إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-05-2009, 04:10 PM   #1
ABDUL SAFI
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: May 2009
الإقامة: طيبه الطيبه
المشاركات: 5,570
معدل تقييم المستوى: 20
ABDUL SAFI will become famous soon enough
افتراضي حرائق المسجد النبوي الشريف

حريق سنة654هـ
الحريق الأول
في ليلة أول جمعة من شهر رمضان المبارك عام 654هـ وبعد انصراف الناس من صلاة التراويح، ارتفع الصريخ في أرجاء المدينة ينادي باشتعال النار في المسجد النبوي الشريف!!.
وكان السبب أن أحد خدام المسجد الشريف دخل إلى مخزن في الجهة الشمالية الغربية من المسجد ليخرج بعض القناديل التي تعلق في منارات المسجد طوال ليالي رمضان، وبيده سراج يستضيء به، فوضعه على قفص من أقفاص القناديل _وعليه قطعة قماش من كتان_ ريثما ينتهي، فعلقت النار بقطعة الكتان فاشتعلت، وامتدت النار إلى الحُصُر والبُسُط والقصب الذي في المخزن، وحاول أبو بكر إطفاءها فلم يستطع، ثم امتدت إلى القناديل المملوءة بالزيت، وتزايد اللهب ووصل السقف، ورأى بعض الناس من خارج المسجد النار فهالهم ذلك، وتصايحوا وأسرعوا إلى المسجد بوسائلهم البسيطة، وجرى المنادي في أحياء المدينة حتى وصل الخبر إلى الأمير فهرع مع رجاله، واجتمع غالب أهل المدينة يحاولون عبثاً إخماد النار التي أمسكت بسقف المسجد ومافيه من حصر، وأصبحت تمتد جهة القبلة بسرعة مذهلة أعيت الدلاء المسفوحة عن إيقافها.
وماهي إلا ساعة حتى أتت على جميع المسجد ومافيه من المنبر الشريف، والأبواب، والخزائن، والشبابيك، وكسوة الحجرة_ وكان عليها إحدى عشرة ستارة_ والمقاصير، والصناديق ومافيها من كتب، وبقيت سواري المسجد قائمة كأنها جذوع النخل، إذا هبت الرياح تتمايل، وذاب الرصاص من بعض الأساطين فسقطت، ووقع السقف الذي على أعلى الحجرة على سقف بيت النبي صلى الله عليه وسلم فوقعا جميعاً في الحجرة الشريفة، وعلى القبور الطاهرة.
ولم يسلم من هذه النار إلا قبة بناها الناصر لدين الله سنة ست وسبعين وخمس مئة 576هـ وسط المسجد الشريف لحفظ ذخائر الحرم، مثل المصحف العثماني وبعض المقتنيات، ضمن صناديق كبار صنعت بعد الثلاث مئة، وأصبح الناس يوم الجمعة وقد عزّ عليهم المصاب، فعزلوا موضعاً من المسجد الشريف للصلاة فيه.
وكتب أمير المدينة إلى الخليفة المستعصم يخبره الخبر، ويطلب منه المساعدة لإعادة بنائه، وعلى الفور أرسل الخليفة مع الركب العراقي الذاهب إلى الحج فريقاً من الصناع ومعهم الآلات اللازمة، وابتدئ بالعمارة أول سنة خمس وخمسين وست مئة.
وكان هذا الحدث الجلل منذراً بما أعقبه في السنة التالية من الويلات، كاستيلاء التتار على بغداد، وقتلهم الخليفة، وغير ذلك من الأمور الجسام.

مرآة الجنان وعبرة اليقظان ـ اليافعي 4/134.
النجوم الزاهرة ـ ابن تغري بردي 7/36.
البداية والنهاية ـ ابن كثير 13/205.
وفاء الوفا ـ السمهودي 3/598.
نزهة الناظرين ـ البرزنجي ص56.
-التاريخ الشامل ـ د. عبدالباسط بدر 2/233.
-إتحاف المؤمنين بتاريخ مسجد خاتم المرسلين ـ مصطفى بن محمد العلوي ص 21.

-------------------------
حريق سنة886هـ
الحريق الثاني
بعد الحريق الأول للمسجد النبوي الذي حدث سنة 654هـ/ 1251 م تمت عدة عمارات وإصلاحات للمسجد، كان آخرها عمارة السلطان المملوكي الأشرف قايتباي سنة 881هـ.
وفي سنة 886هـ/1481م حصل الحريق الثاني للمسجد.
وسبب ذلك: أن صاعقة ضربت المئذنة الجنوبية الشرقية، وهي التي تسمى بالمئذنة الرئيسة، فهدمت نحو ثلثها، وتسبب عن ذلك احتراق المسجد،واحتراق مافيه مثل: المنبر، والمقصورة، ومعظم العقود والأعمدة، ولم يسلم منه غير القبة الداخلية على القبر الشريف، والتي عملت في عمارة قايتباي السابقة، وكذلك القبة التي في صحن المسجد.
وجاء وصف الحريق عند السمهودي: بأن رئيس المؤذنين الشيخ شمس الدين محمد بن الخطيب قام مبكراً في ليلة من ليالي رمضان 886هـ ليؤذن لصلاة الفجر على المئذنة الرئيسة في المسجد، وصعد المؤذنون بقية المآذن، وكان الغيم قد تراكم، فحصل رعد قاصف أيقظ النائمين، فسقطت صاعقة أصاب بعضها هلال المئذنة المذكورة،فسقط الهلال في المسجد وله لهب مثل النار وانشق رأس المئذنة، وقُتل المؤذن، وانتشر الحريق في المسجد، ونودي في المدينة بالحريق، فاجتمع أمير المدينة وأهلها بالمسجد الشريف، وصعد أهل النجدة بالمياه لإطفاء النار وقد أخذت تلتهب سريعاً، فشملت سقفي المسجد، ثم أخذت تتجه نحو الشمال والغرب، فعجز الناس عن إطفائها، وكلما حاولوا ذلك لم تزدد إلا اشتعالاً، فامتلأ المسجد بدخان كثيف فهرب الناس من المسجد، ثم أصبح المسجد كالتنور العظيم، وقد استولى الحريق على جميع السقف، والمستودعات والأبواب ومافيه من الكتب والربعات والمصاحف، بخلاف ماتم إنقاذه أولاً وهو يسير، ولم يسلم غير القبة التي على القبور الشريفة والقبة التي بصحن المسجد، وقد احترق في هذه الحادثة بضعة عشر نفراً منهم جماعة من المجاورين.
وبعد ثلاثة أيام من الحريق تم الاتصال بالسلطان الأشرف قايتباي وإخباره بما حصل للمسجد الشريف، فكان وقع ذلك عليه عظيماً، فأصدر أوامره بعمل الاستعدادت اللازمة لإعادة إعمار المسجد، وتم بناؤه على يده للمرة الثانية عام 888هـ فجزاه الله خيراً.

وفاء الوفاء ـ للسمهودي 3/410.
المسجد النبوي عبر التاريخ ـ د. محمد السيد الوكيل ص 143.

شاركنا رايك عبر الفيس بوك

__________________




أحزان قلبي لا تزول.....حتى أبشر بالقبول

وأرى كتابي باليمين.....وتقر عيني بالرسول
ABDUL SAFI غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-05-2009, 04:13 PM   #2
أبو فاطمة
الإدارة
 
الصورة الرمزية أبو فاطمة
 
تاريخ التسجيل: May 2009
الإقامة: طيبة الطيبة
المشاركات: 11,717
معدل تقييم المستوى: 10
أبو فاطمة is on a distinguished road
افتراضي رد: حرائق المسجد النبوي الشريف

بارك الله فيك
والله يكفينا شر الحرائق
__________________
أبو فاطمة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-15-2009, 07:26 PM   #3
محمد
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
المشاركات: 2
معدل تقييم المستوى: 0
محمد is on a distinguished road
افتراضي رد: حرائق المسجد النبوي الشريف

بارك الله فيك
اسأل الله ان يحمي طيبه الطيبه والمسلمين عامه
محمد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر

الكلمات الدليلية
المسجد, الشريف, النبوي, حرائق


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى الردود آخر مشاركة
صفة المسجد النبوي الشريف أبو فاطمة المسجد النبوي الشريف 2 07-13-2014 04:12 AM
تاريخ المسجد النبوي الشريف في العهد النبوي أبو فاطمة المرئيات والصوتيات 0 10-23-2013 05:22 PM
تحصيب المسجد النبوي الشريف ايمان برادة المسجد النبوي الشريف 1 09-21-2012 03:35 PM
المسجد النبوي الشريف بيان مرشد المسجد النبوي الشريف 0 06-22-2012 05:52 AM
المسجد النبوي الشريف ABDUL SAFI المرئيات والصوتيات 0 10-06-2011 08:33 PM

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية