إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-11-2009, 04:37 AM   #1
ABDUL SAFI
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: May 2009
الإقامة: طيبه الطيبه
المشاركات: 5,570
معدل تقييم المستوى: 20
ABDUL SAFI will become famous soon enough
افتراضي غزوة بدر الكبرى طريق جيش المشركين من مكة المكرمة الى بدر






غزوة بدر الكبرى

17/رمضان /2هـ

طريق جيش المشركين من مكة المكرمة الى بدر


إعــــداد




د/حامد موسى الخطيب أ/ حسن البكري
كلية المعلمين بالمدينة المنورة مركز أبحاث ودراسات المدينة المنورة



المدينة المنورة /1426هـ

بسم الله الرحمن الرحيم
طريق جيش المشركين من مكة المكرمة إلى بدر

إعـــداد
د. حامد الخطيب* أ. حسن البكري*

ملخص
يهدف هذا البحث الى التحقق ميدانياً مما كتب في السيرة البنوية الشريفة عن موقعة بدر الكبرى ، فقد سار المشركون من مكة بعد أن أخبرهم ضمضم بطريقته الخاصة أن قافلة أبو سفيان في خطر من قبل محمد عليه الصلاة والسلام ، فجرى الحشد خلال ثلاثة أيام ، انطلقوا بعد ذلك من التنعيم صوب بدر لانقاذ عيرهم ، وتجمع لهم في هذا الحشد نحو 950 مقاتلاً ، منهم مائة فارس دارع ، و750من الابل المجهزة ، ومئة أخرى بدون رحل ، واهدي لهم في الطريق عشرة أخرى ، وأول محطة لهم مر الطهران ، ثمّ عُسفان ، ثمّ القديد ، فالمشلَّل (مناة) ، فالجحفة ، ثم الابواء ، ثمّ العدوة القصوى . وقد كان ينحر لهم كل يوم ما بين تسعة الى عشرة من الابل ، وقد تأثروا قبل الحشد وأثناءه برؤيا عاتكة ، وفي الجحفة تأثروا برؤيا جهيم من الصلت ، وأبلغهم رسول أبو سفيان بأن القافلة قد نجت وهم في الجحفة ، وطلب منهم الرجوع ، فأبى أبو جهل ، ولكنه أعاد القيان الى مكة . واستمر في المسيرة الى بدر ، وقد عاد بنو عدي من ثنية لفت ، وعاد بنو زهرة من الجحفة ، ونزل الرسول عليه الصلاة والسلام بالعدوة الدنيا ونزل المشركون بالعدوة القصوى . واختبأ جيش المشركين خلف كثيب العقنقل . ولم يعلم أيّ من الجيشين عن الآخر إلا قبل المعركة بيوم واحد . واستخدم الطرفان أسلوب الاستخبارات العسكرية لمعرفة عدد كل منهما قبل بدء القتال ، ومن الغريب بالامر بأن جيش المشركين سار عشرة أيام دون توقف ، وسار جيش المسلمين أربعة أيام دون توقف . وفي اليوم التالي لوصولهم بدأت المعركة دون حصول تفاوض بين الطرفين ، ولعل عدم قناعة المشركين بجدوى القتال ، والنصر الموعود من الله جلّ وعلا لرسوله الكريم ، قد ساعد في شحن المسلمين معنوياً ، مما أفاء الله علينا بالنصر المبين ، والحمد لله رب العالمين .

1ـ أستاذ الجغرافيا الطبيعية المساعد بقسم الاجتماعيات بكلية المعلمين بالمدينة المنورة .
2ـ باحث متخصص في الجغرافيا بمركز أبحاث ودراسات المدينة المنورة .




طريق جيش المشركين
المقدمة
تمهيد :
تخترق شبه الجزيرة العربية من الشمال الى الجنوب ومن الشرق الى الغرب طرق بريه ، كانت تمثل عبر التاريخ شرايين الحياة لهذه الكتلة القارية القليلة الموارد . فمنذ آلاف السنين ساعدت هذه الطرق على ظهور العديد من الدول والممالك مثل : حمير ، وسبأ ، ومعين ،.... ، وكان تغيّر اتجاه هذه الطرق كفيل بأنهاء سطوة إحداها .
وكانت القوافل التجارية تستخدم الابل لنقل السلع وتبادلها ، وتقوم ثلة من الخيالة بحمايتها من الطامعين ، وتبرم الاتفاقات مع القبائل التي تمر عبر حماها ضماناً لسلامتها . وكانت هذه القوافل تحاول أن تسلك طرقاً سهلة ، وتحرص أن تكون محطاتها الرئيسية وفيرة المياه بالدرجة الاولى ، وبالعرف الهيدرولوجي والجيومورفولوجي ، فإن المناطق المؤهلة لتكون محطات تجارية هي بطون الاودية الرئيسية أو أحد روافدها . بحيث يسهل جمع المياه الجوفية السطحية بالرشح بواسطة آبار تحفر يدوياً في أسرَّة هذه الاودية ، وقد تكون هذه المياه من الوفرة بحيث تنبثق عبر مجاري هذه الاودية بعض الينابيع . فمن المعروف أن صخور الدرع العربي لا تمثل بيئة مناسبة لإحتواء المياه الجوفية ، وقد تمثل بعض الفوالق والصدوع في صخور القاعدة الاركية بما تحتويه من رواسب خزانات متواضعة للمياه الجوفية ، يمكن الحصول عليها أمّا بالحفر ، أو أنها مصدر لمياه بعض الينابيع المتدفقة .
فليس من باب الصدفة أن تكون مسارات القوافل التجارية والحملات العسكرية مسارات إجبارية عبر هذه الأودية ، ولا تحيد عنها إلاّ إذا كانت ملاحقة ، أو تحاول التخفي والتخلص من المتربصين بها ، فتلجأ الى طرق غير معروفة يغلب عليها التضرس والوعورة ، مما يشكل مخاطرة كبيرة على مسيرة القافلة أو الحملة العسكرية ، ولهذه الطرق محترفين ، كل متخصص في ديرته ، وكانت تدفع لهؤلاء الأدلاء مكافآت مالية مجزية مقابل عملهم هذا .
وكانت القوافل التجارية والحملات العسكرية تتجنب بعض العوائق الطبيعية . فلا تستطيع أن تعبر الحرات البازلتية لخشونتها ، ولا تحبذ السير في المناطق الرملية ، ولا ترغب اجتياز الجبال والتلال والمنحدرات الوعرة . كما أن هذه القوافل كانت تتحاشى السير في قلب الجزيرة العربية لأنها موحشة وتخلو من مصادر المياه الطبيعية ، كما أن الطريق الساحلي على البحر الاحمر لم يكن مرغوباً مثل نظيره الابعد نحو الداخل ، ولعلّ سبب ذلك يعود الى قسوة المناخ ، حيث يقترن ارتفاع درجة الحرارة بارتفاع نسبة الرطوبة وسكون الرياح ، ولكن هذا الطريق يكون في فصل الشتاء هو المفضل ، كما أنه عرضة لحدوث فيضانات مفاجئة وبخاصة في الفصول الممطرة ، ولذلك لا يسلك هذا الطريق إلاّ من أجبر على سلوكه .
ونحن اليوم بصدد أحد هذه الطرق التي كانت ومازالت تمثل أحد الشرايين الرئيسية في هذا البلد الخيّر . وهي جزء من الطريق السلطاني ، الذي كان يمتد من أقصى الدولة العثمانية في الشمال حتى آخر حدودها جنوباً ، ولم تحاول الحملة العسكرية لقريش بقيادة أبو جهل أن تسلك طريقاً آخر ، غير هذا الطريق فليس لديها الوقت الكافي للبحث عن بديل آخر أقصر وأسهل ، فسلكته كما سلكه غيرها عبر الازمان والعصور ،حيث بدأ الركب مسيرته من التنعيم ، ثمّ مرّ الظهران ، ثمّ عُسفان ، فالقديد ، فمناة ( المشلَّلْ)، فالجحفة ، ثمّ الابواء ، فالعدوة القصوى فبدر .
مبررات الدراسة :
لم تحظ هذه الطريق الذي سلكه جيش المشركين من مكة الى بدر الاهتمام الذي لقيه طريق جيش المصطفى عليه الصلاة والسلام من المدينة المنورة الى بدر . فقد تعددت المؤلفات الحديثة التي عالجت معركة بدر من مختلف الجوانب مع التركيز على طريق المسلمين من المدينة الى بدر . ومن الذين ساهموا في تتبع جيش المسلمين وتحليل مساره من حيث الوقت والمكان ، كل من : العياشي (1401/1980 ) ، والبليهشي (1413/1993) ، واليماني(1415/1994) والرحيلي (1419/1998) .
ولا يفوتني القول بأن العياشي هو الاكثر خوضاً في أدق التفاصيل ، وكانت لديه الجرأة العلمية في تحديد مسار قافلة أبو سفيان ، وجيش المشركين ، وجيش النبي عليه الصلاة والسلام ، مدعمه بالتواريخ ، وبيان المكان الذي توجد به هذه الأركان الثلاثة حسب اليوم وتاريخه . رغم أن طريق القافلة مازال غامضاً ، وبحاجة الى تدقيق علمي ، فلا يوجد أتفاق بين المصادر على مسارها ، ومكان إقامتها ، وزمان تحركها .
أهداف الدراسة
تهدف هذه الدراسة الى استجلاء الطريق الذي سلكه جيش المشركين من مكة المكرمة الى بدر . وتدقيق المحطات الرئيسية لهذه الحملة ميدانياً ، مدعومة بالصور الفوتوغرافية ، والخرائط التفصيلية ، والوقوف على أدق تفاصيل مسار الحملة العسكرية لقريش ، ومحاولة تحليل مسار الحملة من الناحية التاريخية والجغرافية .
منهجية الدراسة :
تمّ الاعتماد على النصوص التاريخية التي وردت في كتب السيرة ، والرجوع الى المعاجم لتأكد من أسماء الاماكن التي وردت في هذه النصوص ، لضبط لفظها وكتابتها ، والاستعانة ببعض ما قيل عنها من الشعر . ثمّ القيام بجولة ميدانية للتعرف على هذه الطريق . حيث قام فريق من مختلف التخصصات بتتبع مسار الحملة العسكرية من مكة المكرمة الى بدر وذلك يومي الخميس والجمعة الموافق 22ـ23/1/1426هـ . ثم قام متخصصون بعد ذلك بتثبيت الطريق على خريطة أساس بيّن عليها المحطات الرئيسية لجيش المشركين ،كما تمّ أخذ عشرات الصور للمواقع ، وسجل هذا الحدث بواسطة الكميرات التلفزيونية وكاميرات الفيديو ، بهدف إنتاج فيلم وثائقي عن هذا المشروع .
الحشد العسكري ومبرراته :
تقع مدينة مكة المكرمة في منطقة فقيرة إقتصادياً ، فهي تقع بوادٍ غير ذي زرع ، وتعتمد أعتماداً كلياً في مؤونتها على ما يجاورها من مناطق داخل شبه الجزيرة العربية أو خارجها ، وكانت القوافل تنطلق منها محملة بما خفَّ حمله ، وتعود بأقصى حمولة تقدر عليها ، وكان يناوب على رئاسة القوافل صناديق قريش مثل: أبو سفيان ، وأبو جهل ، وأمية بن خلف ، ...... وغيرهم .
وحسب الاية الكريمة "لإيلاف قريش الى فهم *رحلة الشتاء والصيف" ، فإن لقريش رحلتان ، واحدة تتجه شتاءً نحو اليمن ، وتتجه الثانية صيفاً نحو بلاد الشام ، وقد تخرج عن هذا النمط بعض الرحلات التجارية وفق ظروف خاصة ، فقافلة أبو سفيان خرجت من مكة في بداية شهر تشرين أول/623م ، وقفل راجعاً في شهر شباط من العام التالي624م ، حيث كان عند الحدود الاردنية السعودية ( الآن ) في منتصف هذا الشهر، وبناء عليه فإن هذه القافلة التجارية قد أمضت شهري كانون أول وكانون الثاني الاكثر برداً ومطراً في بلاد الشام ، وبذلك فإن هذه القافلة قد أخلّت بنمط التجارة الخارجية لمكة المكرمة .
وكانت هذه القافلة كبيرة بالعرف التجاري آنذاك ، فقد شملت على ألف من الابل ، يقوم بحراستها مجموعة من الفرسان اختلف الرواة على عددهم ، حيث يتراوح ذلك العدد ما بين 30ـ70فارساً ، منهم مخرمة بن نوفل وعمرو بن العاص .( سيرة أبن سيد الناس ، المجلد 1، ص،321)، وقد اشترك جميع القرشيين في هذه القافلة إلا حويطب بن عبد العزّى ولهذا لم يخرج لبدر( سيرة ابن كثير، الجزء الثاني ، ص380) . وتقدر بعض كتب السيرة أن قيمة السلع التي كانت تحملها قافلة أبو سفيان بنحو(خمسين ألف دينار) ، وأن أكثر المساهمين فيها آل سعيد بن العاص ، وبني مخزوم ، والحارث بن عامر بن نوفل ، وأمية بن خلف ، وبني عبد مناف (المغازي، للواقدي، الجزء الاول، ص27ـ28) .
وفي أثناء وجود القافلة في الشام أدركها رجلٌ من قبيلة جذام ، وأخبر أبا سفيان بأن الرسول عليه الصلاة والسلام قد حاول اعتراض القافلة وهي ذاهبة الى الشام ، وأنه ينتظر عودتها من هناك ، وقد تحالف مع القبائل المجاورة لمسير القافلة ، وكان لهذا الخبر ردة فعل لدى المسؤولين عن سلامة القافلة ، وأخذوا يتوجسون خيفة مما قد يحصل لهم ، وبمجرد إنتهائهم من أراضي بلاد الشام ودخولهم أراضي بلاد الحجاز ( عند تبوك) بعثوا بضمضم بن عمرو الغفاري الى مكة يطلب النجدة ، وقد لقي أبو سفيان ضمضماً هذا عند الساحل فأستأجره بعشرين متقالاً ، وحتى يكون طلب النجدة مؤثراً ، فقد طلب منه أبو سفيان أن يجدع/يقطع أنف بعيره ، ويحوّل رحله ، ويشق قميصه من قبله ودبره ، ويصيح الغوث ، الغوث ، وفي كتب أخرى اللطيمة ، اللطيمة ، [بمعنى العير التي تحمل المؤن] ( المغازي ، للواقدي ، الجزء الأول ، ص 28 ) .
وكانت عاتكة بنت عبد المطلب ، قبل وصول ضمضم الى مكة بثلاث ليال قد رأت رؤيا أفزعتها ، فأخبرت أخيها العباس بذلك ، وطلبت منه كتمانها . فقد "رأت راكباً أقبل على بعير له ، حتى وقف بالأبطح ، ثمّ صرخ بأعلى صوته ، ألا إنفروا يا لغدر لمصارعكم في ثلاث ، فارى الناس إجتمعوا إليه ، ثمّ دخل المسجد والناس يتبعونه ، فبينما هم حوله مَثَلَ به/قام به بعيره على ظهر الكعبة ، ثمّ صرخ بمثلها... ، ثمّ مَثَلَ به بعيره على رأس أبو قبيس ، فصرخ بمثلها ، ثمّ أخذ صخرة فأرسلها ، فأقبلت تهوي ، حتى إذا كانت بأسفل الجبل ارفضت فما بقي بيت من بيوت مكة ، ولا دار إلا دخلتها منها خلقة ..." ولكن العباس لم يكتم الرؤيا فأخبرها للوليد بن عتبة ، وذكر الوليد لأبيه ، ففشي السرّ ، وتحدثت بالرؤيا قريش كلها ، وأكثر المتندرين لهذه الرؤيا ، أبو جهل عندما قال للعباس / أما رضيتم أن تنبأ رجالكم حتى تتنبأ نساؤكم ، ولم ترض نساء بني عبد المطلب بهذا التعليق والنقد من أبو جهل ، وطالبن العباس أن يردّ عليه ما قاله ، ولكن مجيء ضمضم بعد ثلاث ليالٍ ( كما رأت عاتكة) مستغيثاً وفرّ عليه مشقة معاتبة صنديد قريش أبا جهل ( المغازي ، للواقدي ، الجزء الأول ، ص225ـ227) .
وحين قدم ضمضم مستغيثاً ، صار الناس بين رجلين ، إمّا خارج ، وإما باعث مكانه رجلاً ، فصدقت رؤيا عاتكة ، وسرّت بنو هاشم ، واستمرت قريش في تجهيز حملتها العسكرية مدة ثلاث أيام ، فقد حضر ضمضم الى مكة يوم 4/رمضان/2هـ ، واستكمل الحشد صباح يوم 7/رمضان/2هـ .
ومن بين الذين تخلفوا ، وبعثوا بدلاً منهم ، أبو لهب ، الذي خاف من رؤيا عاتكة ، ورفض المشاركة في الحملة العسكرية ، لولا إقناع أبو جهل له بضرورة المشاركة ، فأناب عنه العاص بن هشام بن المغيرة ، كان عليه دين لأبي جهل ، وحاول أمية بن خلف البقاء في مكة وعدم الخروج للقتال ، وحاول العدّاس مولى شيبة وعتبة ابني ربيعة أن يثنيهما عن الخروج ، فأبوّ ، فقتلوا في بدر وقتل معهما .( المغازي ، للواقدي ، الجزء الاول ، ص33 ).
وقد طلب أبوسفيان من ضمضم إبلاغ أهل قريش بالاّ يستقسموا بالازلام لضمان قيامهم بإغاثة القافلة ، ولكن أمية بن خلف ، وعتبة وشيبة ، استقسموا ، فخرج القدح ينهي الخروج ، ومثل هذا الأمر تكرر لزمعة بن الاسود ، وسهيل بن عمرو ، ولكن استقسامهم عند هبل ، لم يمنعهم من استكمال الحشد العسكري .(المغازي، للواقدي ، الجزء الاول ، ص34) .
ومما كان يثير القلق لدى قريش أثناء التجهيز ، خوفهم من قيام بنو بكر بن عبد مناة بن كنانة الأخذ بثأر قديم ، وكاد هذا الامر يثينهم عن الخروج ، فتبدى لهم إبليس في صورة سراقة بن مالك بن جعشم المدلجي ، وهو من أشراف بني كنانة ، فطمأنهم بأن بني بكر بن كنانة لا يضمرون لهم شراً ، فاستمروا في تجهيز الجيش الى أن أكتمل بصورته النهائية صباح السابع من رمضان /السنة الثانية من الهجرة ، ( سيرة ابن هشام ، الجزء الثاني ، ص228ـ230) .
وكان تعداد جيش المشركين تسعمائة وخمسين رجلاً ، مع مائة فرس ، وسبعمائة بعير، ومئة بعير بدون رحل ، ثمّ اهديت لهم عشراً من الابل في الطريق ، وصحبهم في هذه الحملة القيان والمغنيات ( السيرة النبوية ، أبو شهبة ، الجزء الثاني،ص127) ، وكان فرسان الخيل جميعهم يلبسون الدروع ، وبعد اكتمال الحشد النفسي والمادي قال أبو جهل : " أيظنّ محمدٌ أن يصيب منا ما أصاب بنخلة وأصحابه ؟ سيعلم أنمنع عيرنا أم لا" . ( المغازي ، للواقدي ، الجزء الاول ، ص39) .
مسار الحملة العسكرية : ـ
التنعيم : ( انظر الخريطة المرفقة ) .
أورد العياشي ( 1401/1981،ص42ـ43) أن وصول ضمضم الى مكة المكرمة كان يوم 3/رمضان/2هـ ، وأن خروجه في مهمته التي كلفه بها أبو سفيان كان يوم 24/8/2هـ . وأن قريشاً كلفت رسولاً يدعى الفرات بن حبان العجلي ليخبر أبا سفيان بإنطلاق جيش قريش من مكة المكرمة في 7/رمضان/2هـ ( المصدر نفسه ، ص62) .
سار الجيش بصحبة قيان عتاة قريش يغنين وشبابها يرقصون فرحاً ، فقد ضمت الفرقة الغنائية كل من سارة مولاة عمرو بن هشام بن عبد المطلب ، ونمرة مولاة الاسود بن عبد المطلب ، ومولاة لأمية بن خلف ... ( المصدر نفسه ، ص63).
والتنعيم هو موقع الحشد العسكري لجيش المشركين بقيادة أبو جهل . والتنعيم : بالفتح ثم السكون وكسر العين المهملة وياء ساكنة وميم ، وسميت بذلك لأن جبلاً على اليمين يقال له نعيم ، وآخر عن الشمال يقال له ناعم والوادي يقال له نعمان، وبالتنعيم العديد من المساجد حول مسجد السيدة عائشة رضى الله عنها ومنه يحرم المكيون بالعمرة ، وقال محمد بن عبد الله النميري في هذا الموقع :
فـلم ترَ عيني مثـل سرب رأيته خـرجن مـن التنعيم معتمرات
مـررن بفـخّ ثم رحـن عـشية يلـبين لــلرحمـن مـؤتجرات
فـأصبح مـا بين الأراك فخذوه الى الجذع جذع النخل والعمرات
لـه أرجٌ بالعـنبر الـغض فاغم تطلّـَع ربـاه مـن الـكـفرات
تضوع مسكاً بطن نعمان إن مشت به زينب في نـسـوة عـطـرات
( معجم البلدان ، ياقوت الحموي ، المجلد الأول ، ص458) .
والتنعيم هو شجر معروف في البادية ، ويمكن أن تكون التسمية جاءت من توفر هذا النبات في المكان نفسه ، ومن التنعيم أمر الرسول عليه الصلاة والسلام عبد الرحمن بن أبي بكر ( رضي الله عنه) أن يردف أخته عائشة فتحرم من التنعيم ، فقد روي عن حفصة بنت عبد الرحمن بن أبي بكر الصديق رضي الله عنه ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال له : ( يا عبد الرحمن أردف أختك عائشة فأعمرها من التنعيم ، فإذا هبطت بها من الأكحمة فلتحرم فإنها عمرة متقبلة ).( معجم معالم الحجاز ، البلادي ، 1398/1979، الجزء الثاني ، ص44ـ45) .

للتحميل الرابط


http://www.taibanet.com/uploaded/3_1252629310.rar

شاركنا رايك عبر الفيس بوك

__________________




أحزان قلبي لا تزول.....حتى أبشر بالقبول

وأرى كتابي باليمين.....وتقر عيني بالرسول
ABDUL SAFI غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-16-2009, 07:30 PM   #2
أبو فاطمة
الإدارة
 
الصورة الرمزية أبو فاطمة
 
تاريخ التسجيل: May 2009
الإقامة: طيبة الطيبة
المشاركات: 11,722
معدل تقييم المستوى: 10
أبو فاطمة is on a distinguished road
افتراضي رد: غزوة بدر الكبرى طريق جيش المشركين من مكة المكرمة الى بدر

ماشاءالله
شرح واف عن الغزوة المباركة
__________________
أبو فاطمة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-03-2011, 11:16 PM   #3
نسيم المدينة
موقوف
 
تاريخ التسجيل: Apr 2011
المشاركات: 63
معدل تقييم المستوى: 0
نسيم المدينة is on a distinguished road
افتراضي رد: غزوة بدر الكبرى طريق جيش المشركين من مكة المكرمة الى بدر

اللهم صلّ وسلم وبارك على رسول الله

بوركت أخي
نسيم المدينة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر

الكلمات الدليلية
المشركين, المكرمة, الكبرى, بدر, غزوة, طريق


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى الردود آخر مشاركة
غزوة بدر الكبرى في الصالون الرمضاني الثاني لأدبي المدينة المنورة Ahmed_madni صحيفة طيبة نت الاخبارية 1 07-23-2013 07:30 PM
ذكرى غزوة بدر الكبرى الموافق ليوم الغزوة المباركة هذا العام 1431 هجرية زين العابدين السجاد المجلس الإسلامي 0 08-27-2010 06:32 AM
خريطة طريق هجرة الحبيب صلى الله عليه وسلم من مكة المكرمة إلى المدينة المنورة أبو فاطمة خاتم الأنبياء صلى الله عليه وسلم 2 06-09-2010 04:20 PM

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية