذلك قبل أن يضرب الحجاب، ولهم ما لا يعلمه إلا الله من شدة الوعك، فدنوت من أبي بكر، فقلت: كيف تجدك يا أبت؟ أي كيف تجد نفسك، فقال:
كل امرئ
البيت المتقدم، فقلت: والله ما يدري أبي ما يقول، ثم دنوت إلى عامر بن فهيرة، فقلت: كيف تجدك يا عامر؟ فقال:
لقد وجدت الموت قبل ذوقه ... إن الجبان حتفه من فوقه
كل امرئ مجاهد بطوقه ... كالثور يحمي جلده بروقه
قالت: فقلت ما يدري عامر ما يقول، وقالت: وكان بلال إذا تركته الحمى اضطجع بفناء البيت ثم رفع عقيرته وقال:
ألا ليت شعري
البيتين.
ورواه ابن زبالة بلفظ: «لما قدم رسول الله صلّى الله عليه وسلّم المدينة وعك أصحابه، فخرج يعود أبا بكر، فوجده يهجر «1» ، فقال: يا رسول الله:
لقد لقيت الموت قبل ذوقه
البيت المتقدم، فخرج من عنده، فدخل على بلال فوجده يهجر وهو يقول:
ألا ليت شعري
البيتين المتقدمين، ودخل على أبي أحمد بن جحش فوجده موعوكا، فلما جلس إليه قال:
وا حبذا مكّة من وادي ... أرض بها تكثر عوّادي
أرض بها تضرب أوتادي ... أرض بها أهلي وأولادي
أرض بها أمشي بلا هادي
فخرج رسول الله صلّى الله عليه وسلّم فدعا أن ينقل الوباء من المدينة فيجعله بخم.
وفي رواية له أنه «أمر عائشة بالذهاب إلى أبي بكر ومولييه، وأنها رجعت وأخبرته بحالهم، فكره ذلك، ثم عمد إلى بقيع الخيل- وهو سوق المدينة «2» - فقام فيه ووجهه إلى القبلة، فرفع يديه إلى الله فقال: «اللهم حبّب إلينا المدينة كحبنا مكة أو أشد، اللهم بارك لأهل المدينة في سوقهم، وبارك لهم في صاعهم، وبارك لهم في مدهم، اللهم انقل ما كان بالمدينة من وباء إلى مهيعة» .
قوله «رفع عقيرته» أي صوته، وقوله «بواد» روى «بفخ» وهو وادي الزاهر، والجليل- بالجيم- الثمام، ومجنة- بكسر الميم وفتحها- سوق بأسفل مكة، وقال الأصمعي: بمر الظهران، وشامة وطفيل: جبلان يشرفان على مجنة، قاله ابن الأثير، قال: ويقال «شابة» بالباء الموحدة، وهو جبل حجازي، قال المحب الطبري: وروايته بالباء الموحدة بخط شيخنا الصاغاني، وكتب عليها صح، وقال الطبري: والأشهر أنهما جبلان على مراحل من مكة من جهة اليمن، وقال الخطابي: عينان. وقوله «بطوقه» أي بطاقته، وقوله «بروقه» أي بقرنه، و «مهيعة» هي الجحفة أحد المواقيت المشهورة، وخم: بقربها، وإنما دعا صلّى الله عليه وسلّم بنقل الحمى إليها لأنها كانت دار شرك، ولم تزل من يومئذ أكثر بلاد الله حمى، قال بعضهم:
وإنه ليتقى شرب الماء من عينها التي يقال لها عين خم، فقلّ من شرب منها إلا حم.
وروى البيهقي حديث عائشة من طريق هشام بن عروة عن أبيه، وفيه «قال هشام:
فكان المولود يولد بالجحفة فلا يبلغ الحلم حتى تضرعه الحمى «1» » .
وقال الخطابي: كان أهل الجحفة إذ ذاك يهودا، وقيل: إنه لم يبق أحد من أهلها إلا أخذته الحمى.
قال النووي: وهذا علم من أعلام نبوته صلّى الله عليه وسلّم فإن الجحفة من يومئذ وبية، ولا يشرب أحد من مائها إلا حم.
وبطحان: من أودية المدينة كما سيأتي، والماء الآجن: المتغير الطعم واللون.

وفاء الوفاء بأخبار دار المصطفى - صلى الله عليه وآله وسلم -

شاركنا رايك عبر الفيس بوك

__________________
أبو فاطمة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر

الكلمات الدليلية
نقل،وباء،المدينة،المنورة،مرض،تصحيح،حمى،الرسول


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى الردود آخر مشاركة
محكمة المدينة تلغي قرار الأمانة بنقل موظف أبلغ عن تزوير ورشوة أبو فاطمة صحيفة طيبة نت الاخبارية 0 01-04-2010 09:43 AM
من الدعاء أمل المدينة النبوية المجلس الإسلامي 0 12-11-2009 03:54 PM
كشافة المدينة تنقل تجربتها مع ضيوف الرحمن عبر بنيان أبو فاطمة صحيفة طيبة نت الاخبارية 0 10-31-2009 07:09 AM
نقل جثتها بين الفواكه .. شجاعة سائق دينا تنقل جثة اربعينيه بحادث على طريق المهد أبو فاطمة صحيفة طيبة نت الاخبارية 2 08-26-2009 01:09 AM
لفظ (الدعاء) في القرآن ABDUL SAFI المجلس الإسلامي 0 07-17-2009 09:19 PM

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية