إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-30-2009, 03:31 PM   #1
ABDUL SAFI
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: May 2009
الإقامة: طيبه الطيبه
المشاركات: 5,566
معدل تقييم المستوى: 21
ABDUL SAFI will become famous soon enough
افتراضي محمد بن أحمد بن عثمان بن عمر أبو عبد الله التونسي المالكي نزيل الحرمين ويعرف بالوانوغي

الضوء اللامع لأهل القرن التاسع للسخاوي ج7/ص3
محمد بن أحمد بن عثمان بن عمر أبو عبد الله التونسي المالكي نزيل الحرمين ويعرف بالوانوغي ـ بتشديد النون المضمومة وسكون الواو بعدها معجمة. ولد ظناً في سنة تسع وخمسين وسبعمائة بتونس ونشأ بها فسمع من مسندها ومقرئها أبي الحسن بن أبي العباس البطرني خاتمة أصحاب ابن الزبير بالإجازة ومن ابن عرفة وانتفع به في الفقه والتفسير والأصلين والمنطق وعلوم الحساب والهندسة، وعن أبي العباس القصارعدة كتب في العربية وعن آخرين واعتنى بالعلم أتم عناية وكان عارفاً بالتفسير والأصلين والمنطق والعربية والفرائض والحساب والجبر والمقابلة وغيرها وأما الفقه فمعرفته به دون معرفته بها مع حسن الإيراد للتدريس والفتوى والاستحضار لنكت طريفة وأشعار لطيفة وطراوة نغمة في إنشادها ومروءة تامة ولطف عشرة وكونه لشدة ذكائه وسرعة فهمه إذا رأى شيئاً وعاه وقرره وإن لم تسبق له به عناية ، وقد درس وأفتى وحدث وأذن فى الرواية لجماعة ممن لقيتهم وله أجوبة عن مسائل عند صاحبنا النجم بن فهد بل له تأليف على قواعد ابن عبد السلام زاد عليه فيه وتعقب كثيراً، وكذا أرسل من المدينة النبوية بأسئلة عشرين دالة على فضيلته ليكتب عليها علماء مصر أجاب عنها الجلال البلقيني إلىغير ذلك من فتاوٍ كثيرة متفرقة يقع له فيها بل وفي كل ما تقدم مخالفات كثيرة للمنقول ومقتضى القواعد مما ينكر عليه سيما مع تلفته لمراعاة السائلين بحيث يقع له بسبب ذلك مناقضات ، وكذا عيب بإطلاق لسانه في أعيان من العلماء خصوصاً شيخه ابن عرفة ومن هو أعلى وأقدم كالتقي السبكي بل والنووي . وحاز كتباً كثيرة ودنيا واسعة بالنسبة لمثله فأذهبها بإقراضها للفقراء مع معرفته بحالهم ولكن يحمله على ذلك رغبته في الربح الملتزم فيها. وناله بسبب ذلك مالا يليق بالعلماء من كثرة تردده للباعة وإعراض بعضهم عنه في حال طلبه مات بمكة في ربيع الآخر سنة تسع عشرة بعد علة طويلة ودفن قريباً من قبر الشيخ أبي الحسن الشولي بالمعلاة . ترجمه الفاسي في مكة مطولاً وهو ممن أخذ عنه وفي ترجمته عنده فوائد وكذا ترجمته في تاريخ المدينة ، والتقي بن فهد في معجمه ، والمقريزي في عقوده ؛ وشيخنا في إنبائه وقال إنه برع في الفنون مع الذكاء المفرط وقوة الفهم وحسن الإيراد وكثرة النوادر المستظرفة والشعر الحسن والمروءة التامة والبأو الزائد وشدة الإعجاب بنفسه والإزدراء بمعاصريه وكثرة الوقيعة في أعيان المتقدمين وعلماء العصر وشيوخهم فلهجوا بذمه وتتبعوا أغلاطه في فتاويه وجرت له محن أقام بمكة مجاوراً ثم بالمدينة دهراً مقبلاً فى كليهما على الأشغال والتدريس والتصنيف والإفتاء اجتمعت به فيهما وسمعت من فوائده وله أسئلة مشكلة كتبها للقاضي جلال الدين البلقيني فأجابه عنها ثم بعث هو بنقض الأجوبة عفا الله عنه.






التحفة اللطيفة في تاريخ المدينة الشريفة
محمد بن عبد الرحمن السخاوي ج3 ص 479
محمد بن أحمد بن عثمان بن عمر، الشمس أبو عبد الله التونسي المالكي، نزيل الحرمين. ويعرف.....
ولد في سنة تسع وخمسين وسبعمائة بتونس ـ قيل ظناً، ونشأ بها. وسمع من مسندها أبي الحسن بن أبي العباس البطرني خاتمة أصحاب أبي جعفر بن الزبير، ومن عالمها أبي عبد الله بن عرفة. وعنه أخذ الفقه والتفسير والأصلين والمنطق. بل سمع عليه أكثر تآليفه، في الفقه. وأخذ عن أبي العباس القصار عدة كتب، في النحو. وعن غيره النحو أيضاً. وقدم القاهرة فأخذ عن القاضي ولي الدين بن خلدون الأصلين والمنطق، وعلوم الحساب والهندسة في آخرين. ثم حج سنة ثمانمائة، وزار النبي صلى الله عليه وسلم، وعاد إلى مصر. ثم رجع إليها قبل رمضان سنة إحدى في أوله، وحج فيها وسار إلى المدينة، ثم توجه منها إلى مصر بعد الحاج بمدة سنة اثنتين. ثم رجع إلى مكة فحج، ومضى إلى المدينة أيضاً فاستقر فيها. وصار يتردد إلى مكة في كثير من السنين ثم قدمها بأهله في سنة خمس عشرة فجاورها نحو أربعة أشهر قبل الموسم، وقبل فيها مايقبله الحجازيون من..... لضيق..... ومضى بعد الحج.... وترك أهله، وصار يتردد من المدينة إليها..... تعرض له من الجوع، إلى أن أدركه الأجل بمكة. وكان له... ثم عناية. وبرع في فنون منها: التفسير والأصلان والمنطق والعربية والفرائض والحساب والجبر والمقابلة. وأما الفقه فمعرفته دونها فيها وكان إذا رأى شيئاً وعاه وقرره، وإن لم تكن له به عناية لشدة ذكائه وسرعة فهمه. وله تآليف على قواعد العز بن عبد السلام. ذكر أنه زاد عليه فيما صلة....كثيرة. وزاد عليه كثيراً مما قاله. وكذا له أمثلة عشرون في فنون من العلم تشهد بفضله. بعث بها من المدينة ليعرف أجوبة الديار المصرية عنها. فتصدى للجواب عنها الجلال بن البلقيني. ورد عليه كثيراً مما قاله. ووصل إليه ذلك، فرد عليه ماذكره.
وكذا له أيضاً فتاوى كثيرة مفرقة لم يتشدد في كثير منها لمخالفته فيه المنقول ومقتضى القواعد. وعليه في بعضه تناقض ظاهر مع اختلاف جوابه في الواقعة الواحدة مما يقال أنه كان يقصد به مراعاة خواطر السائلين، بحيث عيب به بل عيب أيضاً بكثرة إطالة لسانه بالوقيعة في أعيان العلماء المتقدمين. بل كان لايثبت لشيخه ابن عرفة في أكثر الفنون..... تواليفه. ويتعرض للتقي السبكي، ومن هو أعلى كالنووي. بل لكثرة عجبه بنفسه كان يرى أنه لو لقي مالكاً وغيره من الأئمة لحاجهم. ويقول: إنه لا..... بالشيء وضده، ولاسأل عن ذلك لزعمه البلوغ لرتبة الاجتهاد. ولم يكن لأهل عصره بكبير فضل معترفاً، ولاكان في البحث منصفاً، لحرصه على ترويج حجته وإعلاء رتبته، وسارع لدعوى اتفاق مذهبه، بل لدعوى الإجماع مما لاجلو في كله من النزاع. ولو أعرض عن جميع هذه الأمور، وعن إدخال نفسه فيما للناس من الشرور، وكذا عما يعتب إليه من اتباع الهوى في الفتن، لكان الثناء عليه أكثر وأجمل. ولكن لعل بخدمته للعلم يكفي عنه كل ذلك. وكان.... للنكت المستظرفة والأشعار البديعة اللطيفة، وينشدها بصوت حسن ونغمة طربة. كل ذلك مع المروءة ولطف العشرة. وقد حوى كتباً كثيرة، ونال دنيا واسعة بالنسبة إلى مثله بعد ضيق معيشة...... بالحرمين لمن لايتيسر منه كبير خلاص لفقره، هذا مع معرفته لحاله. ولكن الحاصل له على ذلك التزامهم له بالدفع الكثير الذي لايحصل له منه إلا اليسير، ثم ينفق له في المطالبة مالايليق بأهل العلم. من كثرة التردد لبابه، وإعراض بعضهم عنه في حال طلبه.. والله تعالى يغفر لنا وله.
وقد حدث ودرس بالحرمين الشريفين في النحو والأصول والتفسير وغيرها. وممن أخذ عنه بالمدينة الشمس محمد..... الكازروني وبمكة الجلال أبو السعادات ابن ظهيرة. وعرض عليه في سنة تسع وثمانمائة الخشبي حفيد أبو اليمن المراغي. وأجاز للتقي.... وغيره وممن...... عنهم وانتفع به فضلاء العصر. وأفتى بهما كثيراً..... وكان حسن الإيراد للتدريس والكتابة على كثير من الفتاوى وعلى كثير من الكلام. مات بعد علة..... في نحر يوم الجمعة تاسع عشر ربيع الثاني، سنة تسع عشرة وثمانمائة بمكة، وصلي عليه عند باب الكعبة، ودفن ضحى بالمعلاة قريباً من قبر الشيخ أبي الحسن الشولي ـ رحمه الله وإيانا. وممن ترجمه شيخنا في أنبائه، والفاسي في تاريخه وطول، وهو ممن أخذ عنه. وله أجوبة عن مسائل عند صاحبنا النجم بن فهد. وترجمته في معجم أبيه وغيره. رحمهما الله وإيانا. وقد أخبرني غير واحد كالتقي السكندري عنه عن الإمام عن أبي عبد الله بن.... الجماعة أبو عبد الله محمد بن عبد السلام الهواري...... وقرأت بعلو على أبي إسحاق البيضاوي.... الفقيه أنا أبو عبد الله بن جابر ما لا أنا أبو محمد بن هارون.
ــــــــــــــــــ
(1) كلمات غير واضحة بالأصل.







إنباء الغمر بأبناء العمر
لابن حجر العسقلاني 7/239
(وفيات سنة 819)
محمد بن أحمد بن عثمان بن عمر، التونسي المالكي المعروف بالوانوغي أبو عبد الله - بتشديد النون المضمومة وسكون الواو بعدها معجمة، ولد سنة تسع وخمسين، وسمع من أبي الحسن البطرني وأبي عبد الله بن عرفة ولازمه في الفقه وغيره، وعني بالعلم وبرع في الفنون مع الذكاء المفرط وقوة الفهم وحسن الإيراد وكثرة النوادر المستظرفة، والشعر وكان كثير الوقيعة في أعيان المتقدمين وعلماء العصر وشيوخهم شديد الإعجاب بنفسه والازدراء بمعاصريه، فلهجوا بذمة وتتبعوا أغلاطه في فتاويه، أقام بمكة مجاوراً ثم بالمدينة دهراً مقبلاً على الاشتغال والتدريس والتصنيف والإفتاء والإفادة، وجرت له بها محن وكان قد اتسعت دنياه، اجتمعت به المدينة ثم بمكة وسمعت من فوائده؛ مات في سابع عشر ربيع الآخر بمكة، وله أسئلة مشكلة كتبها للقاضي جلال الدين البلقيني فأجابه عنها وكان هو قد بعث بنقض الأجوبة.

شاركنا رايك عبر الفيس بوك

__________________




أحزان قلبي لا تزول.....حتى أبشر بالقبول

وأرى كتابي باليمين.....وتقر عيني بالرسول
ABDUL SAFI غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر

الكلمات الدليلية
أحمد, المالكي, الله, التونسي, الحرمين, بالوانوغي, عثمان, ويعرف, نزيل


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى الردود آخر مشاركة
وفاة المدرس والمفتي في الحرمين الشريفين الشيخ أحمد بن أحمد المختار الجكني الشنقيطي رحمه الله أبو فاطمة مناسبات أهالي طيبة الطيبة 0 07-19-2013 06:36 PM
قصيدة ألا يالله بنظرة ... السيد محمد علوي المالكي رحمه الله أبو فاطمة المرئيات والصوتيات 3 07-07-2010 07:57 AM
محمد بن محمد بن عبد الرحمن الزين أبي بكر المراغي ويعرف بالمطري ABDUL SAFI أعلام وأهالي طيبة الطيبة 0 10-10-2009 11:26 AM
أحمد بن لؤلؤ بن عبد الله، العلامة الصالح الشهاب، أبو العباس القاهري الشافعي. أحد أئمتهم، ويعرف بابن ABDUL SAFI أعلام وأهالي طيبة الطيبة 0 09-25-2009 06:57 AM
محمد بن عبد الله، السبتي، المغربي، ثم المدني، المالكي. ABDUL SAFI أعلام وأهالي طيبة الطيبة 0 09-25-2009 06:56 AM

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية